أخبار الغازأخبار الكهرباءرئيسيةغازكهرباء

أزمة الكهرباء في العراق.. خطط لإدخال 4500 ميغاواط للشبكة الوطنية

وفريق عمل لحل إشكالات توريد الغاز الإيراني

على الرغم من كل الإجراءات فإن أزمة الكهرباء في العراق لا تزال الشغل الشاغل للحكومة، خاصة مع دخول فصل الصيف الذي يزداد فيه الطلب على الكهرباء، ويسجل مستويات قياسية.

وتسعى الحكومة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل تخفيف حدّة أزمة الكهرباء في العراق، بعد أن وصلت عدد ساعات انقطاع التيار في عدد من المحافظات إلى أكثر من 10 ساعات، بعد تراجع إمدادات الغاز الإيراني.

وفي هذا الإطار، ترأّس رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اجتماعًا للمجلس الوزاري للطاقة، لبحث خطط حلّ أزمة الكهرباء في العراق، وذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الكهرباء خططًا لإضافة 4500 ميغاواط إلى الشبكة الوطنية خلال المدة المقبلة.

قدرات جديدة

كشف الناطق باسم وزارة الكهرباء، أحمد موسى، أن الوزارة ستُدخل قرابة 4500 ميغاواط جديدة للمنظومة، في إطار مساعيها للوصول إلى إنتاج 25 ألف ميغاواط/ساعة، خلال العام الجاري.

وقال، إن هناك خطوطًا إستراتيحية رابطة بين المحافظات، فضلًا عن اكتمال خطوط الـ 400 للضغط الفائق، وستدخل الخدمة في بداية شهر مايو/أيار المقبل، وهي من جملة استعدادات فصل الصيف".

وأضاف أن هناك العديد من الجهود في قطاع التوزيع من أجل فكِّ الاختناقات وتغيير سعات المحولات واستحداث المغذيات ونصب محطات متنقلة ببعض مراكز الحمل وتدعيم لشبكات التوزيع، معربًا عن أمله بتوفير سيولة مالية للوزارة وإمدادات وقودية لصالح المحطات لتقديم صيف مختلف عن الموسم الماضي.

المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى - أرشيفية
المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى - أرشيفية

القرض الصيني

أكد موسى أن محطة صلاح الدين الحرارية بطاقة 1630 ميغاواط دخلت العمل للوحدة التوليدية الأولى بطاقة 615 ميغاواط ضمن الاتفاقية الصينية، ومن المفترض ان تدخل الوحدة التوليدية الثانية في الأشهر المقبلة.

وبين أن "هناك عملًا على محطة الأنبار الغازيّة المركبة وبعض المحطات التحويلية لصالح الكهرباء، ضمن قرض الاتفاقية الصينية.

الغاز الإيراني

كان رئيس الوزراء العراقي قد استمع إلى شرح مفصل لواقع الكهرباء في العراق، خلال الأشهر المقبلة، في مجالات الإنتاج والنقل والتوزيع، وكذلك صيانة المحطات الكهربائية.

شهد الاجتماع مناقشة الوضع الحالي للكهرباء، والاستعدادات الجارية لتوفير الطاقة الكهربائية، والإجراءات الاستباقية الكفيلة بمعالجة الإشكالات والعقبات التي قد تعرقل زيادة الإنتاج، وتتسبّب بأزمة محتملة في الصيف.

وتطرّق الاجتماع إلى آليات التواصل مع الجانب الإيراني فيما يخصّ توفير الغاز الإيراني، إذ وجّه الكاظمي بتكليف فريق عمل من وزارة الكهرباء للسفر إلى إيران، لحلّ الإشكالات المتعلقة مع الجانب الإيراني فيما يخصّ تجهيز العراق بالغاز.

كانت إمدادات الغاز الإيراني قد تراجعت خلال المدة الأخيرة، مع وقف تصدير الكهرباء من طهران إلى بغداد، ما أفقدَ منظومة الكهرباء في العراق ما يقرب من 8 آلاف ميغاواط/ساعة.

زيادة ساعات التجهيز

وجّه رئيس الوزراء بضرورة اتخاذ الخطوات العملية لتذليل كل العقبات التي تواجه عمليات الإنتاج والنقل والتوزيع والصيانة؛ بهدف ضمان زيادة ساعات تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي خلال فصل الصيف.

وشهد الاجتماع تقديم عرض عن خطط حماية أبراج الطاقة الكهربائية، وما تتعرض له من عمليات تخريب وسرقة، فضلًا عن مناقشة موقف سير الأعمال في تأهيل خط بغداد/بيجي-400 كيلو فولت، ومتابعة المتبقي من الأعمال اللازمة لاستكمال تشغيله.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق