أخبار الهيدروجينرئيسيةهيدروجين

ولاية ماليزية تخطط لأن تصبح مركزًا لإنتاج الهيدروجين بجنوب شرق آسيا

أمل نبيل

مع تصاعد أهمية إنتاج الهيدروجين عالميًا، وتصديره واستخدامه باعتباره عنصرًا أساسيًا في الانتقال إلى مجتمع نظيف مناخيًا، تسعى إحدى ولايات ماليزيا إلى أن تصبح مركزًا رئيسًا لإنتاج الهيدروجين في جنوب شرق القارة الآسيوية.

ويُنتَج الهيدروجين من عملية التحليل الكهربائي للماء، وفي حالة استخدام مصادر الطاقة المتجددة في إنتاجه، يُصبح هيدروجينًا أخضر صديقًا للبيئة ولا يسبب أي انبعاثات كربونية.

وضمن خطتها لخفض الانبعاثات الكربونية؛ تركز ولاية ساراواك في ماليزيا على 3 مصادر للطاقة الخضراء، وهي الطاقة الشمسية والطاقة الكهرومائية والهيدروجين.

وتحتاج ساراواك، إلى خلق قوى ماهرة من العمالة المحلية لضمان نجاح أجندة اقتصاد الهيدروجين التي تتبناها حكومة الولاية.

وقال رئيس وزراء ساراواك، تان سري أبانغ جوهاري تون أوبنغ: "إن أحد الدوافع الرئيسة لتنمية اقتصاد الهيدروجين في الولاية هو تنمية الموارد البشرية الماهرة".

وأضاف، خلال كلمته في الاحتفالية الـ24 لكلية ساراواك الدولية للمهارات والتكنولوجيا المتقدمة، مساء السبت (12 مارس/آذار): "تحتاج ساراواك إلى إنشاء مؤسسات للتعليم العالي بالإضافة إلى مراكز تدريب للمهارات المهنية والخاصة للارتقاء بمهارات العمالة في هذه التكنولوجيا الجديدة"، وفقًا لموقع ذي صن ديلي.

المُنتج الرئيس لغاز الهيدروجين

قال أبانغ جوهاري: "من المتوقع أن يكون غاز الهيدروجين هو المصدر الأساسي لإنتاج الطاقة في المستقبل على الصعيد العالمي؛ الأمر الذي دفع ساراواك إلى إقامة مشروعات تعمل بطاقة الهيدروجين خاصة في مجالي السيارات والحافلات".

وتحتل ساراواك حاليًا المرتبة الأولى في بناء اقتصاد الهيدروجين، وتهدف الولاية الماليزية لأن تكون المنتج الرئيس لغاز الهيدروجين في المنطقة.

ومن المتوقع أن تبلغ سوق الهيدروجين العالمية نحو 11 تريليون دولار أميركي (45 تريليون رينغيت ماليزي).

وأضاف رئيس وزراء ولاية ساراواك: "تعهّد بعض المستثمرين الأجانب بإنشاء محطة لإنتاج غاز الهيدروجين الأخضر في بينتولو، بهدف تصديره وخاصة إلى دولة اليابان".

إنتاج الهيدروجين في ساراواك
رئيس وزراء ساراواك - تان سري أبانغ جوهاري تون أوبنغ

وقال: "إن ولايته تهدف إلى تعزيز الاقتصاد الأخضر القائم على مصادر الطاقة المتجددة من أجل مستقبل مستدام".

وأضاف أن "أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة في الولاية هو الطاقة الكهرومائية؛ حيث تُعَد ساراواك أكبر منتج لها في ماليزيا".

مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية

تعتزم شركة سواراك إنرجي التعاون مع شركة إندونيسية على تطوير مشروع سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في شمال كاليمانتان، عبر شركة مشتركة بينهما لتُصبِحا قوة إقليمية في جنوب شرق آسيا.

ورفعت شركة ساراواك إنرجي قدرتها على توليد الطاقة الكهرومائية بمقدار 3.8 مرة لتصل إلى 5233 ميغاواط خلال العقد الماضي.

وتعتزم الشركة إنشاء مزرعة عائمة للطاقة الشمسية في محطة "باتانغ أي" للطاقة الكهرومائية في جنوب ساراواك بطاقة إنتاجية 50 ميغاواط، تُسهِم في خفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 52 كيلوطن سنويًا، بحسب موقع ذا ستار.

الهيدروجين في ماليزيا

يستخدم الهيدروجين في ماليزيا بعدد كبير من القطاعات الصناعية سواء بحالته الطبيعية أو عبر تحويله إلى أمونيا؛ الأمر الذي يسهل عملية انتقال ماليزيا من الوقود الأحفوري إلى الاقتصاد الأخضر.

وبحلول عام 2060، من المتوقع أن تُشكل مصادر الطاقة المتجددة 50 إلى 70% من إنتاج الكهرباء في الدولة الآسيوية.

وخلال المدة من 1997 إلى 2013، أنفقت ماليزيا ما يقرب من 40 مليون رينغيت ماليزي (9.5 مليون دولار أميركي)، على أبحاث خلايا وقود الهيدروجين وتطويرها، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم مع زيادة الاعتماد على الهيدروجين في إنتاج الطاقة.

وتهدف ماليزيا إلى خفض الانبعاثات الكربونية في البلاد بنحو 45% بحلول عام 2030.

وتقود ولاية ساراواك، عملية التحول البيئي في ماليزيا من خلال إمكاناتها الغنية بالطاقة المتجددة والتي يمكن تسخيرها لإنتاج الهيدروجين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق