التغير المناخيالتقاريرتقارير التغير المناخيتقارير الطاقة المتجددةتقارير الغازرئيسيةطاقة متجددةغاز

الكهرباء في بولندا.. خطط التوسع في محطات الغاز تبدد آمال الوصول للحياد الكربوني

5 محطات تتكلف 4.4 مليار دولار

أحمد بدر

بينما تسعى الكثير من دول أوروبا إلى الوصول إلى هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050، كشف بحث أجراه مركز الأبحاث "كربون تريكر" عن أن بولندا لديها خطط لإنشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء بواسطة الغاز الطبيعي.

وقال البحث إنه من المستحيل في ظل وجود هذه الخطط أن تصل بولندا إلى مرحلة القضاء على الانبعاثات بحلول عام 2050، كما أن محطات الكهرباء الجديدة تكلف دافعي الضرائب نحو 4.4 مليار دولار، حسب رويترز.

وتخطط بولندا -التي تعتمد بشكل أساسي على الفحم في توليد الكهرباء- لمضاعفة قدرتها الحالية لتوليد الكهرباء بواسطة الغاز الطبيعي إلى أكثر من 8 غيغاواط بحلول عام 2030، معتبرة أن الغاز الطبيعي وقود انتقالي قبل التحول إلى الطاقة المتجددة والطاقة النووية.

تكلفة الكهرباء في بولندا

أجرى مركز الأبحاث كربون تراكر، تحليلًا للجدوى المالية لـ5 محطات تعمل بواسطة الغاز الطبيعي، مخططة بطاقة مجمعة تبلغ 3.7 غيغاواط، من المقرر أن تبدأ التشغيل بين عامي 2023 و2027، وهو ما سيضاعف قدرة بولندا الحالية على استخدام الغاز.

بولندا - توليد الكهرباء من الفحم
محطة بلشاتو لتوليد الكهرباء بالفحم في بولندا

وقارن المركز بين التكلفة -متوسط تكلفة كل وحدة من الكهرباء المتولدة على مدى عمر كل محطة- سواء من مصادر الطاقة المتجددة الجديدة أو مشروعات الغاز الـ5؛ فوجد أن المشروعات جميعها ستكون استثمارات أكثر تكلفة من مزارع الرياح البرية الجديدة أو طاقة الرياح البحرية أو مزارع الطاقة الشمسية.

كما ستكون مصادر الطاقة المتجددة التي يدعمها تخزين البطاريات قادرة على الاستجابة لذروة وانخفاض الطلب؛ ما يوفر مرونة مماثلة لمحطات الغاز الطبيعي الجديدة.

وسيكون توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية مع التخزين أرخص من الغاز بدءًا من عام 2024، والرياح البرية مع التخزين ستكون أرخص أيضًا بدءًا من عام 2025.

استحالة الوصول للحياد الكربوني

بحسب البحث، إذا عملت محطات الغاز الطبيعي لمدة 30 عامًا، سيكون من المستحيل على بولندا الوصول إلى هدف الاتحاد الأوروبي المتمثل في انبعاثات صفرية بحلول عام 2050؛ حيث إنها لتحقيق هذا الهدف، سيتعين عليها إغلاق مشروعات الغاز بعد 7 سنوات فقط من تشغيلها.

وسبق أن أعلنت بولندا أنها تدعم أهداف الاتحاد الأوروبي المناخية الطموحة، لكن الوصول إليها يجب أن يكون "آمنًا للمجتمع ومفيدًا للاقتصاد".

وفي خطتها لسياسة الطاقة، قالت بولندا إن هناك احتمالًا لتطوير نحو 6 غيغاواط من الرياح البحرية بحلول عام 2030، ترتفع إلى 11 غيغاواط بحلول عام 2040.

ولدى بولندا حاليًا ما يقرب من 7 غيغاواط من طاقة الرياح المثبتة على الشاطئ، و6.7 غيغاواط من الطاقة الشمسية.

أزمة الغاز في أوروبا

قال تقرير كربون تراكر إن محطات الغاز الطبيعي قابلة للبناء اقتصاديًا فقط بسبب الإعانات الأعلى بكثير من الدول الأوروبية الأخرى، والتي ستكلف دافعي الضرائب نحو 4.4 مليار دولار، ولكن يجب إلغاء هذه الخطط.

وأضاف: "مع وصول أسعار سوق الغاز بالجملة إلى مستويات قياسية على مدار الأشهر الـ12 الماضية، وتزايد التوترات السياسية في أوروبا؛ ما زاد من خطر تحول إمدادات الغاز إلى أسلحة أو فرض عقوبات دولية؛ لم يعد الوقت مناسبًا لكي تزيد الدول من اعتمادها على الغاز".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق