رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

انفجار سيارة تحمل متفجرات لمنجم ذهب تديره شركة كندية في غانا

كانت في طريقها إلى منجم شيرانو

أحمد بدر

انفجرت سيارة تحمل متفجرات تستخدم في التعدين في منجم ذهب في غانا، الأمر الذي يسلط الضوء على حوادث المناجم والإنتاج غير القانوني، إذ أسفر الحادث عن مقتل 17 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات، وفقًا لبيان حكومي.

وأظهرت مقاطع فيديو من موقع الحادث منطقة انفجار كبيرة في أبياتي، قرب مدينة بوجوسو، القريبة من العاصمة أكرا، إذ تحولت عشرات المباني إلى أكوام من الخشب والطوب، في حين أعلن وزير الإعلام كوجو أوبونج نكروما، إنقاذ 59 مصابًا.

وتدمّر خلال الحادث 500 مبنى، الأمر الذي أشار إلى أن حمولة السيارة -التي اصطدمت بدراجة بخارية، ما أدى إلى انفجارها- من المتفجرات كانت ضخمة للغاية، إذ كانت في طريقها إلى منجم شيرانو لإنتاج الذهب، الذي تديره شركة كينروس الكندية.

منتج رئيس للذهب

تتصدّر غانا قائمة الدول الـ6 الكبرى المنتجة للذهب في قارّة أفريقيا، بإجمالي إنتاج بلغ 158 طنًا عام 2018، وتلاها السودان في المركز الثاني.

التنقيب عن الذهب - مصر

ورغم أن عام 2020 شهد انخفاضًا في الإنتاج عن السنوات السابقة له، بنسبة 12.1% إلى 4.02 مليون أوقية، مقارنة بـ4.57 مليون أوقية في 2019، فإن الدولة الأفريقية حافظت على تصدرها القائمة.

وتسند الحكومة الغانية إدارة بعض مناجم الذهب والألماس إلى شركات أجنبية، مثل شركة كينروس الكندية، التي وقع حادث الانفجار لإحدى السيارات التي كانت متجهة إلى منجمها شيرانو.

كما تشارك الصين بقوة في أنشطة تعدين الذهب في جميع أنحاء القارة السمراء، إذ تستثمر في غانا ودول أخرى، ما جعلها تتصدر مخطط منتجي الذهب في 2020، الأمر الذي انعكس بالإيجاب على استثماراتها حول العالم.

التعدين غير القانوني

كان الاسم الذي تُعرف به غانا قديمًا "ساحل الذهب"، ورغم ذلك كان موقعها في قائمة المنتجين العالميين للذهب متراجعًا، بسبب ما سماه الغانيون "جالامسي"، وهو الإنتاج غير القانوني للذهب، الذي أدّى إلى تلوث 60% من المسطحات المائية هناك.

ولكن الدولة الواقعة في المنطقة غير الإقليمية غرب أفريقيا، تستخرج نحو 35% من الذهب من خلال عمّال المناجم على نطاق صغير، ويعمل معظمها بشكل غير قانوني.

وقال باحثا الدكتوراه في كلية العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة كوينزلاند الأسترالية سينيو دوتسي وسيباستيان بالو، إن الإنتاج غير القانوني يدعم سبل العيش هناك، حسب تقرير نشره موقع "ذا كونفرزيشن" المتخصص في شؤون الطاقة في أغسطس/آب الماضي.

وأوضحا أنه رغم أن الإنتاج غير القانوني مهم للكثيرين لأنه مصدر رزقهم، فإنه يسبب أضرارًا بيئية بالغة، ويدمر الأراضي الزراعية ويلوّث المسطحات المائية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق