رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب ترتفع لأول مرة في 3 جلسات متتالية

مع ضعف الدولار الأميركي

ارتفعت أسعار الذهب لأول مرة في 3 جلسات متتالية، عند نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تراجع الدولار الأميركي.

ورغم ذلك، جاءت مكاسب المعدن الأصفر محدودة مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران الماضي.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.3%، ليسجّل 1770.50 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش (06:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.3%، مسجلًا 1770.52 دولارًا للأوقية.

وارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 2.3%، ليصل إلى 23.86 دولارًا للأوقية، كما صعد سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.6%، مسجلًا 1045.19 دولارًا للأوقية، وزاد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 4.1%، مسجلًا 2101.11 دولارًا للأوقية.

قالت شركة نورنيكل الروسية، أكبر منتج للبلاديوم في العالم، يوم الاثنين، إنها بدأت مسابقة للعلماء لإيجاد طرق جديدة لاستخدام المعدن الذي تضرّر من نقص في الرقائق في صناعة السيارات، أكبر قطاع استهلاكي فيها.

وخلال التوقيت نفسه، هبط مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3% إلى 93.703 نقطة.

وسجّل مؤشر الدولار، الذي يتحرك في اتجاه عكسي مع أسعار الذهب أدنى مستوى له في 3 أسابيع، ما جعل السبائك أرخص بالنسبة للمشترين بعملات أخرى.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

توقعات الأسعار

قال المدير العامّ العالمي في إيه بي سي بولتون نيكولاس فرابيل: "على الرغم من أن الذهب مقيد بالنطاق، فإنه إذا استقر فوق 1760 دولارًا، قد يرتفع إلى 1.782 دولارًا، وربما حتى 1800 دولارًا".

وأضاف أن الاختراق دون 1759 دولارًا قد يدفعه إلى 1.737 دولارًا - 1.741 دولارًا.

وأشار إلى أن الناس غير مقتنعين بما يكفي للمضي طويلًا في الذهب، ولا يبدو أن المستثمرين الكليّين على سبيل المثال مقتنعون بشراء المزيد من الذهب للتحوّط من التضخم.

وأوضح أن تقليص التحفيز من قبل المصارف المركزية كان "مجرد حقيقة الحياة".

من جهة أخرى، قال محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي يوم الأحد، إن بنك إنجلترا يستعد لرفع أسعار الفائدة مع تصاعد مخاطر التضخم.

غالبًا ما يُعدّ الذهب تحوّطًا من التضخم، على الرغم من أن التحفيز المنخفض ورفع أسعار الفائدة تميل إلى زيادة عائدات السندات الحكومية، مما يؤدي إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للسبائك غير المدرّة للعوائد.

النمو الاقتصادي

قال رئيس الأبحاث في نيرمال بانج كوموديتيز، مومباي، كونال شاه: "يتضرر النمو الاقتصادي، وإذا بدأت الأصول الخطرة تُظهر تصحيحًا، فإن الذهب سوف يلمع بشكل مشرق".

وأضاف أن الذهب قد يصل إلى 1850 - 1860 دولارًا بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني، والسبائك يمكن أن ترتفع حتى لو تحركت العائدات لأعلى.

انخفض إنتاج المصانع الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي، إذ أدى النقص العالمي المستمر في الرقائق الإلكترونية إلى انخفاض إنتاج السيارات، وعلامة أخرى على قيود العرض كانت تعوق النمو.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى