طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

دويتشه بنك يطلق برنامجًا لتمويل الطاقة المتجددة في أفريقيا

بالتعاون مع صندوق المناخ الأخضر

داليا الهمشري

في محاولة للتغلب على الانتقادات التي وجُهت إليه مؤخرًا، شرع دويتشه بنك في برنامج جديد لدعم الطاقة المتجددة في دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، في إشارة إلى تبنيه الجديد للأهداف المناخية.

ويطلق دويتشه بنك الألماني بالتعاون مع صندوق المناخ الأخضر (جي سي إف) برنامجًا استثماريًا بقيمة 500 مليون دولار لصالح دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، لدعم الإنتاج اللامركزي للطاقة المتجددة.

وتأتي هذه الخطوة في إطار إطلاق آلية جديدة لتمويل الطاقة المتجددة خلال قمة المناخ كوب 26 في غلاسكو، التي اختتمت أعمالها أمس الجمعة.

ويُعد دويتشه بنك أكبر مصرف في ألمانيا، وبلغ حجم مبيعاته 25.3 مليار يورو (28.9 مليون دولار) في عام 2018.

تمويل الطاقة المتجددة

سيمنح صندوق المناخ الأخضر -وهو مؤسسة مالية تابعة للأمم المتحدة- 80 مليون دولار أميركي استثمارًا أوليًا لتمويل البرنامج، حسب موقع أفريكا 21.

وسيعمل هذا البرنامج على تمويل الطاقة المتجددة في دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى من خلال دعم الإنتاج اللامركزي للطاقة المتجددة.

وتشمل الحلول -التي سيمولها البرنامج- دعم الشبكات الصغيرة لتوفير الكهرباء إلى المجتمعات المحلية، وأنظمة الطاقة الشمسية المنزلية، وأنظمة الطاقة الشمسية للاستخدام الإنتاجي، والتي تُعَد ضرورية لتوفير الكهرباء وخفض الانبعاثات الصادرة عن الأعمال التجارية.

وقال مدير مرفق القطاع الخاص التابع لصندوق المناخ الأخضر، هنري غونزاليس: "يمثل توقيع هذه الاتفاقية بداية البرنامج الأول بين الصندوق ودويتشه بنك؛ ما يدل على التزامنا المتبادل بتمويل القطاع الخاص لتحقيق الأهداف المناخية للعمل المناخي".

وأضاف "أن الإنتاج اللامركزي للطاقة المتجددة هو حل رئيس في القارة الأفريقية للحد من الانبعاثات في الاقتصادات الريفية النامية، وتحقيق منافع اقتصادية واجتماعية مشتركة".

دويتشه بنك يعلن نهاية أنشطته لاستخراج الفحم عالميًا بحلول 2025

توجه للاستثمارات الخضراء

سيركز البرنامج على الأسواق التي تكون فيها إمدادات الكهرباء غير فاعلة ومكلفة للغاية، وغير كافية لدعم النمو الاقتصادي السريع، وسيُنَوِّع البنك الألماني -من خلال هذه المبادرة- أصوله في أفريقيا، وفقًا لدويتشه بنك.

والأهم من ذلك أن البرنامج يؤكد توجهات البنك نحو الطاقة النظيفة بعد الانتقادات الشديدة التي تعرض لها في الأشهر الأخيرة بسبب استثماراته الضارة بالمناخ.

وفي يونيو/حزيران الماضي، جمع صندوق أفريقيا للطاقة المتجددة 130 مليون يورو (154.2 مليون دولار) من 7 مستثمرين، من أجل تمويل مشروعات الطاقة المتجددة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، باستثناء جنوب أفريقيا.

صندوق الطاقة المتجددة الأفريقي

تهدف المبادرة إلى تمويل مشروعات الطاقة النظيفة، بما في ذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية ومشروعات الطاقة المائية والتخزين.

ويضم صندوق الطاقة المتجددة الأفريقي الثاني -الذي تديره شركة بيركلي للطاقة- مستثمرين من مؤسسة سويدفاند المالية التابعة للحكومة السويدية، ومجموعة سي دي سي التابعة لحكومة المملكة المتحدة.

ويدعم الصندوق الجديد -أيضًا- شركة تمويل التنمية الهولندية (إف إم أو)، وكذلك صندوق التكنولوجيا النظيفة (سي تي إف)، وهو جزء من صندوق الاستثمار في المناخ (سي أي إف).

وضخّت المؤسسات المالية -التي يعمل أغلبها في قطاع الطاقة المتجددة في أفريقيا- التمويل لصالح صندوق أفريقيا للطاقة المتجددة.

ويهدف صندوق أفريقيا للطاقة المتجددة إلى الوصول إلى 300 مليون يورو (355.8 مليون دولار)، للمساعدة في نشر الطاقة المتجددة في أفريقيا.

ومن المتوقع أن يتضاعف طلب أفريقيا على الكهرباء إلى أكثر من الضعف بحلول عام 2040، مع ارتفاع معدلات النمو السكاني؛ الأمر الذي يتطلّب استثمارات في البنية التحتية لقطاع الطاقة بنحو 100 مليار دولار سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى