رئيسيةأخبار منوعةروسيا وأوكرانياعاجلمنوعات

الفحم الروسي على رأس العقوبات الأوروبية الجديدة ضد موسكو

سيكون الفحم الروسي أول صادرات الطاقة التي ستخضع للعقوبات الأوروبية، ردًا على عزوها أوكرانيا، إذ تسعى دول الاتحاد الأوروبي إلى التحول بعيدًا عن موسكو.

واقترحت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، عقوبات جديدة على روسيا، بما في ذلك فرض حظر على شراء الفحم، وعدم السماح للسفن الروسية بدخول موانئ الاتحاد الأوروبي.

وتدرس دول الاتحاد الأوروبي حظر واردات النفط الروسية، إلّا أنها لم تتخذ الخطوة بعد، إذ تعدّ موسكو المورّد الرئيس للنفط والغاز إلى التكتل، الذي يستورد نحو 40% من احتياجاته من الغاز من روسيا، ونحو 30% من النفط.

العقوبات الجديدة

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين: "لقد رأينا جميعًا الصور المروعة من بوتشا ومناطق أخرى غادرت منها القوات الروسية مؤخرًا، هذه الفظائع لا يمكن أن تُترك دون إجابة".

رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين

وقالت في خطاب نُشر في تويتر: "حزم العقوبات الـ4 ضربت بشدة وقيّدت الخيارات السياسية والاقتصادية للكرملين، في ضوء الأحداث، نحتاج إلى زيادة ضغطنا أكثر".

وأضافت أن الاقتراح تضمن فرض حظر الاتحاد الأوروبي على واردات الفحم الروسية، والتي تبلغ قيمتها 4 مليارات يورو (4.38 مليار دولار أميركي) سنويًا، وفرض حظر كامل على المعاملات على 4 مصارف روسية رئيسة، بما في ذلك مصرف "في تي بي" ثاني أكبر بنك في البلاد.

النفط الروسي

قالت فون دير لاين: "نعمل على عقوبات إضافية، بما في ذلك على واردات النفط، ونفكر في بعض الأفكار التي قدّمتها الدول الأعضاء، مثل الضرائب أو قنوات الدفع المحددة، مثل حساب الضمان".

كما سيحظر الاتحاد الأوروبي السفن الروسية والسفن التي تديرها روسيا من الوصول إلى موانئ الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أنه سيكون هناك استثناءات للمنتجات الزراعية والغذائية والمساعدات الإنسانية والطاقة.

وسيحظر الاتحاد مشغّلي النقل البري في روسيا وبيلاروسيا، ويحظر بيع أجهزة الحاسوب الكمومية والرقائق الإلكترونية المتقدمة والآلات الحسّاسة ومعدّات النقل إلى روسيا، بقيمة 10 مليارات يورو (10.96 مليار دولار) سنويًا.

وقالت فون دير لاين، إن الكتلة المكونة من 27 دولة ستوقف أيضًا واردات الخشب والأسمنت الروسي وكذلك المأكولات البحرية والمشروبات الكحولية، بإجمالي نحو 5.5 مليار يورو (6.03 مليار دولار) سنويًا.

وستُستبعد الشركات الروسية من مناقصات المشتريات العامة في دول الاتحاد الأوروبي، وتضيف المزيد من الأفراد إلى قائمة الأشخاص الذين ستُجمَّد أصولهم في الاتحاد الأوروبي، والذين لن يُسمح لهم بدخول الاتحاد الأوروبي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق