نفطأخبار النفطأسعار النفطرئيسية

تحديث - أسعار النفط ترتفع في تعاملات متقلبة.. وخام برنت قرب 83 دولارًا

بعد تقرير أوبك

ارتفعت أسعار النفط، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، بعد جلسة متقلبة، مع صدور تقرير أوبك الشهري، وارتفاع الدولار الأميركي.

وتأرجحت أسعار الخام بين الصعود والهبوط خلال التعاملات، مع مخاوف من أن يدفع تسارع التضخم في الولايات المتحدة، الحكومة إلى الإفراج عن المزيد من مخزونات الخام الإستراتيجية لخفض الأسعار، مع ارتفاع تكاليف الطاقة.

وأظهرت بيانات أمس الأربعاء، ارتفاع معدل التضخم الأميركي بأسرع معدل في 30 عامًا؛ ما دفع الدولار إلى الارتفاع، بالتزامن مع زيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، بعد أن أفرجت الحكومة عن بعض الاحتياطيات الإستراتيجية.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنحو 0.2% مسجلة 82.87 دولارًا للبرميل، بعد أن انخفضت تحت 82 دولارًا في وقت سابق من التعاملات.

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.3% مسجلة 81.59 دولارًا للبرميل، بعد أن تراجعت أقل من 81 دولارًا خلال الجلسة.

تقرير أوبك

ارتفع إنتاج أوبك من النفط بنحو 217 ألف برميل يوميًا الشهر الماضي، ليصل إلى مستوى 27.453 ألف برميل يوميًا، مع زيادة الإمدادات من قبل السعودية وفنزويلا والإمارات والكويت، بحسب التقرير الشهري للمنظمة.

فيما خفضت المنظمة تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام الحالي، ليكون من المرجح أن ينمو بنحو 5.65 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع توقعات الشهر المنصرم عند 5.8 مليون برميل يوميًا.

بينما أبقت أوبك توقعاتها لنمو الطلب على النفط في العام المقبل دون تغيير عند 4.15 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن يسجل الإجمالي 100.59 مليون برميل يوميًا، متجاوزاً مستويات ما قبل وباء كورونا.

وحافظت المنظمة على تقديرات نمو المعروض من خارجها دون تغيير في العامين الحالي والمقبل، عند 0.66 و3 ملايين برميل يوميًا على التوالي.

أسواق النفط

قال كبير المحللين في أواندا، إدوارد مويا: "تحاول أسعار النفط الخام أن تجد موطئ قدم لها بعد انخفاض أمس؛ حيث إن التضخم الجامح في أميركا يزيد الضغط على إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن؛ للاستفادة من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي".

وأضاف: "يعرف متداولو الطاقة أن الإفراج عن الاحتياطي الإستراتيجي لن يؤدي إلا إلى انخفاض قصير الأجل في الأسعار؛ إذ إنه لن يوفر الكثير من الراحة للمستهلك الأميركي".

أظهرت بيانات تضخم المستهلك، أمس الأربعاء، أن الأسعار في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 6.2% على أساس سنوي، وارتفع الدولار، الذي عادة ما يتحرك في اتجاه عكسي مع النفط، وسط توقعات بأن الإجراءات التي اتخذها البيت الأبيض والاحتياطي الفيدرالي الأميركي للحد من ارتفاع الأسعار قد تؤدي إلى زيادة أسعار الفائدة وتشديد السياسة النقدية.

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه طلب من المجلس الاقتصادي الوطني العمل على خفض أسعار الطاقة ولجنة التجارة الفيدرالية لمقاومة التلاعب بالسوق في قطاع الطاقة لعكس التضخم.

قد تشمل بعض الجهود لخفض تكاليف الطاقة إطلاق المزيد من النفط الخام من الاحتياطي البترولي الإستراتيجي الأميركي.

مخزونات النفط في الولايات المتحدةمخزونات النفط

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، إن مخزونات النفط الأميركية ارتفعت الأسبوع الماضي، بينما انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير مثل الديزل.

وارتفعت مخزونات النفط الخام بمقدار مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من نوفمبر/تشرين الأول، مقارنة بتوقعات المحللين بزيادة قدرها 2.1 مليون برميل.

وبلغ إصدار احتياطي النفط الإستراتيجي 3.1 مليون برميل، وهو الأكبر منذ يوليو/تموز 2017.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى