أخبار السياراترئيسيةسيارات

هيونداي تخفض هدف المبيعات لعام 2021 بسبب أزمة الرقائق

خيّمت أزمة الرقائق الإلكترونية على أداء أكبر شركات السيارات، ومن بينها شركة هيونداي موتور الكورية، التي خفضت من هدف مبيعاتها لهذا العام، مع استمرار الأزمة، وسط توقعات لامتدادها للعام المقبل.

وأظهر تقرير نتائج شركة "هيونداي موتور" تحولًا في أدائها خلال الربع الثالث من العام على أساس سنوي، بناءً على تأثير القاعدة.

وتحوّلت "هيونداي" إلى تحقيق صافي أرباح بلغ 1.487 تريليون وون (1.27 مليار دولار أميركي)، وفي الأشهر الثلاثة التي تنتهي في 30 سبتمبر/أيلول، من الخسائر الصافية المسجلة في المدة نفسها من العام الماضي، وقدرها 188.8 مليار وون (160 مليون دولار)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية يونهاب.

مبيعات هيونداي

قال محللون ومسؤولون تنفيذيون في "هيونداي"، إنه بالنظر إلى المستقبل، سيظل النقص المستمر في المعروض من الرقائق يمثّل مشكلة كبيرة لشركات صناعة السيارات في الأرباع المقبلة.

وتوقّع المحللون أن تستمر مشكلات سلاسل التوريد في التأثير بأرباح شركة صناعة السيارات في الربع الرابع وأوائل العام المقبل.هيونداي

يأتي ذلك في الوقت الذي خفضت فيه "هيونداي" هدف مبيعاتها من 4.16 مليون وحدة إلى 4 ملايين وحدة فقط هذا العام، مقارنة مع 3.74 مليون سيارة مبيعة في العام الماضي.

وارتفعت مبيعات "هيونداي" في المدة من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول، بنسبة 12%، لتصل إلى 2.93 مليون سيارة، بزيادة من 2.60 مليون وحدة في المدة نفسها من العام الماضي.

أرباح الربع الثالث

قال بيان الشركة، اليوم الثلاثاء، إنها حققت أرباحًا تشغيلية قدرها 1.607 تريليون وون (1.4 مليار دولار) في الربع الثالث، مقارنة بخسائر تشغيلية بلغت 313.82 مليار وون (270 مليون دولار) قبل عام، كما زادت المبيعات بنسبة 4.7%، لتصل إلى 28.867 تريليون وون (25 مليار دولار)، مقارنة بـ 27.576 تريليون وون (24 مليار دولار) خلال المدة نفسها.

وفي المدة من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول، ارتفع صافي الأرباح إلى 4.992 تريليون وون (4.3 مليار دولار)، مقارنة بالأرباح المسجلة في المدة نفسها من العام السابق، والبالغة 741.15 مليار وون (640 مليون دولار).

كما قفزت الأرباح التشغيلية إلى 5.149 ترليون وون (4.4 مليار دولار) في الأشهر الـ9 الأولى من العام، مقارنة بـ 1.14 تريليون وون (980 مليون دولار) في العام الماضي. وزادت المبيعات بنسبة 16%، لتصل إلى 86.584 تريليون وون (74 مليار دولار) من 74.754 تريليون وون (64 مليار دولار) خلال المدة نفسها.

وخفضت هيونداي استثماراتها المخطط لها، بما في ذلك البحوث والتطوير والإنفاق الرأسمالي، إلى 8 تريليون وون (6.9 مليار دولار) هذا العام، مقارنة بـ 8.9 تريليون وون (7,6 مليار دولار) قبل عام، لتأمين السيولة وسط تزايد عدم اليقين الخارجي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى