رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب ترتفع 14 دولارًا مع هبوط العملة الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 14 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، مع هبوط العملة الأميركية، ووسط استمرار المخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة في وقت أبكر مما كان متوقعًا.

ويواصل المعدن الأصفر الارتفاع للجلسة الثانية على التوالي، رغم صعود الأسهم وعوائد السندات الأميركية خلال الجلسة.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية التداولات، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.8%، ما يعادل 14.40 دولارًا، ليسجّل 1784.90 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:53 مساءً بتوقيت غرينتش (08:55 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.9%، مسجلًا 1785.71 دولارًا للأوقية.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت بما يصل إلى 1.2% أمس الثلاثاء، قبل أن تتخلّى عن معظم تلك المكاسب مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة.

وخلال التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2.3%، ليصل إلى 24.43 دولارًا للأوقية.

كما صعد سعر البلاتين الفوري بنسبة 1%، مسجلًا 1053.58 دولارًا للأوقية، على حين تراجع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 1.2%، مسجلًا 2073.62 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، انخفض مؤشر الدولار، الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات رئيسة، بنحو 0.2% إلى 93.575 نقطة.

السندات الأميركية

صعدت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات اليوم الأربعاء لأعلى مستوياتها منذ 20 مايو/أيار الماضي، عند 1.67%، ما رفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير ذات العوائد، قبل أن تقلص عوائد السندات ارتفاعها وتسجل مستوى 1.64%.

ولموازنة العوائد المرتفعة، لم يتغير مؤشر الدولار كثيرًا، وليس بعيدًا عن إغلاق أمس الثلاثاء الذي كان عند أدنى مستوى له في أسبوع تقريبًا، ويجعل ضعف الدولار السبائك أرخص بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

أزمة التضخم

قال الشريك الإداري في إس بي إي أسيت مانغمينت ستيفن إينيس: "يستمر الذهب في التماسك، ولكن بمجرد أن يتخذ مجلس الاحتياطي الفيدرالي محورًا أكثر تشددًا، يمكن للذهب أن يتجاهل ارتفاع التضخم والاتجاه نحو الانخفاض".

إذا استمر التضخم في الارتفاع بوتيرته الحالية في الأشهر القليلة المقبلة، فقد يحتاج صنّاع السياسة في الاحتياطي الفيدرالي إلى تبنّي "استجابة سياسية أكثر عدوانية" العام المقبل، حسبما قال عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر أمس الثلاثاء.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

الاحتياطي الفيدرالي

على الرغم من أن استمرار التضخم سيكون خطرًا أكبر على الاقتصاد الأميركي خلال العام المقبل، فإن غالبية الاقتصاديين، في استطلاع أجرته رويترز، يتوقعون أن ينتظر مجلس الاحتياطي الفيدرالي حتى عام 2023 قبل رفع أسعار الفائدة.

يتوقع المشاركون في السوق أن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في تقليص مشترياته من الأصول قريبًا، إذ كان موسم الأرباح مشجعًا حتى الآن، وأظهرت البيانات الأخيرة زيادة قوية في أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة.

غالبًا ما يُعدّ الذهب وسيلة للتحوط من التضخم، على الرغم من أن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يدفع عائدات السندات الحكومية إلى الارتفاع.

قال محللو إيه إن زد في مذكرة، إنه على الرغم من كون الرغبة القوية في المخاطرة أثّرت في الطلب على السبائك، فإن الاستثمار في التجزئة ظل قويًا، وكان الامتياز المادي قويًا خلال موسم المهرجان، مما يدعم الذهب.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى