رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

طفرة كبيرة بإيرادات أدنوك للحفر في 9 أشهر

سجلت 1.7 مليار دولار بنسبة نمو 12%

انضمّت شركة أدنوك للحفر -إحدى الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"- إلى شركات النفط الوطنية والعالمية التي ارتفعت إيراداتها وأرباحها خلال العام الجاري، بالتزامن مع قفزة أسعار النفط.

وحققت العديد من الشركات مكاسب قياسية خلال الربع الثالث، بدعم من انتعاش الطلب على النفط، مع اتجاه العديد من اقتصادات العالم لتخفيف الإجراءات المفروضة ضد فيروس كورونا مع التوسع في برامج التطعيم ضد الوباء.

وسجلت شركة أدنوك للحفر، خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام الجاري، إيرادات بلغت نحو 1.7 مليار دولار مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي، بنسبة نمو بلغت 12%.

وبلغت أرباح الشركة قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 785 مليون دولار، بهامش قدره 46%، وأرباح صافية قيمتها 460 مليون دولار، بزيادة 9% على أساس سنوي.

إيرادات أدنوك للحفر في الربع الثالث

بلغت إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو 571 مليون دولار، بزيادة 11% على أساسٍ سنوي، وجنت أرباحًا قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بقيمة 285 مليون دولار، وهو ما يمثّل هامشًا بنسبة 50% في الربع الثالث.

وكانت شركة بترول أبوظبي الوطنية قد قررت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إدراج "أدنوك للحفر" بصفتها شركة مساهمة عامة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بقيمة سوقية تبلغ 36.7 مليار درهم إماراتي (10 مليارات دولار)، في أكبر عملية إدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

جاء ذلك عقب عملية اكتتاب أولي على أسهم أدنوك للحفر، جمعت أدنوك خلالها عائدات تزيد على 4 مليارات درهم (1.09 مليار دولار).

أدنوك للحفر - بورصة أبوظبيعمليات الحفر

سجلت أدنوك للحفر نموًا قويًا وكبيرًا في الإيرادات عبر عملياتها، مدفوعًا خصوصًا بالحفر البري وخدمات حقول النفط.

وبلغت إيرادات الحفر البري خلال مدة الأشهر الـ9 الأولى من العام الجاري 847 مليون دولار، بزيادة قدرها 10% مقارنةً بالمدة نفسها من العام الماضي، مدفوعة بالحفارات الجديدة وعمليات إعادة تشغيل الحفارات في عام 2021.

كما وصلت إيرادات الحفر البري في الربع الثالث من عام 2021 إلى 279 مليون دولار، بزيادة 9% على أساسٍ سنوي.

كما ارتفعت إيرادات الحفر البحري خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام، لتصل إلى 450 مليون دولار، مقارنة بـ443 مليون دولار للمدة ذاتها عام 2020، بدعم من زيادة النشاط التشغيلي للحفارات البحرية، في حين بلغت إيرادات الربع الثالث من العام 157 مليون دولار، بانخفاض 2% على أساسٍ سنوي.

وارتفعت إيرادات أدنوك للحفر في مجال الجزر الاصطناعية بنسبة 11% لتصل إلى 166 مليون دولار في الأشهر الـ9 الأولى من عام 2021، مقارنةً بالمدة نفسها من العام الماضي، كما بلغت إيرادات الربع الثالث من العام 61 مليون دولار، بزيادة قدرها 45% على أساسٍ سنوي.

وحافظت خدمات حقول النفط على مسار نمو قوي مدفوعة بنشاطٍ أعلى بفضل التوسع المستمر في القطاع، إذ ارتفعت الإيرادات خلال أول 9 أشهر من العام الجاري بنسبة 50% على أساسٍ سنوي لتصل إلى 231 مليون دولار، في حين بلغت إيرادات الربع الثالث من العام 74 مليون دولار، بزيادة قدرها 32% على أساسٍ سنوي.

أداء أدنوك للحفر

حافظت الشركة على مستويات عالية في توليد التدفقات النقدية خلال تلك المدة مع ارتفاع النقد الناتج عن العمليات بنسبة 15% على أساسٍ سنوي، ليصل إلى 823 مليون دولار، أي ما يمثل نسبة 105% من الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء.

وزادت الاستثمارات الرأسمالية بمقدار 4 أضعاف على أساسٍ سنوي، لتصل إلى 454 مليون دولار في عام 2021، وستدعم الاستثمارات عمليات التوسع الطموحة التي تقوم بها الشركة في خدمات حقول النفط وعمليات الاستحواذ على الحفارات، إذ من المتوقع أن تبدأ الحفارات الجديدة عملها في عام 2022.

رئيس أدنوك الإماراتية سلطان الجابر
رئيس أدنوك الإماراتية سلطان الجابر

أسطول الحفر

قال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها ورئيس مجلس إدارة أدنوك للحفر سلطان الجابر: حققت أدنوك للحفر أداءً قويًا ومرونة كبيرة تخطت المستهدف في أول تقرير للنتائج المالية منذ إدراجها الناجح في سوق أبوظبي للأوراق المالية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي".

وتابع: "الأداء يؤكد التزامنا بتحقيق أقصى قيمة للمساهمين، ويبرهن على أن الشركة ماضية في مسار نموٍ قوي يعتمد على زيادة أسطولها من الحفارات المتطورة، وتوسعة خدمات حقول النفط، ما يعزز مكانتها بصفتها شركة إقليمية رائدة في توفير حلول حفر شاملة ومتكاملة، ويمنحها المزيد من الفرص للنمو والتوسع".

وأكد الجابر أن أدنوك للحفر تمثل ركيزة أساسية في خطط النمو الطموحة لمجموعة أدنوك، وهي تلعب دورًا مهمًا في تمكين أدنوك من تحقيق أهدافها الطموحة في زيادة السعة الإنتاجية من النفط وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات.

وتخطط أدنوك لرفع طاقتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يوميًا، بحلول 2030، من خلال ضخ العديد من الاستثمارات وتنفيذ خدمات متكاملة لتهيئة الآبار وتجهيزها وزيادة عدد منصات الحفر.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى