أخبار النفطرئيسيةنفط

أرامكو السعودية تنتصر قضائيًا ضد محاولة تغريمها 18 مليار دولار

الطاقة

أصدرت المحكمة العليا للولايات المتحدة الأميركية حكمًا قضائيًا جديدًا لصالح شركة أرامكو السعودية، يقضي برفض استئناف قدمه ورثة خالد أبوالوليد الهود القرقني، على حكم سابق رفض تغريم الشركة 18 مليار دولار.

وأعلنت الشركة، اليوم الأحد 5 يونيو/حزيران، أن المحكمة العليا قضت برفض طلب الاستئناف، بتاريخ 31 مايو/أيار الماضي، وفق ما نشرته في بيان اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وسبق أن أصدرت المحكمة الفيدرالية الأميركية بولاية تكساس حكمًا ابتدائيًا لصالح أرامكو السعودية برفض دعوى أقامها ورثة خالد أبوالوليد الهود القرقني، تطالب بتنفيذ قرار تحكيم مزعوم بمبلغ يقارب 67.3 مليار ريال سعودي (18 مليار دولار أميركي).

انتصار قضائي جديد

أرامكو السعودية
أحد مقار شركة أرامكو السعودية - الصورة من "نيكاي آسيا" اليابانية

قالت أرامكو إن الحكم الجديد جاء بعد تقدم المدعين بطلب استئناف لدى المحكمة، ويُعَد انتهاء لعملية التقاضي التي بدأت منذ سنوات، موضحة أن الحكم الابتدائي الصادر لصالح الشركة أصبح غير قابل للاستئناف.

وسبق أن أعلنت الشركة بتاريخ 2 ديسمبر/كانون الأول 2021، صدور حكم الاستئناف بالإجماع لصالحها في الدعوى المقامة من قِبل ورثة خالد أبوالوليد الهود القرقني، وفق بيانات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت الشركة قد تلقت في يناير/كانون الثاني 2021، إشعارًا من المحكمة الفيدرالية الأميركية للمقاطعة الجنوبية لولاية تكساس، باستئناف الورثة حكمًا ابتدائيًا صدر لصالحها أمام محكمة الاستئناف في الدائرة الفيدرالية الخامسة.

وأوضحت الشركة السعودية أن الحكم وقتها أتاح للمدّعين فرصة التقدم باستئناف آخر أمام محكمة الاستئناف، أو المحكمة العليا للولايات المتحدة، أو كليهما، وهو الاستئناف الذي رفضته المحكمة العليا وأصبح نهائيًا لصالح شركة أرامكو.

أصل النزاع بين أرامكو وورثة القرقني

زعم ورثة خالد القرقني أن أرامكو مدينة بمدفوعات إيجار مستحقة لهم، بسبب استخدامها قطعة أرض في منطقة رأس تنورة في المملكة العربية السعودية؛ الأمر الذي تطور إلى نزاع قضائي بين الورثة والشركة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2020، حصلت أرامكو على حكم قضائي ابتدائي لصالحها، بعدما رفضت المحكمة الفيدرالية الأميركية للمقاطعة الجنوبية لولاية تكساس الدعوى المقامة من قبل الورثة. وأعلنت أرامكو حينها، في بيان، أن الحكم ابتدائي قابل للاستئناف أمام محكمة الاستئناف في الدائرة الفيدرالية الخامسة.

وأشارت عملاق النفط السعودية إلى أنه في حالة قرار ورثة خالد القرقني استئناف الحكم؛ فإن أرامكو تعتبر موقفها قويًا في القضية؛ الأمر الذي يعزز فرص تأييد الحكم ورفض استئنافهم، وهو ما حدث بالفعل مرتين متتاليتين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق