أخبار منوعةرئيسيةمنوعات

غانا تسجل أعلى معدلات انخفاض في إنتاج الذهب خلال 16 عامًا

في عام 2020

آية إبراهيم

تصدّرت غانا قائمة الدول الـ6 الكبرى المنتجة للذهب في قارّة أفريقيا بإجمالي إنتاج بلغ 158 طنًا عام 2018، يليها السودان في المرتبة الثانية بإنتاج بلغ 127 طنًا.

قالت غرفة التعدين في غانا، إن إنتاج الدولة من الذهب انخفض بنسبة 12.1% إلى 4.02 مليون أوقية في 2020، مقارنة بـ4.57 مليون أوقية في 2019، وهو ما يمثّل أكبر انخفاض خلال 16 عامًا، حسبما ذكر موقع غانا ويب المحلّي.

انخفاض الإنتاج

قال رئيس غرفة غانا للمناجم، إريك أسوبونتينغ، إن انخفاض الإنتاج في عام 2020 كان الأكبر في البلاد منذ عام 2004.

وأضاف خلال كلمته في الاجتماع السنوي الـ93 تحت عنوان (وضع غانا بمثابة مركز لخدمات دعم التعدين): "كان أداء قطاع المعادن في غانا ضعيفًا في عام 2020، مقارنة بالعام السابق، ومع ذلك، احتفظت البلاد بمكانتها أكبر منتج للذهب في أفريقيا على الرغم من تدّاعيات جائحة كورونا".

تراجع إنتاج الذهب من المناجم الكبيرة في غانا بنسبة 4.8% إلى 2.8 مليون أوقية في عام 2020، في حين هبط إنتاج الذهب على نطاق صغير بنسبة 26% إلى 1.18 مليون أوقية بسبب اضطرابات سلسلة التوريد.

كما انخفضت مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلّي الإجمالي إلى 7.5% في عام 2020، من 8.6% في عام 2019، على الرغم من أن القطاع ظلّ أكبر مساهم في إيرادات الضرائب وأرباح الصادرات في غانا.

فيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية، قال أسوبونتينغ، إن إنتاج الذهب للشركات الأعضاء المنتجة لعام 2021 من المتوقع أن يتراوح بين 3.0 مليون و 3.3 مليون أوقية.

الماس والمنغنيز والبوكسيت

انخفض حجم المنغنيز الذي أنتجه المنتج الوحيد في غانا، شركة المنغنيز الغانية، من 5.383 مليون طن في عام 2019 إلى 2.358 مليون طن في عام 2020.

وجاء الانخفاض بنسبة 56.2% في الإنتاج بشكل أساس بسبب توجيهات الحكومة بوقف عمل الشركة، ما أدّى إلى تعليق إنتاج المنغنيز في الربع الأول من عام 2020.

فيما يتعلق بالماس، تراجعت المشتريات في عام 2020 بنسبة 25.1% إلى 25.292 قيراطًا من 33.789 قيراطًا في عام 2019، بسبب تعليق الإنتاج من قبل شركة الماس المتحدة الكبرى، والتي تعدّ المنتج الوحيد على نطاق واسع.

سجلت شركة غانا للبوكسيت تحسّنًا بنسبة 4.1% في إنتاجها، حيث توسّعت شحنات البوكسيت من 1.116 مليون طن في عام 2019 إلى 1.162 مليون طن في عام 2020، بسبب التحسّن في عملياتها التشغيلية.

الإتاوات المعدنية

ظل قطاع التعدين والمحاجر المصدر الرئيس للإيرادات المحلية المباشرة، حيث أسهم بـ 4.17 مليار سيدي غاني (721.453 مليون دولار) بسبب زيادة عائدات الإتاوات المعدنية، والتي عوّضت بشكل جزئي عن انخفاض مصادر الإيرادات الأخرى من القطاع.

أدّى الارتفاع الكبير في سعر الذهب خلال العام قيد المراجعة إلى زيادة عائدات الإتاوات المعدنية بنسبة 38.20%، ومع ذلك، انخفضت ضريبة دخل الشركات من 2.269 مليار سيدي غاني(392.5 مليون دولار) في عام 2019، إلى 2 مليار جنيه سيدي غاني(346 مليون دولار)، و1.39 مليار سيدي غاني (240.4 مليون دولار) في عام 2020.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى