تقارير الغازالتقاريررئيسيةغاز

إكسون موبيل وشل تراهنان على مشروعات الغاز المسال في شرق أفريقيا

دينا قدري

تهتم شركتا إكسون موبيل الأميركية وشل البريطانية الهولندية بمشروعات الغاز الطبيعي المسال في دول شرق أفريقيا.

إذ لا تزال شركة النفط الأميركية تأمل في تقدُّم مشروع روفوما للغاز الطبيعي المسال في موزمبيق، حسبما أفادت منصة "إنرجي فويس".

بينما أجرت شركة شل البريطانية الهولندية محادثات مع الحكومة التنزانية بشأن خطة تصدير أخرى لشرق أفريقيا.

الأمن.. مشكلة إكسون موبيل

سلّط نائب رئيس شركة إكسون موبيل، نيل تشابمان، الضوء على التحديات المتعلقة بالأمن في موزمبيق.

وقال -في تصريحات أمام منتدى "إنرجي إنتليجنس"- إن مشروع روفوما للغاز الطبيعي المسال يُعدّ "موردًا كبيرًا للغاية وتنافسيًا للغاية"، إلا أنه أشار أيضًا إلى أن الشركة أوقفت التقدم.

إكسون موبيل
إكسون موبيل

وأوضح أن الشركة -بصفتها المشغل الرئيس لمشروع روفوما للغاز الطبيعي المسال-، وتوتال إنرجي -بصفتها المشغل للمنطقة 1-، تعملان مع الحكومة، قائلًا: "علينا أن نرى كيف ستسير الأمور".

وكانت الشركة الفرنسية قد صرّحت، الأسبوع الماضي، بأنها تتوقع أن يصل أول إنتاج من الغاز الطبيعي المسال الموزمبيقي في عام 2026، وحتى ذلك سيعتمد على تحسّن الوضع الأمني.

التكلفة كلمة السر

بالتوازي مع المناقشات الأمنية في موزمبيق، تتنافس إكسون موبيل في عملية الشراكة مع قطر للبترول في مشروع حقل الشمال الشرقي.

ومن المرجح أن تختار قطر للبترول شركاءها المفضلين بشأن المشروع في عام 2022.

وقال تشابمان إن إكسون موبيل تعمل في عدد من المشروعات في جميع أنحاء العالم، لكنها أصبحت أكثر تركيزًا على أصولها الأساسية.

وأضاف أن الشركة تركّز على "إعادة بناء ميزانيتها العمومية" في الوقت الحاضر، مضيفًا: "المهم هو تكلفة الإمدادات".

إذ إن التركيز على التحكم في التكاليف -على حساب العائدات- يسمح للشركة بالازدهار على الرغم من تقلبات الأسعار.

تنزانيا - قطاع النفط والغاز

تحسين الاستثمار في تنزانيا

في سياقٍ آخر، عقدت رئيسة تنزانيا، سامية سولو حسن، مباحثات يوم الإثنين الماضي، مع الرئيس التنفيذي لشركة شل، بن فان بيردن، بمشاركة وزير الطاقة جانفي ماكامبا ورئيس شركة تنمية البترول التنزانية جيمس ماتاراجيو.

وأفاد بيان صادر عن تنزانيا بأن فان بيردن أعرب عن شكره لتنزانيا لحرصها على تحسين محادثات الاستثمار.

ومن جانبها، شكرت رئيسة تنزانيا فان بيردن على اهتمام شركته بالاستثمار في البلاد، وأشارت إلى التأثير الإيجابي لهذا على اقتصاد البلاد.

وقال ماكامبا إن هناك "التزامًا متبادلًا قويًا" لتنفيذ مشروع الغاز الطبيعي المسال في تنزانيا بقيمة 30 مليار دولار.

وأضاف: "هناك يقين متزايد بأن هذا المشروع سيتم.. سنبدأ المحادثات في أسرع وقت ممكن".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق