التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير الغازتقارير الكهرباءتقارير دوريةرئيسيةطاقة متجددةعاجلغازكهرباءوحدة أبحاث الطاقة

توليد الكهرباء في أميركا.. توقعات بزيادة حصة الطاقة المتجددة

مقابل تقليص حصة الوقود الأحفوري

وحدة أبحاث الطاقة

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يسهم توليد الكهرباء في أميركا من مصادر الطاقة المتجددة بتقليل إنتاجها من المحطات العاملة بالوقود الأحفوري خلال العامين الحالي والمقبل.

وبحسب تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الثلاثاء، من المرجح نمو حصة توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة -باستثناء الطاقة الكهرومائية- في الولايات المتحدة من 13% في عام 2021 إلى 17% العام المقبل.

وبناءً على تقديرات تقرير آفاق الطاقة قصيرة الأجل الأخير، من المتوقع أن يأتي معظم النمو بسعة توليد الكهرباء في أميركا في عامي 2022 و2023 من مصادر طاقة متجددة.

الطاقة المتجددة

كان التوسع في الطاقة المتجددة، خاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية، أحد أهم التحولات بمزيج توليد الكهرباء في أميركا على مدى السنوات الـ10 الماضية.

وبحسب التقرير، فإن الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية في أميركا نهاية العام الماضي، والبالغة 63 غيغاواط، أعلى 20 مرة، مقارنة مع عام 2011.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أن تنمو سعة التوليد من الطاقة الشمسية بنحو 21 و25 غيغاواط في عامي 2022 و2023 على التوالي.

الطاقة المتجددة - أميركا

بينما بلغ إجمالي قدرة طاقة الرياح لتوليد الكهرباء 135 غيغاواط بنهاية العام الماضي، لتكون أكثر من ضعف ما كانت عليه قبل 10 سنوات.

وفي العامين الحالي والمقبل، من المرجح إضافة 7 و4 غيغاواط من سعة طاقة الرياح على التوالي، بحسب التقرير.

الوقود الأحفوري

في المقابل، تشهد سعة توليد الكهرباء من الفحم هبوطًا مستمرًا عن ذروتها المسجلة عام 2007، مع زيادة استخدام الغاز الطبيعي، وسط انخفاض أسعار الغاز، باستثناء العام الماضي.

وانعكس الاتجاه في العام الماضي، مع ارتفاع متوسط ​​تكلفة الغاز الطبيعي المسلم إلى محطات توليد الكهرباء إلى 4.88 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي أكثر من ضعف متوسط ​​التكلفة في عام 2020.

ونتيجة لذلك، انخفضت حصة الغاز من توليد الكهرباء في أميركا من 39% عام 2020 إلى 37% العام الماضي، بينما ارتفعت حصة الفحم لأول مرة منذ 2014 إلى 23% في المتوسط، بحسب التقرير.

ومع زيادة حصة الطاقة المتجددة، تعتقد إدارة معلومات الطاقة أن حصة توليد الكهرباء من الغاز الطبيعي ستنخفض إلى 34% العام المقبل، كما ستتراجع سعة التوليد من الفحم إلى 22%.

ومن المقرر إغلاق 14.9 غيغاواط من سعة توليد الكهرباء في الولايات المتحدة هذا العام، مع توقعات أن تمثّل محطات الفحم 85% من الإجمالي، بحسب تقرير سابق لإدارة معلومات الطاقة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق