رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أسعار الذهب تتهاوى 36 دولارًا مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية - (تحديث)

تراجعت أسعار الذهب بنحو 36 دولارًا، في ختام تعاملات اليوم الخميس، ليفقد المعدن مستوى 1800 دولار، مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية.

ويأتي ذلك مع إشارات إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي اتجه لرفع أسرع لأسعار الفائدة؛ من أجل تهدئة مخاطر التضخم المتزايدة، وفق محضر المصرف المركزي الصادر أمس الأربعاء.

كانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها، أمس الأربعاء، على ارتفاع بأكثر من 10 دولارات، مع هبوط العملة الأميركية، وعودة المخاوف من متحور أوميكرون، بعد أن أبلغت الولايات المتحدة عن نحو مليون إصابة جديدة بفيروس كورونا، الإثنين الماضي.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم فبراير/شباط- بنسبة 2%، ما يعادل 35.90 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1798.20 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1.2%، مسجلًا 1789.15 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم مارس/آذار- بنسبة 4.3%، مسجلًا 22.18 دولارًا للأوقية.

كما انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 2.2%، مسجلًا 965.77 دولارًا للأوقية، بينما ارتفع سعر البلاديوم الفوري بنحو 0.4%، ليسجّل 1877.86 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.1% إلى 96.256 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

أوضاع سوق الذهب

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "ما تهتم به السوق حاليًا هو مدى مفاجأة الاحتياطي الفيدرالي للمضي قدمًا".

وأضاف: "إذا جرت مفاجأة السوق برفع أسعار الفائدة مرة أخرى؛ فسيكون ذلك سلبيًا حقًا على الذهب"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

قال مسؤولو مصرف الاحتياطي الفيدرالي إن سوق العمل الأميركية "الشحيحة للغاية" قد تضمن رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا، بالإضافة إلى تقليل حيازات الأصول الإجمالية للمصرف؛ للسيطرة على التضخم.

ينظر بعض المستثمرين إلى الذهب على أنه وسيلة تحوط ضد ارتفاع معدل التضخم، لكن المعدن شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية؛ ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير ذات العوائد.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات أعلى من 1.70%، مسجلة أعلى مستوى لها منذ أبريل/نيسان 2021؛ ما زاد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب.

الوظائف الأميركية

أظهر تقرير التوظيف الوطني الأميركي أن الوظائف الأميركية الخاصة ارتفعت، الشهر الماضي، أكثر من ضعف ما توقعه الاقتصاديون، الذين استطلعت رويترز آراءهم؛ ما رفع التوقعات بشأن أرقام الوظائف غير الزراعية المقرر إعلانها غدًا الجمعة.

وقال إينيس: "إذا كانت لدينا كشوف رواتب قوية؛ فمن المؤكد أن أسعار الذهب سيتخفض".

من جانبه أوضح محلل رويترز الفني، وانغ تاو، أن سعر المعدن الأصفر الفوري قد يختبر دعمًا عند 1801 دولار للأوقية، بعد فشله في كسر مقاومة عند 1830 دولارًا.

وقال رئيس الأبحاث في نيرمال بانج كوموديتيز، كونال شاه: "مع ظهور المتحور الجديد من فيروس كورونا؛ فمن المرجّح أن يتراجع النمو؛ لذا فإنه بعد الربع الثاني من عام 2022 سيكون الذهب جيدًا".

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية، اليوم، ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بعكس توقعات المحللين، ليسجل مستوى 207 آلاف خلال الأسبوع الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق