التقاريرتقارير الغازرئيسيةعاجلغاز

ارتفاع أسعار الغاز يؤثر في أرباح شركات الطاقة الهندية والأداء المحلي

زيادة جديدة بنسبة 25% في أكتوبر

هبة مصطفى

رغم أن ارتفاع أسعار الغاز بالسوق العالمية ألقى بتبعاته على الصناعات، وربما سبّب اضطرابًا في انتظام إمدادات الكهرباء بدول عدّة، فإنه عزز من أرباح الشركات.

وأكدت مؤسسة مورغان ستانلي الأميركية للخدمات الاستثمارية أن شركات هندية تنتظر أرباحًا ضخمة، بعدما سجلت أسعار الغاز المحلية ارتفاعًا منذ 1 أبريل/نيسان الجاري، في الوقت الذي تعاني به أسواق النفط من عجز بالمخزونات والنفقات الرأسمالية والقدرات الإضافية.

وتوقعت المؤسسة إجراء مراجعة أخرى لأسعار الغاز في أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، قد ينتج عنها رفع الأسعار مرة أخرى بنسب 25%.

أسعار الغاز وأرباح الشركات

أقرّت الحكومة الهندية رفع أسعار الغاز المحلية المدفوعة لمنتجي النفط، منذ بداية الشهر الجاري، عند 6.10 دولارًا أميركيا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، ارتفاعًا من 2.9 دولارًا.

شركة النفط والغاز الهندية
أحد عمّال شركة النفط والغاز الهندية - الصورة من وكالة رويترز

وبالنسبة للحقول الصعبة والعميقة، مثل حقول شركة ريلاينس للصناعات المحدودة، رفعت الحكومة أسعار الغاز المنتَج منها إلى 9.92 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بنسبة 62%.

وفيما يتعلق بالأرباح، توقعت مورغان ستانلي تعزيز ارتفاع أسعار الغاز، التي رُفِعَت بما يتجاوز ضعف الأسعار السابقة، للأرباح السنوية شركة النفط والغاز الطبيعي المملوكة للدولة "أو إن جي سي" بما يقارب 23 ألف كرور روبية (3 مليارات دولار).

1 روبية هندية = 0.013 دولارًا أميركيًا

كرور روبية = وحدة تساوي 10 ملايين روبية

كما ترتفع العائدات السنوية لشركة ريلاينس إندستريز، مدفوعة بزيادات أسعار الغاز إلى 11 ألفًا و500 كرور روبية (1.5 مليار دولار أميركي).

حقول الشركات.. والإنتاج

توقعت شركة النفط والغاز المملوكة للدولة زيادةَ أرباحها بما يقارب 3 مليارات دولار خلال العام المالي المنتهي في 2023، وتطوير عائدات رأس المال بنسبة 20%.

ويُشكّل الغاز 58% من إنتاج الشركة، ويدعم تحرك أسعار الغاز بمعدل دولار واحد لكل مليون وحدة حرارية بريطانية زيادة الأرباح بنسبة تتراوح من 5 إلى 8%.

وكانت الحقول الصعبة والعميقة بمناطق الحرارة المرتفعة والضغط العالي صاحبة نصيب الأسد من الزيادات المقررة، إذ سجلت 9.9 دولارًا أميركيًا لكل وحدة حرارية بريطانية، ارتفاعًا من 3.8 دولارًا.

وتنطبق زيادات أسعار الغاز بالحقول الصعبة والعميقة على حقل (كيه جي - دي دبليو إن- 98/2) التابع للشركة المملوكة للدولة، ويُتوقع إسهامه بـ14% من إنتاج الغاز المحلي في الهند بحلول العام المالي 2024.

الأمر ذاته ينطبق على حقل (كيه جي - دي 6) البحري العميق التابع لشركة ريلاينس، إذ بلغ إنتاجه اليومي 18 مليون متر مكعب قياسي، وتتوقع الشركة زيادة معدلات إنتاجه اليومي إلى 27 مليون متر مكعب قياسي بحلول العام المالي 2024.

وفيما يتعلق بالعام المالي الحالي، توقعت الشركة تعزيز ارتفاع أسعار الغاز للأرباح، بزيادة قدرها 1.5 مليار دولار، نهاية العام المالي 2023.

  • العام المالي في الهند يبدأ من أبريل/نيسان كل عام، حتى نهاية مارس/آذار في العام اللاحق له.

الغاز المحلي

يؤدي الغاز المحلي دورًا مهمًا في دعم شبكة توزيع غاز المنازل بالإمدادات اللازمة من الغاز الطبيعي المضغوط.

الغاز الروسي
شبكات نقل الغاز التابعة لشركة جيل الهندية - الصورة من إنديا مارت

وأكد مدير شركة كريسيل الهندية لأبحاث أسواق المال، هيتال غاندهي، أن الغاز المُنتج محليًا بالبلاد قد يسهم في تلبية الطلب السنوي بنسبة 50% في حالة تطوير البنية التحتية للإنتاج.

ورغم المنفعة العائدة على شركات الطاقة من ارتفاع أسعار الغاز المحلية بالهند وزيادة أرباحها، قال غاندهي، إن الارتفاع يؤثّر أيضًا في شركات توزيع غاز المنازل، وربما قد يمتد تأثيره إلى المستهلك.

وفي الوقت ذاته، توقّع مدير شركة كريسيل عدم تراجع الطلب، رغم زيادة أسعار الغاز المحلية، مشيرًا إلى أن الغاز الطبيعي المضغوط سيظل منافسًا بالمقارنة بالبنزين والديزل.

من جانب آخر، سيلقي ارتفاع أسعار الغاز المحلية بتبعاته على صناعات عدّة، ومنها صناعة الأسمنت التي تتطلب زيادة فاتورة الدعم الحكومية بما يصل إلى 14 ألف كرور روبية، وفق صحيفة إنديا تايمز - إيكونوميك تايمز.

الأسعار العالمية

جاءت خطوة رفع الحكومة الهندية لأسعار الغاز المحلي عقب تأثُّر الإمدادات العالمية وواردات الوقود وعمل مصافي التكرير وشركات البتروكيماويات المحلية بالغزو الروسي لأوكرانيا.

وأكدت شركة إنديا إنفو لاين "آي آي إف إل" الهندية للخدمات المالية أنه رغم الزيادات التي أقرّتها الحكومة على أسعار الغاز، فإنها ما زالت منخفضة عن أسعار واردت الغاز المسال بنسبة تتراوح بين 45 و50%.

وتُنوِّع الهند في مزيج الغاز بين الاعتماد على الإنتاج المحلي والواردات التي مثّل الغاز الروسي أبرزها، لكن مؤخرًا، وعقب تصاعد التوترات الناجمة عن غزو أوكرانيا، وتعرُّض موسكو لعقوبات دولية وحظر لإمدادات الطاقة، فرضت روسيا شروطًا جديدة.

إذ اشترطت شركة غازبروم الروسية على الشركات الهندية الدفع بالروبل (العملة الروسية) مقابل إمدادات الغاز من موسكو، تبعه قرار رسمي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بذلك أواخر الشهر الماضي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق