أخبار الغازأخبار النفطروسيا وأوكرانياسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

عاجل.. بايدن يعلن حظر واردات النفط والغاز الروسية

الطاقة

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن حظر واردات النفط والغاز الروسية، وذلك في إجراء عقابي ضد صادرات الطاقة من موسكو، ردًا على غزو الأخيرة أوكرانيا قبل نحو أسبوعين.

وأوضح بايدن أنه يجب تسريع الانتقال إلى الطاقة النظيفة، إلى جانب اتخاذ خطوات لضمان إمدادات طاقة عالمية موثوقة.

وقال بايدن: "أُعلن أن الولايات المتحدة تستهدف الشريان الرئيس للاقتصاد الروسي.. نحن نحظر جميع واردات النفط والغاز الروسية. وهذا يعني أنه لن يُقبل النفط الروسي في مواني الولايات المتحدة، وسوف يوجه الشعب الأميركي ضربة قوية أخرى إلى آلة بوتين الحربية".

الحظر يشمل الفحم

قالت مصادر لشبكة سي بي إس نيوز، قبل الإعلان، إن الحظر ينطبق أيضًا على الفحم الروسي، وتأتي الخطوة في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الغاز إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق في أعقاب الغزو الروسي.

وأكد بايدن أن قرار حظر واردات النفط والغاز الروسية اتُّخذ بالتشاور الوثيق مع الحلفاء والشركاء في أوروبا، رغم الجهود للإفراج عن احتياطيات النفط وزيادة المعروض.

ومن المتوقع أن تعلن المملكة المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنها ستنضم إلى أميركا في حظر النفط الروسي في نهاية المطاف.

وقال مسؤول فرنسي إن الاتحاد الأوروبي -الذي يعتمد بشكل أكبر على وارداته من الطاقة الروسية- من غير المتوقع أن ينضم إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

أسعار البنزين - أسعار الديزلأسعار البنزين

توقع محللون أن حظر واردات النفط والغاز الروسية قد يتسبب في ارتفاع أسعار النفط -المرتفع أساسًا- إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.

وقال بايدن إن "القرار اليوم لا يخلو من التكلفة هنا في الوطن.. حرب بوتين تؤذي الأميركيين في أسعار البنزين".

وأضاف: "منذ أن بدأ بوتين حشده العسكري على الحدود الأوكرانية، منذ ذلك الحين، ارتفع سعر البنزين في أميركا 75 سنتًا.. وبهذا الإجراء سوف يرتفع أكثر.. سأفعل كل ما في وسعي لتقليل ارتفاع أسعار البنزين".

ومن جانبه، أوضح المحلل في شركة كبلر، ألكسندر أندلاور: "حتى الآن، لا تشير أي تقديرات إلى أن إنتاج النفط الصخري قد يرتفع بأكثر من 3 ملايين برميل يوميًا في السنوات الـ3 المقبلة، وهو ما يزال أقل مما يمكن أن تخسره روسيا في حالة فرض حظر نفطي كامل".

وأضاف أن "الحل الوحيد قصير المدى -إذا كان هناك حل- يمكن أن يكون إطلاقات إضافية من احتياطيات النفط الإستراتيجية حتى لو كنا نشك في أن التأثير سيكون كبيرًا".

أسعار النفط اليوم

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا كبييرًا قبل دقائق من قرار الرئيس الأميركي حظر واردات النفط والغاز الروسية، إذ صعدت خام برنت القياسي العالمي أعلى من 132 دولارًا للبرميل، مع تفاقم المخاوف من تراجع الإمدادات.

وأكد محللون أنه على الرغم من أن الواردات المباشرة من النفط الروسي تشكل جزءًا صغيرًا من إجمالي ما تستورده الولايات المتحدة، فإن حظر واردات النفط والغاز الروسية سيستمر في الضغط على سعر النفط، وبالتالي الضغط على المستهلك.

وقال محلل أسواق رأس المال، مايك تران: "من شأن حظر الواردات الأميركية من روسيا أن يقلل بشدة الصادرات إلى أميركا الجنوبية والوسطى.. وعادة ما تغذي هذه المنطقة نفسها من الصادرات الأميركية الخليجية".

وأضاف أن الاضطراب في التدفق النموذجي من شأنه أن يؤدي إلى المنافسة السعرية للمنتج مع أوروبا، ما يؤدي إلى حدث تضخم هائل لجميع المناطق المعنية.

الواردات الأميركية من روسيا

أشار مصرف غولدمان ساكس إلى أن "الولايات المتحدة تستورد فقط ما يزيد قليلًا على 400 ألف برميل يوميًا من روسيا في الوقت الحالي (متوسط ديسمبر/كانون الأول-فبراير/شباط)، بانخفاض من ذروة بلغت 770 ألف برميل يوميًا في مايو/أيار ويونيو/حزيران 2021.

وأضاف أن "الكميات الصغيرة بهذا الحجم ضمن قدرة السوق على إعادة توجيه التدفقات، وعلى هذا النحو نتوقع تأثيرًا إجماليًا ضئيلًا على أساسات النفط الخام".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2021، شكّل النفط الروسي أقل من 5% من إجمالي واردات الولايات المتحدة من النفط، وفقًا لوزارة الطاقة، ما جعل الولايات المتحدة أقل اعتمادًا على الطاقة الروسية من نظيراتها الأوروبية.

وناشد القادة الأوكرانيون واشنطن والغرب قطع واردات الطاقة الروسية في 13 يومًا منذ أن بدأت القوات الروسية مهاجمة أوكرانيا، وبالمثل كثّف المشرعون من كلا الحزبين الضغط على الإدارة الأميركية لمنع النفط الروسي في الأيام الأخيرة، لتحضير تشريع لفرض الحظر إذا لم تتصرف إدارة بايدن.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لزملائها الديمقراطيين، صباح اليوم الثلاثاء، إن مجلس النواب سيمضي قدمًا في التصويت على مشروع قانون يحظر واردات النفط الروسية بغض النظر عن إعلان بايدن.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق