المقالاتتكنو طاقةرئيسيةسلايدر الرئيسيةسياراتمقالات التكنو طاقةمقالات السيارات

تركيا تستثمر الليثيوم في مسارها نحو تحول الطاقة (مقال)

أومود شوكري - ترجمة: نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • • تهتم البلدان التي تنتح الليثيوم والبطاريات بمسألة الاستدامة والاقتصاد الدائري
  • • تقدّم ألمانيا نحو 3 مليارات يورو لتمويل المشروعات المتعلقة بالبطاريات
  • • أدى الانخفاض في الأسعار إلى تسريع تحويل العديد من الأدوات التكنولوجية إلى الليثيوم
  • • لا تمتلك تركيا احتياطيات من الليثيوم يمكن تشغيلها اقتصاديًا
  • • تمثّل بطاريات السيارات الكهربائية أكثر من 30% من الطلب على الليثيوم

نظرًا لأن الليثيوم يُعدّ عنصرًا أساسيًا في تقنيات تخزين الطاقة الخضراء، ظهرت طلبات جديدة في العديد من التطبيقات الصناعية، وخصوصًا بطاريات الليثيوم أيون في صناعة الإلكترونيات، والسيارات الكهربائية.

في ظل تحرّك العالم اليوم بهذا الاتجاه، يمثّل المعدن الثمين أحد احتياجات التكنولوجيا الحديثة. وتهتم البلدان التي تعمل في إنتاجه وإنتاج البطاريات، عمومًا، بمسألة الاستدامة والاقتصاد الدائري.

في المقابل، تُعدّ الطاقة النظيفة والتنقل منخفض الانبعاثات وزيادة سعة تخزين الطاقة والقدرة على الإنتاج بأقلّ قدر من النفايات أجزاء مكملة للاستدامة والاقتصاد الدائري، ولذلك، تقدّم ألمانيا نحو 3 مليارات يورو لتمويل المشروعات المتعلقة بالبطاريات.

الليثيوم في تركيا

يتمثل العامل الأكثر أهمية بتحوّل تركيا إلى الليثيوم في الطلب المتزايد في جميع أنحاء العالم، فقد ارتفع الطلب التراكمي، الذي كان 0.5 غيغاواط ساعة فقط في عام 2010، إلى 526 غيغاواط ساعة في عام 2020.

ومن المتوقع أن تصل هذه الزيادة الكبيرة إلى 9300 غيغاواط ساعة بحلول عام 2030، بزيادة 17 مرة تقريبًا.

في حين إن سعر الليثيوم بلغ 1911 دولارًا في عام 2010، فقد انخفض إلى 137 دولارًا في عام 2020.

الليثيوم في تركيا
مركبة توغ الكهربائية التركية محلية الصنع

وشهدت السنوات الـ10 الماضية انخفاضًا بـ8 مرات ونصف في سعر الليثيوم.

وأدى هذا الانخفاض في الأسعار إلى تسريع تحويل العديد من الأدوات التكنولوجية إلى الليثيوم، وتوحي هذه المؤشرات إلى أن الليثيوم سيكون جزءًا لا يتجزّأ من التكنولوجيا المتقدمة في المستقبل.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2020، أُعلنت مجموعة المشروعات المشتركة للسيارات التركية "توغ"، بالشراكة مع شركة فاراسيس إنرجي الصينية، أنها ستنتج البطاريات التي تُعدّ قوة دفع السيارات الكهربائية.

وتندرج هذه الخطوة في سياق خطة تركية بمليارات الدولارات لإنتاج سيارة بعلامة تجارية محلية، وبموجب الاتفاقية المبرمة بين الشركتين، سيقوم الجانب الصيني بتزويد تركيا ببطاريات ليثيوم أيون.

احتياطيات الليثيوم في تركيا

وفقًا للبروفيسور في جامعة الشرق الأوسط التقنية بالعاصمة التركية أنقرة، طيفور أوزتورك، لا تمتلك تركيا احتياطيات من الليثيوم يمكن تشغيلها اقتصاديًا، يُحصَل على الليثيوم من خزّانات المياه المالحة الوفيرة.

وقال البروفيسور طيفور أوزتورك، إن لدى تركيا بعض الاحتياطيات في بحيرة الملح "سولت ليك"، لكن إنتاجها ليس اقتصاديًا إلى درجة كبيرة، وتوجد مكامن طينية تحتوي على 0.2% من الليثيوم في احتياطي البورون لدى تركيا.

وأوضح أن نهج تركيا الجديد لاستغلال موارد البورون يُعدّ خطوة مهمة، مشيرًا إلى أن أنشطة البحث والتطوير المحلية والمخطط لها لإنتاج الليثيوم من النفايات السائلة المتولدة خلال إنتاج البورون المكرر، ستنتج مبدئيًا 10 أطنان سنويًا.

ومن المتوقع أن تلبي منشأة إنتاج الليثيوم، في حالة تفعيلها بكامل سعتها، نصف احتياجات تركيا من الليثيوم، بإنتاج سنوي يبلغ 600 طن.

وترى وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا أن إنتاج الليثيوم بهذه الطريقة هو الأول من نوعه في العالم، وتتولاه تحديدًا شركة "إيتي مادن" التركية العالمية الرائدة بإنتاج البورون.

بدوره، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا تولي اهتمامًا خاصًا لمنجم البورون، الذي يُعدّ من أحد أهم الموارد الجوفية الإستراتيجية في تركيا.

تجدر الإشارة إلى أن البورون يُستَخدم اليوم في كل مجال تقريبًا من التطبيقات النووية إلى البلاستيك، ومن الوقود إلى الإلكترونيات، ومن تقنيات النانو إلى قطاعي السيارات والطاقة.

وقامت تركيا بزيادة سعة إنتاج البورون المكرر من 730 ألف طن إلى 2 مليون 753 ألف طن، وتخطط لتوسيع نطاق استخدام معادن البورون، وخصوصًا منتجات التكنولوجيا المتقدمة، في المدة المقبلة.

صناعة البطاريات في تركيا

صرّح المدير العامّ لشركة أسبيلسان إنرجي -وهي شركة تابعة لمؤسسة القوات المسلحة التركية- فرحات أوزصوي، بأن منشآت إنتاج بطاريات الليثيوم أيون الأسطوانية، التي نفِّذت باستثمار مليار ليرة تركية، ستوفر نسبة من حاجة بطارية تركيا إلى جميع الأجهزة الإلكترونية.

الليثيوم في تركيا
مصنع أسبيلسان في تركيا - الصورة من موقع رايلي نيوز

وتشمل تلك الأجهزة الأنظمة الروبوتية والهواتف المحمولة وأجهزة الحاسوب والدراجات البخارية الكهربائية.

وقال فرحات أوزصوي، إن الشركة تبدأ عملها بسعة إنتاجية سنوية تبلغ 21 مليون وحدة، وفي المرحلة الأولى ستسعى إلى تقليل اعتماد تركيا على المصادر الأجنبية. وستبدأ، بعد ذلك، في إنتاج البطارية لاستخدامها بصناعة السيارات.

وتمثّل بطاريات السيارات الكهربائية أكثر من 30% من الطلب على الليثيوم، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية.

ونظرًا لزيادة الطلب، يصبح الحصول على الليثيوم أكثر صعوبة على الصعيد العالمي، لذلك يبحث مصنّعو البطاريات دائمًا عن طرق بديلة لتقليل حاجتهم إلى الليثيوم.

وينعكس الانقطاع في توريد هذه المعادن والعناصر بارتفاع أسعارها، وكلما زادت صعوبة توفير هذه العناصر، ارتفع سعر بطاريات السيارات الكهربائية.

بطاريات أيون الصوديوم

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون بطاريات الغلايات الجديدة التي تسمى بطاريات أيون الصوديوم بديلًا جيدًا لبطاريات الليثيوم أيون، وتتمثل ميزة بطاريات أيون الصوديوم في أنها تشحن بشكل أسرع، وتحافظ على الطاقة في درجات الحرارة المنخفضة.

ويكمن عيب أيون الصوديوم في أن كثافة طاقته أقلّ من كثافة أيون الليثيوم. ولذلك، يخزّن أيون الصوديوم كمية طاقة أقلّ لكل بطارية.

ويتمثل أحد الأسباب الرئيسة وراء تحوّل الصينيين إلى أيونات الصوديوم في أن الليثيوم أغلى ثمنًا، كما إن سعره آخذ في الارتفاع، ويُعدّ الصوديوم عنصرًا وفيرًا ورخيصًا جدًا.

وفي حين تتمتع تركيا بإمكان لزيادة السعة الإنتاجية لبطاريات الليثيوم، تواجه تركيا تحديات خطيرة لتصبح منافسًا لدول، مثل الصين، لزيادة حصتها في السوق العالمية.

ونظرًا لأهمية بطاريات الليثيوم في عملية تحول الطاقة، وزيادة الاستثمار العام والتخصص في البحث والتطوير وإنتاج بطاريات الليثيوم، ستوفر الألواح الشمسية المزيد من فرص العمل في قطاع التحول اليوم، وستجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي في تركيا.

الدكتور أومود شوكري، كبير مستشاري السياسة الخارجية والجغرافيا السياسية للطاقة، مؤلف كتاب "دبلوماسية الطاقة الأميركية في حوض بحر قزوين: الاتجاهات المتغيرة منذ عام 2001".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق