التقاريرتقارير النفطتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

الطلب على النفط.. 3 مؤسسات كبرى تُبدي نظرة متفائلة لعام 2022

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

بعد نمو الطلب على النفط بوتيرة قوية في 2021، أبدت وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأميركية نظرة إيجابية للعام الجاري، مع توقعات أن يكون تأثير متحور أوميكرون محدودًا.

بينما أظهرت التقارير الشهرية الأولى هذا العالم للمؤسسات الـ3 الكبرى -الصادرة حديثًا- نظرة سلبية في الغالب بشأن نمو المعروض النفطي من خارج أوبك في 2022.

ويمكن التعرف على أداء الطلب على النفط والمعروض في 2021، من خلال التقرير الذي أعدّته وحدة أبحاث الطاقة ضمن حصاد الطاقة السنوي.

الطلب العالمي على النفط

رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2022 بنحو 200 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 3.3 مليون برميل يوميًا، مع توقعات أن يكون تأثير متحور أوميكرون محدودًا.

وهذا يعني أن إجمالي استهلاك النفط حول العالم سيرتفع إلى 99.7 مليون برميل يوميًا، ليتجاوز مستويات ما قبل وباء كورونا، بحسب التقرير الشهري للوكالة.

وبالمثل، رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تقديراتها بشأن نمو الطلب على النفط عالميًا إلى 3.62 مليون برميل يوميًا في العام الجاري، مقارنة مع 3.55 مليون برميل يوميًا في التوقعات السابقة.

ونتيجة لذلك، من المحتمل أن يبلغ إجمالي الطلب على النفط عالميًا مستوى 100.52 مليون برميل يوميًا هذا العام.

أما منظمة أوبك، فقد حافظت على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط عند 4.15 مليونًا برميل يوميًا، ليظل الإجمالي عند 100.79 مليون برميل يوميًا، متجاوزًا مستويات ما قبل الجائحة.

وبالنسبة إلى عام 2021، جاءت تقديرات الطلب على النفط متباينة، إذ رفعت وكالة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب بنحو 200 ألف برميل يوميًا، ليصل إجمالي الطلب إلى 5.5 مليون برميل يوميًا، على حين خفضت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها لنمو الاستهلاك إلى 5.05 مليونًا.

في المقابل، أبقت أوبك على تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير عند 5.66 مليون برميل يوميًا في 2021.

أوبك - الطلب على النفط

الإمدادات من خارج أوبك

قلّصت وكالة الطاقة توقعاتها للمعروض النفطي من خارج دول أوبك هذا العام بنحو 100 ألف برميل يوميًا، ليصل الإجمالي إلى 66.5 مليون برميل يوميًا.

وبالنسبة للمعروض العالمي من النفط، تتوقع الوكالة الدولية أن ينمو 6.2 مليون برميل يوميًا هذا العام، حال قيام أوبك+ بإلغاء تخفيضات الإمدادات بالكامل، كما أشارت إلى إمكان تجاوز الإمدادات الطلب على النفط قريبًا.

كما خفضت إدارة معلومات الطاقة تقديرات نمو المعروض النفطي من خارج أوبك إلى 2.84 مليون برميل يوميًا في 2022، ما يعني أنه من المرجح أن يبلغ إجمالي الإمدادات خارج المنظمة 66.77 مليون برميل يوميًا.

بينما حافظت أوبك على تقديرات نمو المعروض النفطي من خارج المنظمة دون تغيير هذا العام، عند 3.02 مليون برميل يوميًا، لتظل توقعات الإجمالي عند مستوى 66.66 مليون برميل يوميًا.

وترى أوبك أن دول الولايات المتحدة وروسيا والبرازيل ستكون المحركات الرئيسة لنمو إمدادات النفط خارج المنظمة.

وفي العام الماضي، ثبتت أوبك تقديرات نمو الإمدادات النفطية من خارجها عند 0.67 مليون برميل يوميًا، ليظل المعروض الإجمالي من خارج المنظمة عند 63.65 مليون برميل يوميًا.

أوبك - السوائل النفطية

بينما خفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها لنمو الإمدادات من خارج أوبك لعام 2021 إلى 0.71 مليون برميل يوميًا.

وبالنسبة إلى وكالة الطاقة الدولية، فقد أشارت إلى ارتفاع المعروض العالمي من النفط بنحو 1.5 مليون برميل يوميًا في العام المنصرم.

مخزونات النفط العالمية

انخفضت مخزونات النفط لدى منظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية بنحو 16 مليون برميل خلال نوفمبر/تشرين الثاني، لتصل إلى مستوى 2.721 مليار برميل، وفق تقرير أوبك الشهري.

ونتيجة لذلك، فإن مخزونات النفط العالمية أقل بنحو 389 مليون برميل، مقارنة مع مستويات نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.

بينما يشير تقرير وكالة الطاقة الدولية إلى أن مخزونات النفط العالمية تراجعت 6.1 مليون برميل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتصل إلى 2.756 مليار برميل، وهو أقل مستوى في 7 سنوات.

أمّا إدارة معلومات الطاقة الأميركية فإن توقعاتها تشير إلى أن إجمالي مخزونات النفط في دول منظمة التعاون الاقتصادي بلغت 2.809 مليار برميل مع نهاية الربع الأخير من 2021.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق