التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

أوكيناوا اليابانية تتجه إلى الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء

لتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • • يشهد قطاع توليد الكهرباء في جزيرة أوكيناوا في اليابان مرحلة انتقالية حاسمة.
  • • تعمل محطة ناكاغوسوكو لتوليد الكهرباء بقشور نواة النخيل المستوردة.
  • • حاولت شركة "أوكيناوا إليكتريك باور" تنويع مصادر طاقتها لتجنب التأثر بنقص إمدادات النفط.
  • • اتخذت حكومة محافظة أوكيناوا إجراءات لمعالجة اعتماد منطقتها المفرط على الوقود الأحفوري.
  • • إزالة الكربون تتطلب إجراء فحص دقيق لمزيج الطاقة المناسب للخصائص الإقليمية.

يشهد قطاع توليد الكهرباء في جزيرة أوكيناوا في اليابان مرحلة انتقالية حاسمة حاليًا إلى الطاقة المتجددة؛ حيث تسعى الجزيرة للاستجابة للاتجاه العالمي نحو إزالة الكربون.

وتواجه جزيرة أوكيناوا تحديًا يتمثل في إنهاء اعتمادها الشديد على توليد الطاقة الحرارية وتحديد طريقة مناسبة لاستخدام أوسع لمصادر الطاقة المتجددة، وفقًا لما نشر موقع "ذا جابان نيوز" في 11 مارس/آذار الجاري.

وتوجد محطة ناكاغوسوكو لتوليد الكهرباء بواسطة الكتلة الحيوية في مجمع صناعي في مدينة أوروما بجزيرة أوكيناوا اليابانية الرئيسة، وتدير المحطة إحدى شركات الطاقة المتجددة، مقرها العاصمة طوكيو، بالاشتراك مع شركة تابعة لشركة كيوشو للطاقة الكهربائية، أوكيناوا غاز، منذ يوليو/تموز 2021.

وتعمل المحطة، التي تبلغ سعتها 49 ميغاواط وتولد الكهرباء لـ110 آلاف أسرة سنويًا، بقشور نواة النخيل المستوردة، ونظرًا لأن أشجار النخيل تمتص ثاني أكسيد الكربون أثناء النمو، فقد اعتُمِدَ المصنع من قِبل الحكومة المركزية باعتباره مرفقًا للطاقة المتجددة.

ووجد أيضًا في مدينة أوروما مركز إعادة تدوير الكتلة الحيوية، وينتج وقود الكتلة الحيوية باستخدام نفايات الخشب من بناء الفنادق والمساكن في المنطقة.

أوكيناوا إليكتريك باور

يأتي وقود الكتلة الحيوية على شكل كريات خشبية وتزودها الشركة بالمحطات الكهروحرارية التي تديرها شركة "أوكيناوا إليكتريك باور".

وقد تولت الولايات المتحدة إدارة محافظة أوكيناوا، بعد الحرب العالمية الثانية، وبنت منشآت لتوليد الكهرباء في جزيرة أوكيناوا، وأنشأت شركة "ريوكيو إليكتريك باور" لتشغيلها.

وعندما عادت محافظة أوكيناوا إلى السيادة اليابانية في مايو/أيار 1972، تأسست شركة "أوكيناوا إليكتريك باور" لتتولى المسؤولية من شركة "ريوكيو إليكتريك باور".

الكتلة الحيوية

وعلى عكس شركات الكهرباء الأخرى في اليابان، مثل شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، التي كانت تمثل شركات خاصة منذ إنشائها بعد الحرب العالمية الثانية، موّلت الحكومة المركزية وحكومة المقاطعات شركة "أوكيناوا إليكتريك باور".

وتضمنت الأسباب الكامنة وراء هذه الخطوة مخاوف بشأن ما إذا كانت شركة "أوكيناوا إليكتريك باور" قادرة على الحفاظ على عمليات مستقرة؛ لأنها تعتمد كثيرًا على واردات النفط لتوليد الطاقة الحرارية.

وشملت الاعتبارات الجغرافية عدم وجود محطات طاقة نووية أو محطات كهرومائية على نطاق واسع في أوكيناوا.

تنويع مصادر الطاقة

حاولت شركة "أوكيناوا إليكتريك باور" تنويع مصادر طاقتها لتجنب التأثر بالوضع العالمي المحيط بالنفط بعد أزمة إمدادات النفط في عام 1973.

وابتداءً من عام 1986، بدأت الشركة في شراء الكهرباء من شركة تنمية الطاقة الكهربائية، المعروفة باسم "جيه-باور"، والتي تشغل محطة طاقة حرارية تعمل بالفحم في مدينة أوروما.

وبنت شركة "أوكيناوا إليكتريك باور"، من تلقاء نفسها، محطات تعمل بالفحم، وفي عام 2012، بدأت تشغيل محطة يوشينورا الحرارية لتوليد الكهرباء، التي تستخدم غالبًا الغاز الطبيعي المسال، في قرية ناكاغوسوكو.

يأتي نحو 90% من الكهرباء من الوقود الأحفوري مثل النفط والفحم والغاز الطبيعي المسال حتى الآن في منطقة تغطية شركة "أوكيناوا إليكتريك باور". وبالنسبة لشركات الكهرباء الـ10 الكبرى في جميع أنحاء اليابان بما في "أوكيناوا إليكتريك باور"، فإن النسبة تبلغ نحو 70%.

علاوة على ذلك، اتخذت حكومة محافظة أوكيناوا إجراءات لمعالجة اعتماد منطقتها المفرط على الوقود الأحفوري. وأطلقت حكومة المحافظة مبادرة للطاقة النظيفة، في مارس/آذار 2021، وهي خطة تهدف إلى تحقيق إزالة الكربون.

التوسع في الطاقة المتجددة

الطاقة المتجددة

حددت الخطة هدف زيادة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة إلى 18% بحلول نهاية مارس/آذار 2031، وتزيد هذه النسبة على ضعفي النسبة الحالية.

وقال حاكم محافظة أوكيناوا ديني تاماكي، في مؤتمر صحفي عُقِد عند إطلاق المبادرة، إنها تهدف إلى التأكد من أن الطاقة المتجددة ستصبح المصدر الرئيس للكهرباء.

وأعلن أنها تهدف كذلك إلى تعزيز استخدام الجيل التالي من توليد الكهرباء الحرارية دون إطلاق ثاني أكسيد الكربون.

وأعلنت شركة "أوكيناوا إليكتريك باور" هدفها المتمثل في تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، ووضعت خطة تفصيلية تتضمن توسيعًا لسياستها الخاصة بالطاقة المتجددة.

وتُعَد الشركة الأولى من بين 10 شركات كهرباء كبرى تعلن التزامها بتحقيق هدف الحياد الكربوني.

وقال رئيس الشركة هيرويوكي موتوناغا إنه رغم صعوبة تحقيق إزالة الكربون؛ فإن الشركة ترغب في تحقيق توازن مع إمدادات مستقرة للكهرباء من خلال إدخال تقنيات جديدة.

وقال الأستاذ الفخري بجامعة ريوكيوس اليابانية، جونيشيرو تسوتسومي، إنه نظرًا لوجود جزر نائية في محافظة أوكيناوا؛ فإن محطات الكهرباء متفرقة؛ ما يجعل من الصعب تحقيق توليد كهرباء على نطاق واسع وعالي الكفاءة.

وأضاف أن إزالة الكربون تتطلب إجراء فحص دقيق لمزيج الطاقة المناسب للخصائص الإقليمية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق