رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تهبط تحت 1800 دولار مع ارتفاع العملة الأميركية

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 13 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، ليهبط المعدن أقل من مستوى 1800 دولار، مع ارتفاع العملة الأميركية.

وتعافى الدولار من أدنى مستوى في شهر واحد تقريبًا سجّله خلال الجلسة السابقة، ما قلّل من جاذبية الذهب بصفته ملاذًا آمنًا لحاملي العملات الأخرى.

ويأتي ذلك مع إجراء المستثمرين تقييمًا لاستجابة المصارف المركزية المحتملة لضغوط التضخم المتزايدة قبل اجتماعات السياسة الرئيسة المقرر عقدها هذا الأسبوع.

أسعار الذهب اليوم

في ختام التعاملات، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.7%، ما يعالد 13.40 دولارًا، ليسجّل 1793.40 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش ( 08:50 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.9%، مسجلًا 1790.71 دولارًا للأوقية.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت بأكثر من 10 دولارات، في ختام تعاملات أمس الإثنين، لتسجّل أعلى مستوى في 6 أسابيع، مع تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2%، ليصل إلى 24.11 دولارًا للأوقية، كما انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 2.8%، مسجلًا 1032.42 دولارًا للأوقية، وتراجع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.6%، ليصل إلى 2002.23 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، صعد مؤشر الدولار، الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.2%، إلى 93.961 نقطة.

ملياردير مصري - أسعار الذهب - أرشيفيةأسعار الفائدة

قال الشريك الإداري في إس بي إسيت مانغمينت، ستيفن إينيس: "يجب أن يظل الذهب مدعومًا نسبيًا في البيئة التضخمية الحالية، حتى نحصل على محور متشدد من الاحتياطي الفيدرالي".

وأضاف إينيس: "لكن إذا خرج التضخم عن نطاق السيطرة، فقد يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة أسرع مما جرى تسعيره، وهذا من شأنه أن يهدّئ المعنويات في سوق الذهب".

وأشار إلى أن الاحتياطي الفيدرالي كان عليه أيضًا أن يتعامل مع مخاوف بشأن ضعف النمو، وهو ما قد جعلهم يترددون في التشديد بقوة.

حوّل المستثمرون تركيزهم إلى اجتماعات السياسة لمصرف اليابان والمصرف المركزي الأوروبي المقرر عقدها يوم الخميس، يليها اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الأسبوع المقبل، واجتماع سياسة مصرف إنجلترا.

قالت المسؤولة عن تحديد أسعار الفائدة في مصرف إنجلترا، سيلفانا تينيرو، إنها بحاجة إلى مزيد من الوقت للحكم على كيفية تأثير نهاية خطة الإجازة الحكومية الموفرة للوظائف في سوق العمل، مما يضيف إلى الدلائل التي تشير إلى أنها لا ترى ضرورة ملحّة لرفع أسعار الفائدة.

غالبًا ما يُعدّ الذهب تحوّطًا من التضخم، على الرغم من أن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يدفعان عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة للسبائك التي لا تحمل فائدة.

على الصعيد الفني، قد يختبر الذهب مقاومة عند 1814 دولارًا للأوقية، ويمكن أن يؤدي الاختراق فوق ذلك إلى تحقيق مكاسب عند 1826 دولارًا، وفقًا لمحلل رويترز الفني وانج تاو.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى