أخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار منوعةرئيسيةطاقة متجددةغازمنوعات

اليابان تتعهد بخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 46% بحلول 2030

ضمن إستراتيجيتها للحياد الكربوني

آية إبراهيم

تعتزم اليابان تعزيز التزاماتها لخفض الانبعاثات بحلول عام 2030 بموجب اتفاقية باريس، لتصبح محايدة للكربون مع منتصف القرن.

وتعهّد رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا، في أكتوبر/تشرين الأول، بأن تصبح اليابان خامس أكبر مصدر للانبعاثات في العالم، وثالث أكبر اقتصاد في العالم محايدة للكربون بحلول 2050.

وفي الوقت نفسه، تدفع الإدارة الأميركية بعضًا من أكبر المساهمين في العالم لغازات الاحتباس الحراري، للحد من الانبعاثات بشكل أكثر قوة، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

الإستراتيجية اليابانية الخضراء

قال سوغا، اليوم الخميس -قبل انعقاد قمة بايدن للمناخ التي يستضيفها الرئيس الأميركي- إن بلاده تهدف إلى خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 46% بحلول عام 2030 مقارنة بعام 2013، إذ استهدفت اليابان في السابق 26% فقط للحد من الانبعاثات.

وأضاف: "الاستجابة إلى تغيّر المناخ قوة دافعة للنمو الاقتصادي في اليابان، بصفتنا دولة تدعم الشركات المصنعة في العالم، نود أن نقود المناقشة العالمية من خلال تحديد هدف طموح".

وأوضح سوغا أنه على الرغم من أنه ليس هدفًا رسميًا، فإن اليابان ستتحدى نفسها لخفض الانبعاثات بنسبة 50% بحلول عام 2030.

يشارك نحو 40 من قادة الدول في قمة المناخ الافتراضية للرئيس الأميركي جو بايدن يومي الخميس والجمعة.

وقال مسؤولو البيت الأبيض لمؤيديهم إنهم يتعهّدون بخفض انبعاثات غاز الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة، بمقدار النصف على الأقل بحلول نهاية العقد، وفقًا لمصادر مطلعة على الخطط، وهو ما يمثل تقريبًا ضعف التزام الدولة السابق.

انتقادات ضد اليابان

انتقدت منظمة السلام الأخضر خطوة اليابان، مشيرة إلى أن طوكيو بحاجة إلى تحديد هدف مناخي بنسبة 60% على الأقل من الحد الانبعاثي، للحفاظ على متوسط ​​درجات الحرارة العالمية من الارتفاع بأكثر من 1.5 درجة مئوية عن مستويات ما قبل الصناعة.

وأكد بعض أعضاء لجنة حكومية تدرس كيفية إزالة الكربون من الاقتصاد الياباني، أن طوكيو تحتاج التوسع السريع في مصادر الطاقة المتجددة، وإعادة تشغيل جميع محطات الطاقة النووية المتوقفة عن العمل، بعد انهيار فوكوشيما عام 2011، لتلبية هدفها للمناخ لعام 2050.

وقال أستاذ جامعة اليابان الدولية وعضو لجنة حكومية تراجع أهداف المناخ طويلة الأجل، تاكيو كيكاوا، إن الهدف الجديد لخفض الانبعاثات يتطلب من اليابان زيادة كبيرة في كمية الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة تقدم تدابير لدعم الاستفادة والاستثمار في مصادر الطاقة الخالية من الكربون، مثل مصادر الطاقة المتجددة، كما تعهّد بتكليف كل وزارة بتسريع معالجة هذا الأمر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى