رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أسعار النفط تتراجع نحو 1% .. وخام برنت يسجل 76 دولارًا (تحديث)

تراجعت أسعار النفط في تعاملات اليوم الجمعة بنحو 1%، إلا أنها تتجه إلى تحقيق مكاسب أسبوعية بعد صعودها خلال الجلسات الـ3 الماضية.

يأتي التراجع في أسعار النفط وسط تعاملات خفيفة تشهدها السوق اليوم الجمعة، بالتزامن مع عطلة أعياد الميلاد، وسط تطلع المتعاملين على الخطوات التالية من قبل أوبك+، وتأثير متحور أوميكرون في الطلب على النفط.

أسعار النفط اليوم

بحلول الساعة 12:59 مساء بتوقيت غرينتش (03:59 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم فبراير/شباط 2022- بنحو 0.92%، مسجلة 76.14 دولارًا للبرميل.

وفي الوقت نفسه لم تُجر أي تعاملات على خام غرب تكساس الوسيط، إذ إن الأسواق الأميركية مغلقة اليوم الجمعة بسبب عطلة عيد الميلاد.

وكان خاما برنت وغرب تكساس قد حققا مكاسب بنحو 4.5% و4.1% على التوالي خلال تعاملات الأسبوع الجاري، قبل عطلة أعياد الميلاد.

اجتماع أوبك+

تعافت أسعار النفط الأسبوع الجاري مع انحسار المخاوف بشأن تأثير متحور أوميكرون شديد العدوى على الاقتصاد العالمي، إذ تشير البيانات المبكرة إلى أنه يتسبب في مستوى أكثر اعتدالًا من المرض.

قال كبير المحلل في أواندا، جيفري هالي: "قد يستمر صعود أوميكرون معتدل في يناير/كانون الثاني، لكن الحقيقة ستؤثر في فبراير/شباط على ما أعتقد، مع اقتراب نهاية التناقص التدريجي للاحتياطي الفيدرالي الأميركي".

أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي أنه سينهي مشترياته من السندات في حقبة الوباء في مارس/آذار، مما يمهد الطريق لثلاث زيادات في أسعار الفائدة يعتقد معظم صانعي السياسة الفيدراليين الآن أنها ستكون ضرورية العام المقبل.

وقال كبير المحللين في سنورد تردينغ، تشيوكي تشين، "إنها سوق عطلات نموذجية"، موضحًا أنه "مع المخاوف بشأن تداعيات تلاشي أوميكرون، تحول تركيز السوق إلى الخطوة التالية من قبل أوبك+ في اجتماعها في يناير/كانون الثاني".

ومن المرجح أن تتمسك منظمة البلدان المصدرة للنفط(أوبك) وحلفاؤها من الخارج بقيادة روسيا، في تحالف أوبك+، بقرار زيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر في اجتماعها المقبل ما دام بقيت أسعار النفط فوق 70 دولارًا للبرميل.

ومن المقرر أن تجتمع المجموعة في 4 يناير/كانون الثاني المقبل، لدراسة أوضاع السوق وإقرار خطة الإنتاج خلال شهر فبراير/شباط.

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الجمعة إن روسيا تعتقد أنه من غير المرجح أن تتغير أسعار النفط بشكل كبير العام المقبل مع تعافي الطلب إلى مستويات ما قبل الوباء فقط بحلول نهاية عام 2022.

متحور أوميكرون

مع ذلك، ظل بعض المستثمرين حذرين وسط ارتفاع حالات الإصابة، مع تفشي متحور كورونا الجديد أوميكرون في غالبية دول العالم، إذ حذر خبراء الصحة من أن المعركة ضد متحور كورونا لم تنته بعد على الرغم من قول اثنين من صانعي الأدوية إن لقاحاتهما محمية ضده، وعلى الرغم من الدلائل على أنها تنطوي على مخاطر أقل من العلاج في المستشفى.

وارتفعت الإصابات بفيروس كورونا أينما انتشر أوميكرون، ما أدى إلى قيود جديدة في العديد من البلدان، بما في ذلك إيطاليا واليونان، وأرقام قياسية من الحالات الجديدة.

حفارات النفط في أميركاالحفارات الأميركية

يأتي ذلك بالتزامن مع زيادة عدد حفارات النفط والغاز في الولايات المتحدة، وهو ما يمثل المزيد من الضغط على سوق النفط.

وارتفعت منصات النفط والغاز العاملة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ أبريل/نيسان 2020 في الأسبوع الأخير، وفقًا لشركة خدمات الطاقة بيكر هيوز، إذ وصل إجماليها إلى 586، ما ينذر بزيادة في الإنتاج في الأشهر المقبلة.

أسعار الغاز المسال

قال المدير العام للأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية، هيرويوكي كيكوكاوا: "لكن بالنظر إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا وآسيا، من المرجح أن يحافظ النفط على نبرة إيجابية بشأن التوقعات بأن بعض الصناعات ستحول الوقود من الغاز عالي السعر إلى النفط"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقفزت أسعار الغاز الطبيعي المسال الآسيوي هذا الأسبوع، على الرغم من الطلب الآسيوي الفاتر، إذ لا تزال المخاطر الصعودية في سوق الغاز الأوروبية المحرك الرئيس الذي يوجه حركة الأسعار.

وعاد الطلب العالمي على النفط مرة أخرى في عام 2021، إذ بدأ العالم في التعافي من جائحة فيروس كورونا، ومن المحتمل أن يصل الاستهلاك العالمي الإجمالي إلى مستوى قياسي جديد في عام، على الرغم من الجهود المبذولة لخفض استهلاك الوقود الأحفوري للتخفيف من تغير المناخ.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق