رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تصعد مع هبوط عوائد السندات الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مدعومة بالمخاوف المتزايدة بشأن التضخم، وهبوط عوائد السندات الأميرطيو

يأتي ذلك على الرغم من أن المكاسب جاءت محدوة، بفعل قوة الدولار وتوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سيعلن عن تقليص مشترياته من السندات الشهر المقبل.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب- تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.2%، ليسجّل 1759.30 دولارًا للأوقية.

وبحلول الساعة 05:50 مساءً بتوقيت غرينتش، (08:50 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.3% مسجلًا 1759.64 دولارًا للأوقية، على حين، انخفض سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.7%، ليصل إلى مستوى 22.51 دولارًا للأوقية.

فيما استقر سعر البلاتين الفوري عند مستوى 1011.69 دولارًا للأوقية، على حين انخفض البلاديوم 2.6% إلى 2060.49 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يتبع أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.5% إلى 94.552 نقطة.

مخاوف التضخم

قال كبير مستشاري الأبحاث لجنوب آسيا في ميتال فوكس هارشال باروت: "تستمر أزمة الطاقة هذه في السيطرة على معنويات السوق، لأن هناك مخاوف من أن التضخم ربما ليس مؤقتًا كما كان متوقعًا في وقت سابق، وهذا يدعم أسعار الذهب".

وأضاف أنه ستجري مراقبة البيانات الاقتصادية عن كثب لصحّة الاقتصاد العالمي، وأن علامات الركود التضخمي المطوّل قد تدفع الذهب نحو 1800 دولار.

وألقت مخاوف التضخم الناجمة عن أزمة الطاقة العالمية ومشكلات الديون في تشاينا أيفرغراند بثقلها على الأسهم الآسيوية.

ومع ذلك، فإن مستثمري الذهب يترددون في متابعة التحرك صعوديًا قبل محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر/أيلول، كما قال الشريك الإداري في إس بي أي أيبت مانغمينت ستيفن إينيس.

وقال إينيس: "الذهب مرن نسبيًا، وكل الأسهم تشير إلى التضخم المصحوب بالركود مقابل النمو الاقتصادي".
وأضاف: "مع ذلك، يحجم المستثمرون عن متابعة التحرك صعوديًا قبل محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر/أيلول".

وقال المحللون في إيه إن زد ريسيرش في مذكرة: "لا تزال المخاطر حول تباطؤ النمو مقابل ارتفاع التضخم تشهد تخصيصًا إستراتيجيًا مستدامًا للذهب وسط خلفية أسعار الفائدة المنخفضة".

وأضافوا أنهم يتوقعون أن تصل أسعار السبائك إلى 1850 دولارًا قبل أن تتراجع خلال العام المقبل.

ترتيب الدول المنتجة للذهب - الذهب - إنتاج الذهب - العالم

الدولار والسندات الأميركية

جاء ارتفاع الذهب مع تراجع عائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات أقل من 1.60%، الذي كان أعلى مستوى منذ أوائل يونيو/حزيران، وسط توقعات بأن التضخم المرتفع قد يزيد الضغط على الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة.

غالبًا ما يُنظر إلى الذهب على أنه تحوّط من التضخم، ولكن يميل تحفيز الاحتياطي الفيدرالي المنخفض ورفع أسعار الفائدة إلى دفع عائدات السندات الحكومية للأعلى، مما يترجَم إلى تكلفة فرصة أعلى للاحتفاظ بالسبائك غير المدرّة للفائدة.

كما ارتفع مؤشر الدولار، والذي يتحرك في اتجاه عكسي مع أسعار الذهب بالقرب من أعلى مستوى في عام، وسط ارتفاع أسعار الطاقة وتوقعات أن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في تطبيع السياسة قريبًا، وهو ما حدّ من مكاسب المعدن النفيس.

ينتظر المشاركون في السوق محضر اجتماع السياسة الفيدرالية في 21-22 سبتمبر/أيلول ومؤشر أسعار المستهلك، المتوقَّع صدورهما غدًا الأربعاء.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، تراجع فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة إلى 10.43 مليون فرصة في أغسطس/آب الماضي، بعد أن سجّلت مستوى قياسي أعلى من 11 مليون فرصة الشهر السابق له.

ومن جهة أخرى، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي بنحو 0.1%، ليصل إلى 5.9% هذا العام، على حين حافظ على التقديرات العام المقبل دون تغيير عند 4.9%.

في غضون ذلك، خفض الاقتصاديون في مجموعة غولدمان ساكس توقعاتهم للنمو في الولايات المتحدة هذا العام والعام المقبل، وألقوا باللوم على التعافي المتأخر في الإنفاق الاستهلاكي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق