أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةغازنفط

توتال تدخل تقنية مبتكرة لخفض انبعاثات الميثان في تكساس

بنحو 7 آلاف طن سنويًا بحلول نهاية عام 2024

دينا قدري

أعلنت توتال إنرجي الفرنسية نشر تقنية مبتكرة طوّرتها شركة كيونرجي الأميركية، لتكثيف الحدّ من انبعاثات الميثان المتعلقة بعملياتها في حقل غاز بارنيت بولاية تكساس في الولايات المتحدة.

هذه التقنية تسمح بتحويل الأجهزة التي تعمل بغاز الميثان إلى أجهزة تعمل بالهواء المضغوط، ومن ثم القضاء على إطلاق غاز الميثان في الغلاف الجوي خلال العملية، حسبما جاء في بيان صحفي أصدرته شركة الطاقة الفرنسية، عبر موقعها الإلكتروني.

وحددت الشركة هدفًا يتمثل في خفض انبعاثات الميثان المطلقة بنسبة 20% من أصول النفط والغاز المشغّلة في عام 2025، مقارنةً بعام 2020.

اختبارات ناجحة

أثبتت تقنية كيونرجي أنها موثوقة وسهلة التركيب والتشغيل، خلال مشروع تجريبي ناجح في موقع بارنيت في مارس/آذار 2021، ما يسمح بإزالة ما يصل إلى 98% من انبعاثات غاز الميثان المرتبطة بالأجهزة التي تستخدم الغاز الطبيعي.

وبعد الاختبارات الإضافية الناجحة، قررت توتال إنرجي تثبيت هذه التقنية الجديدة من خلال نشر 100 وحدة في حقل بارنيت في عامي 2021-2022.

وسيؤدي نشر 300 وحدة إضافية في جميع أنحاء الحقل إلى تقليل انبعاثات غاز الميثان من الأجهزة الهوائية بنحو 7 آلاف طن سنويًا بحلول نهاية عام 2024.

مقياس جديد

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة كيونرجي، أوري زيك: "يسعدنا دعم جهود توتال إنرجي العالمية للتخلص من انبعاثات غاز الميثان من سلسلة توريد الغاز الطبيعي".

وشدد على أن "هذا النشر المكون من 100 وحدة يُعدّ أحد أكبر المشروعات في قطاع الأجهزة الهوائية.. إنه يمثّل بداية مقياس جديد للتخفيف من الانبعاثات عبر هذا القطاع".

وكالة الطاقة الدولية - انبعاثات الميثان

الغاز وتحوّل الطاقة

من الآن فصاعدًا، ستُصمم التطورات الجديدة في حقل بارنيت وعبر الشركة دون أدوات تستخدم الغاز الطبيعي.

قالت نائب الرئيس الأول للاستدامة والمناخ في توتال إنرجي، كارول لو غال: "يجب أن تحدّ سلسلة الغاز الطبيعي المتكاملة من انبعاثات الميثان قدر الإمكان، من أجل لعب دورها بالكامل في تحوّل الطاقة، لا سيما بوصفها بديلًا للفحم".

وأضافت: "لقد أثبتنا بنجاح فاعلية تقنية كيونرجي في حقل بارنيت.. من خلال نشر هذه التكنولوجيا على الفور في عملياتنا البرية في الولايات المتحدة، فإننا نُظهر بنشاط التزامنا بخفض انبعاثات غاز الميثان بنسبة 20% بين عامي 2020-2025".

خفض الانبعاثات

يُعدّ أداء توتال إنرجي في تقليل انبعاثات الميثان من أفضل أداء في الصناعة.

خفضت الشركة انبعاثاتها بما يقرب من 50% منذ عام 2010، وخفضت عمليات الإحراق الروتينية بأكثر من 90% منذ عام 2010، وتعهدت بالقضاء على هذه الممارسة بحلول عام 2030.

وتمكّنت توتال إنرجي من خفض كثافة انبعاثات غاز الميثان في منشآتها العاملة بالغاز إلى أقلّ من 0.1% في عام 2020.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وقعت الشركة على المرحلة الثانية من شراكة النفط والغاز والميثان التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، ما يدعم إطار عمل تقارير أوسع وأكثر طموحًا يمتدّ ليشمل سلسلة قيمة الغاز بالكامل والأصول غير المشغّلة.

كما إن الشركة هي أحد الموّقعين على "المبادئ التوجيهية لغاز الميثان".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق