سلايدر الرئيسيةأخبار الغازروسيا وأوكرانياغاز

للمرة الثالثة.. غازبروم الروسية تؤكد مواصلة تزويد أوروبا بالغاز عبر أوكرانيا

حجم الطلب الأوروبي 109.5 مليون متر مكعب يوميًا

حياة حسين

أكدت شركة غازبروم الروسية، للمرة الثالثة، اليوم السبت، أنها تواصل تزويد أوروبا بالغاز الطبيعي، بصورة طبيعية عبر خطوط الأنابيب العابرة لأوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "تاس"، نقلًا عن الناطق باسم الشركة، سيرغي كوبريانوف.

وتأتي تلك التصريحات رغم الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا منذ الخميس قبل الماضي، ومواصلة التقدم في الأراضي الأوكرانية.

المستهلكون الأوروبيون

قال الناطق باسم غازبروم الروسية: "إن الشركة تواصل نقل الغاز إلى أوروبا وفق المعتاد عبر أوكرانيا، ولتلبية الطلبات من المستهلكين الأوروبيين والتي بلغت 109.5 مليون متر مكعب، اليوم السبت الموافق 5 مارس/آذار، وهي تعادل الكمية ذاتها التي طلبها الأوروبيون، أمس الجمعة".

وتُعد هذه المرة الثالثة، منذ بدء الحرب بين البلدين، التي تؤكد فيها غازبروم استمرار إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا؛ إذ أكدت يوم بدء عمليات موسكو ضد كييف في 24 فبراير/شباط الماضي، الأمر ذاته، في محاولة منها لطمأنة الأسواق، عقب القفزات السعرية التي شهدتها سوق الطاقة.

وقفزت أسعار الغاز في أوروبا -في بداية التعاملات- بنحو 35%، وتجاوز سعر العقود الآجلة للغاز مستوى 1400 دولار لكل ألف متر مكعب.

كما كررت غازبروم التصريحات ذاتها مطلع مارس/آذار، وأن تزويد أوروبا بالغاز، يسير وفق طلبات المستهلكين في أوروبا، التي بلغت 109.6 مليون متر مكعب يوم 1 مارس/آذار.

وكان السعر قد قفز في آخر فبراير/شباط -يوم 28 من الشهر نفسه- بنسبة 36%، ووصل إلى 1450 دولارًا لكل ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي.

تعاقدات طويلة

غازبرومقال الناطق باسم غازبروم -في تقارير صحفية، اليوم السبت- إن الشركة تواصل تزويد أوروبا بالغاز الطبيعي، وفق التعاقدات طويلة الأجل، عبر أوكرانيا، وإنها تصل إلى 109.5 مليون متر مكعب يوميًا.

ورصدت منصة "إنرجي فويس"، في اليوم التالي لبدء الحرب، تسارع كبرى شركات الطاقة في أوروبا لشراء المزيد من الغاز الروسي، بعد أن ارتفعت الأسعار بنسبة تزيد على 60% نهاية تعاملات اليوم الأول.

وبررت المنصة طلب المزيد من الوقود بموجب عقود طويلة الأجل مع غازبروم؛ لأن الصفقات يجري تسعيرها بطريقة تجعل واردات روسيا أرخص من الغاز الفوري الذي يُتداول في المراكز الأوروبية.

وقال محلل الغاز في بلومبرغ نيو إنرجي فايننس، ستيفان أولريش، حينها: " إن مساعي الشراء قد تكون بسبب مخاوف احتمال حدوث اضطراب في التدفقات أو مزيد من الزيادة في الأسعار".

تدفقات الغاز مستمرة

توقعت زميلة أبحاث بارزة في معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، كاتيا يافيمافا، أن تستمر تدفقات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر جميع ممرات التصدير، بما في ذلك الممر الأوكراني"، ما دامت لم تتضرر أي خطوط أنابيب.

غير أن اللافت للنظر هو أن الناطق باسم غازبروم الروسية لم يستخدم كلمة دولة عند حديثه عن أوكرانيا، وإنما قال: "ننقل الغاز إلى أوروبا عبر مقاطعة أوكرانيا".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق