رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب ترتفع 14 دولارًا مسجلة مكاسب أسبوعية

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 14 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع هبوط العملة الأميركية، ليحقق المعدن الأصفر مكاسب أسبوعية.

وقلّصت أسعار المعدن الأصفر مكاسبها بعد أن تجاوزت حاجز 1800 دولار للأوقية خلال التعاملات، لكن هذا لم يمنع الذهب من تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي.

وأظهرت بيانات مؤسسة الأبحاث أي إتش إس ماركت، تباطؤ النشاط الصناعي في الولايات المتحدة لأدنى مستوى في 7 أشهر خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أسعار الذهب اليوم

في ختام التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.8%، ما يعادل 14.40 دولارًا، ليسجّل 1796.30 دولارًا للأوقية.

وحققت أسعار المعدن الأصفر مكاسب أسبوعية بنحو 1.6%، للمرة الثانية على التوالي.

بحلول الساعة 05:55 مساءً بتوقيت غرينتش (08:55 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)،صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.5%، مسجلًا 1791.70 دولارًا للأوقية.

في التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1%، ليصل إلى 24.41 دولارًا للأوقية.

كما انخفض سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.8%، مسجلًا 1044.63 دولارًا للأوقية، وارتفع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.1%، مسجلًا 2020.40 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام 5 عملات رئيسة، بنحو 0.1%، إلى 93.692 نقطة.

الزخم على الذهب

قال كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في أواندا جيفري هالي: "بينما يستمر الذهب في تتبع سلسلة من المستويات المنخفضة المرتفعة ويبدو أنه يستعد لاختبار آخر عند 1800 دولار، فإنه قد يواجه صعوبة في الحفاظ على الزخم فوق 1800 دولار".

وأضاف: "عندما يسجل الذهب ارتفاعات قوية هذه الأيام، يبدو أن الكثير من التدفق يهيمن عليه البحث عن زخم للأموال السريعة، لسوء الحظ بالنسبة إلى الذهب، تتجه هذه الأموال نحو باب الخروج عند أول علامة على وجود مشكلة".

وأدّى الارتفاع الحاد في عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات حتى الآن هذا الشهر إلى الحد من ارتفاع الذهب عن طريق زيادة تكلفة الفرصة البديلة للمعدن الثمين الذي لا يحمل فوائد.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

أسعار الفائدة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، إنه يتوقع استمرار التضخم المرتفع حتى عام 2022، متوقعًا قيام المصرف المركزي برفع أسعار الفائدة بحلول نهاية العام المقبل.

بينما قال عضو الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر، أمس الخميس، إنه ينبغي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أن يسمح بتخفيض ميزانيته العمومية البالغة 8 تريليونات دولار على مدى العامين المقبلين.

كما يناقش مصرف اليابان الإلغاء التدريجي لبرنامج قروض كوفيد-19 إذا استمرت الإصابات في البلاد في التضاؤل، ما يحتمل أن يهيئ المصرف للخروج من سياسة وضع الأزمات الرئيسة في وقت أقرب مما يتوقعه المستثمرون، حسبا ذكرت مصادر لوكالة رويترز.

وغالبًا ما يُعتبر الذهب وسيلة للتحوط من التضخم، على الرغم من أن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يدفعان عائدات السندات الحكومية إلى الارتفاع، ما يقللّ من جاذبية السبائك.

توقعات الأسعار

قال محللو يو بي إس، في مذكرة، إن توقعات التضخم المتزايدة وتراجع توقعات النمو قد تدعم أسعار الذهب في الشهر أو الشهرين المقبلين، على الرغم من أن ذلك لا يشير إلى "تغيير النظام" نحو الركود التضخمي.

ويتوقع الخبراء أن تكون أسعار الذهب عند 1700 دولار/ أوقية في نهاية مارس/آذار 2022 و1600 دولار للأوقية بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول 2022.

وقال كبير المحللين في ييس ومقرها مومباي هيتش جان: "سيكون الاقتصاد العالمي مستقرًا للغاية، نظرًا إلى استهلاك الأسر القوي والأرباح القوية للشركات، وفي مثل هذه الظروف، فإن الذهب لا يعمل بشكل جيد على المدى الطويل".

موضوعات متعلقة..

اقرأ ايضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى