غازأخبار الغازأخبار النفطنفط

ألمانيا تخطط لحظر التنقيب عن النفط والغاز في بحر فادن

في الوقت الذي تتفاقم فيه أزمة الطاقة في الاتحاد الأوروبي، والتي أرجعها بعضهم إلى قلة الاستثمارات في الوقود الأحفوري، تخطط ألمانيا إلى حظر التنقيب عن النفط والغاز في متنزّه فادن الوطنية في ولاية سكسونيا العام المقبل.

وتقود برلين زمام المبادرة في دول القارّة العجوز الداعية إلى تسريع التخلص من الوقود الأحفوري والتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، ضمن مساعيها لخفض الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني بحلول 3050.

بحر فادن

قال وزير البيئة لولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا أولاف لايز، إنه سيُعرض قانون منع التنقيب عن النفط والغاز في حديقة بحر فادن الوطنية، على برلمان ساكسونيا السفلى في هانوفر خلال شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

وأضاف: "من المتنبّأ به اعتماد القانون الجديد قبل حلول الصيف المقبل"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

إستراتيجية الطاقة في ألمانيا

التنقيب عن النفط

قال الوزير: "مع القانون الجديد، سنزيل الشكوك الأخيرة، ثم سيكون هناك شيء واحد مؤكد، وإلى الأبد: لن يكون هناك المزيد من التنقيب عن الغاز أو النفط في حديقة بحر فادن الوطنية في ولاية سكسونيا السفلى".

كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي فاز في الانتخابات البرلمانية التي أجريت نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، قد أكد عدم وجود أيّ شيء آخر لا يتفق مع الزمن وسط التقلب المناخي والمشروعات التي تسعى الى إيجاد تعزيزات طاقة عالية الجودة ومحايدة من ناحية المناخ.

ويتبنّى الحزب الاشتراكي سياسة تسريع مشروعات تحوّل الطاقة، من خلال التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، وتخزين البطاريات والهيدروجين، ويعتزم عرض خطته الهادقة تقديم موعد وصول ألمانيا إلى الحياد الكربوني بحلول 2045، وليس 2050 كما كان مخططًا له في السابق.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق