رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

إيران تبدي رغبتها في الربط الكهربائي مع أذربيجان وروسيا

بعد أيام قليلة من توقيع اتفاقية لنقل غاز تركمانستان إلى أذربيجان عبر الأراضي الإيرانية، أبدت طهران استعدادها لتطوير مشروعات الربط الكهربائي مع باكو وموسكو.

وأعلن وزير الطاقة الإيراني، علي أكبر محرابيان، استعداد طهران لتطوير واستمرار تبادل الكهرباء بين طهران وأذربيجان، مشيرًا إلى إجراء دراسات حول التعاون بين إيران وأذربيجان وروسيا في مجال الكهرباء.

يأتي الإعلان عن الربط الكهربائي، بعد نحو 10 أيام من توقيع إيران اتفاقية ثلاثية مع تركمانستان وأذربيجان، لنقل ما يتراوح بين 1.5 مليار وملياري متر مكعب من الغاز التركماني عبر إيران يوميًا إلى أذربيجان، والتي تتولى تصديره عبر خطوط الغاز إلى الأسواق الأوروبية.

الربط الكهربائي

أكد محرابيان، خلال لقائه، أمس الأربعاء، سفير أذربيجان، علي عليزاده، استعداد بلاده لتوسيع العلاقات في قطاع المياه والطاقة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وقال إن أذربيجان سجلت أنشطة جيدة في مجال الطاقة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك استخراج الغاز وتوليد الكهرباء، وهو أمر يستحق الثناء.

وشدد وزير الطاقة على ضرورة توسيع العلاقات بين طهران وباكو حول المياه والطاقة، قائلًا: "هناك إمكانية لزيادة حجم التبادل الاقتصادي بين البلدين".

الطاقة الكهرومائيةمشروعات الطاقة الكهرومائية

دعا محرابيان إلى ضرورة استكمال قطاع محطات توليد الطاقة الكهرومائية من سدي "قيز قلعة سي" و"خدا أفرين" على نهر أراس.

وقال: "استُثمر في هذا الخصوص، وبُنِي سد، لكن محطة الطاقة الكهرومائية لم تُرَكَّب بعد، وبحسب المقاول، اشتُرِي جزء من المعدات ونُقِل إلى موقع السد.

تعوّل إيران على الربط مع روسيا وأذربيجان، ليس فقط في تصدير الكهرباء، ولكن استيرادها؛ لحل الأزمات التي تواجهها في بعض الأحيان، خاصة مع اختلاف مُدد الذروة بين الدول الثلاث.

وأعرب وزير الطاقة الإيراني عن رغبته لزيادة التبادل مع روسيا وأذربيجان في مجال الكهرباء، قائلًا: "إنه نظرًا لاختلاف أوقات ذروة استهلاك هذه الدول في الصيف والشتاء؛ فمن الممكن زيادة نقل الكهرباء إليهما".

وأشار إلى أنه يأمل في تشكيل لجنة فنية مشتركة مع أذربيجان بأسرع وقت ممكن، وتقديم الممثل الإيراني في هذه اللجنة؛ لبدء عقد اجتماعات بشكل منتظم لمراجعة القضايا والتعاون المشترك.

من جانبه، أكد سفير أذربيجان، علي عليزاده، عزم بلاده تطوير العلاقات مع طهران، قائلًا: إنه "من أجل تعاون البلدين في مجال الطاقة، سنكمل سدي خدا أفرين وقيز قلعة سي".

سوق الطاقة

تبرز إيران باعتبارها أحد اللاعبين الرئيسين في سوق الطاقة بغرب آسيا؛ إذ تعمل على تنفيذ خطة شاملة لمزامنة شبكة الكهرباء الخاصة بها مع الدول المجاورة.

كان العراق أول جار تزامنت شبكته الكهربائية الوطنية مع شبكة كهرباء طهران في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن وزير الطاقة السابق، رضا أردكانيان، أن وزارته تُنفِّذ مشروعًا بحثيًا لمزامنة شبكات الكهرباء في إيران وأذربيجان وروسيا.

وأشار -وقتها- إلى أنه يوجد طريقان محتملان لربط شبكتي الكهرباء الروسية وإيران، أحدهما يمر عبر أرمينيا وجورجيا، والآخر عبر أذربيجان.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق