رئيسيةتقارير الكهرباءكهرباء

كيف تحدد مصر المقابل المالي لاستخدام شبكة نقل الكهرباء؟

ضمن الخطوات التدريجية لفتح سوق الكهرباء

محمد فرج

وضعت مصر خطة لتطوير قطاع الكهرباء تمهيدًا للفتح التدريجي لسوق الكهرباء على مراحل بهدف الوصول إلى سوق تنافسية يجري فيها الفصل التامّ بين أنشطة الإنتاج وإدارة وتشغيل شبكة النقل والتوزيع وبيع الكهرباء، وكذلك الإسراع نحو زيادة نصيب الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة.

ويتطلب الفتح التدريجي للسوق أن تقوم وزارة الكهرباء المصرية بوضع القواعد والإجراءات ونماذج العقود التي تحكم منح المستهلكين المؤهلين حرية التعاقد مع مورد الكهرباء بعقود ثنائية.

وتقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بتوفير خدمة التوصيل بالشبكة والنقل على شبكة نقل الكهرباء في مصر من نقاط ارتباط محطات الإنتاج حتى توريد الطاقة للمستهلكين، مع وضع آلية لسوق الموازنة.

منذ عام 2008، أصدرت مصر تعرفة استرشادية لمقابل استخدام الشبكات تُراجَع سنويًا في ضوء الميزانيات المعتمدة للشركة المصرية لنقل الكهرباء، واستُخدِمَت في عقود نقل الكهرباء التي أُبرِمَت بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة إيطالجن.

وبسبب تدنّي قيمة التكلفة، اتخذت وزارة الكهرباء المصرية قرارًا في عام 2012 بالتعاقد مع شركة استشارية بمراجعة الطريقة المتّبعة في حساب تكلفة الخدمة بجميع مراحل إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء.

وأعطت الشركة الاستشارية بعض التوصيات التي أُخذَت في الاعتبار عند حساب تكلفة الخدمة في جميع المراحل، بداية من عام 2012.

مصر

أسس حساب استخدام شبكة نقل الكهرباء

يجب أن تغطي الإيرادات تكلفة تشغيل وصيانة واستثمارات شبكة نقل الكهرباء، بالإضافة إلى احتساب العائد المناسب على صافي الأصول.

وتُحسَب تكلفة استخدام شبكة النقل على كل جهد من جهود التغذية عن طريق حساب نصيب العملاء الذين تجري تغذيتهم على كل جهد من تكلفة شبكات النقل على هذه الجهود والجهد الأعلى.

كما تُوَزَّع التكلفة على كل جهد باستخدام آلية تحدد نسبة مشاركة أحمال كل مجموعة من المشتركين في إجمالي القدرة المنقولة على هذا الجهد وقت حدوث الحمل الأقصى للشبكة.

يجب أن يتضمن مقابل استخدام الشبكة الذي يُطَبَّق على العقود الثنائية بين منتجي الكهرباء والمستهلكين على تكلفة شراء الفقد من محطات الإنتاج الحرارية طبقًا لكمية الفقد في شبكة النقل على الجهود المختلفة.

ويُطبَّق مقابل موحّد لكل جهد من جهود النقل بغضّ النظر عن موقع محطة الإنتاج والمستهلك.
ويُحسَب مقابل استخدام الشبكة للنقل على جهود الشبكة المختلفة، وتنقسم إلى تكاليف ثابتة وتكاليف متغيرة.

تقسيم التكلفة الثابتة طبقًا لجهد نقل الكهرباء

تحدد التكلفة وفقًا لنوع الجهد، وتتضمن:

الجهد الفائق(132،220 كيلو فولت): إذ يتضمن تكلفة محطات المحولات جهد 500 كيلو فولت، وتكلفة خطوط النقل جهد 500 كيلو فولت، و220 كيلو فولت، بالإضافة إلى تكلفة إدارة الهيئة للتشغيل "مركز التحكم القومي"، بالإضافة إلى تكلفة محطات محولات الجهد الفائق "220،132 كيلو فولت".

الجهد العالي(33،66 كيلو فولت): يتضمن تكلفة خطوط النقل جهد 66 كيلو فولت، 33 كيلو فولت، وتكلفة مراكز التحكم الإقليمي، و50% من تكلفة محطات محولات الجهد العالي.

الجهد المتوسط (11،22 كيلو فولت): يتضمن 50% من تكلفة محطات محوّلات الجهد العالي.

مشروعات الكهرباء في مصر

آليات وقواعد المحاسبة

يقوم منتج الكهرباء المتعاقد على بيع الطاقة المنتجة من محطة الإنتاج المملوكة إلى مستهلكين متعاقدين مباشرة معه بإبرام عقد لاستخدام شبكة النقل مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء متضمن بندًا للمحاسبة على مقابل استخدام الشبكة.

وتجري المحاسبة على نقل الطاقة المنتجة من نقاط ارتباط المنتج بالشبكة إلى نقاط التوريد عند كل مشترك متعاقد معه المنتج بقيمة مقابل استخدام الشبكة (هي قيمة موحدة لكل جهد نقل، ولا تعتمد على المسافة بين نقطتي الارتباط والتوريد).

وفي حال اختلاف مستويات الجهد بين نقطتي الارتباط والتوريد يُطَبَّق مقابل استخدام الشبكة حسب الجهد الأقلّ.

تجري التسوية مع المشتركين على كامل الطاقة المنتجة والمنقولة، مع عدم إجراء تعديل للفقد في الشبكة، إذ يقوم المشترك بسداد قيمة الفقد مقابل استخدام الشبكة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى