رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نوويةعاجل

محطة أولكيلوتو 3 النووية في فنلندا تبدأ إنتاج الكهرباء

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • • مفاعل أولكيلوتو 3 النووي الفنلندي بدأ الإنتاج وتوصيل الكهرباء إلى الشبكة الوطنية
  • • المفاعل يساعد في تقليل الاعتماد على واردات الكهرباء الأجنبية ويؤدي إلى انخفاض الأسعار
  • • مفاعل أولكيلوتو أول محطة نووية جديدة في فنلندا منذ أكثر من 4 عقود
  • • يلبّي المفاعل 14% من الطلب على الكهرباء في فنلندا لدى تشغيله بالكامل

كان من المقرر افتتاح مفاعل أولكيلوتو 3 في منطقة يوراجوكي في فنلندا بقوة 1.6 غيغاواط في عام 2009، ولكن الافتتاح تأخر كثيرًا بسبب المشكلات التكنولوجية التي أصبحت موضوع دعاوى قضائية.

وأعلنت الشركة المشغّلة "تي في أو" أن مفاعل أولكيلوتو 3 النووي الفنلندي بدأ الإنتاج مساء أمس السبت 12 مارس/آذار، وجرى توصيل الكهرباء إلى الشبكة الوطنية التي من المتوقع أن تقلل اعتمادها على واردات الكهرباء الأجنبية وتخفّض الأسعار بمرور الوقت.

ويُعدّ المفاعل أول محطة نووية جديدة في فنلندا منذ أكثر من 4 عقود، والأول في أوروبا منذ ما يقرب من 15 عامًا، حسبما أوردت وكالة رويترز.

وقد بدأ مفاعل أولكيلوتو 3 اختبار الإنتاج بأكثر من 0.1 غيغاواط، وهو جزء صغير من سعته، مع توقعات بزيادة إنتاج الكهرباء المنتظم بالكامل المخطط له بحلول نهاية يوليو/تموز.

تحسين مستوى الاكتفاء الذاتي

مفاعل نووي في فنلندا
محطة أولكيلوتو للطاقة النووية في فنلندا

قالت الشركة المشغِّلة "تيوليسودن فيوما" إن مفاعل أولكيلوتو 3 يعمل على تحسين مستوى الاكتفاء الذاتي من الكهرباء في فنلندا بشكل كبير، ويساعد على تحقيق أهداف الحياد الكربوني.

ومن المتوقع أن يلبّي المفاعل 14% من الطلب على الكهرباء في فنلندا، لدى تشغيله بالكامل، ما يقلل الحاجة إلى الواردات من روسيا والسويد والنرويج.

وقال الخبير الاقتصادي في مؤسسة الأبحاث "أورورا إنرجي ريسيرتش" البريطانية، ألكسندر إيسر: إن مفاعل أولكيلوتو 3 سيقلل اعتماد فنلندا على الواردات وسيخفض أسعار الكهرباء فيها.

وأضاف أن صافي واردات فنلندا من الكهرباء بلغ 13 تيراواط/ساعة على مدى السنوات القليلة الماضية، وينبغي أن تنخفض إلى 5-8 تيراواط/ساعة بحلول عام 2025 بفضل تشغيل مفاعل أولكيلوتو 3.

تطوير الطاقة النووية

لا تزال الطاقة النووية مثيرة للجدل في أوروبا، نتيجة إلغاء بعض الدول، مثل ألمانيا، المفاعلات تدريجيًا وسط مخاوف تتعلق بالسلامة، في حين تناقش دول أخرى، بما في ذلك فرنسا وبريطانيا، إجراء تطويرات جديدة.

وقال الشريك في مؤسسة ثيما للاستشارات، ومقرها أوسلو، ماريوس هولم رينيسند: إن فنلندا تُعدّ الدولة الأوروبية الشمالية الوحيدة التي تعاني عجزًا كبيرًا في الكهرباء.

وتتوقع مؤسسة ثيما أن تنخفض أسعار الكهرباء بالجملة في فنلندا إلى 60 يورو (65.48 دولارًا) لكل ميغاواط/ ساعة في عام 2023، من متوسط متوقع قدره 70 يورو لكل ميغاواط/ساعة في عام 2022، على الرغم من أن التخفيض المتوقع سيأتي نتيجة انخفاض أسعار الغاز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق