غازأخبار الغازأخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

ارتفاع أسعار الطاقة.. المفوضية الأوروبية تواجه الأزمة بإجراءات جديدة

دون المساس بسياسات المناخ

مي مجدي

أدّى ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا خلال الأسابيع الأخيرة إلى مطالبة دول القارة بسرعة احتواء الأزمة واتخاذ إجراءات جديدة للسيطرة على الأسواق.

وقالت المفوضة الأوروبية لشؤون الطاقة، كادري سيمسون، اليوم الأربعاء، إن المفوضية الأوروبية ستعمل على اتباع نهج أكثر إستراتيجية لسياسة الطاقة الخارجية في مواجهة ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء، وفقًا لموقع "إس آند بي غلوبال بلاتس".

وأضافت أن المفوضية تدرس مقترحات مقدمة من الدول الأعضاء تتعلّق بسبل تحسين أمن إمدادات الغاز في أوروبا.

أسعار الغاز

ارتفعت أسعار الغاز في أوروبا خلال الأسابيع الأخيرة، نتيجة تزايد المخاوف بشأن الإمدادات قبيل موسم الشتاء وانخفاض الواردات الروسية عن المتوقع.

وقيّمت مؤسسة "إس آند بي غلوبال بلاتس" سعر الغاز الطبيعي الأوروبي أمس الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول عند 116.10 يورو (134.08 دولارًا أميركيًا)/ميغاواط/ساعة، ارتفاعًا من 13.08 يورو/ميغاواط/ساعة خلال العام الماضي.

وتعليقًا على ارتفاع الأسعار، قالت سيمسون إن هذه الأزمة قد تضرّ بالمواطنين وتُضعف القدرة التنافسية وتزيد من ضغوط التضخم.

وأضافت أنه حال ترك الأزمة دون رادع، فستُعرض تعافي أوروبا للخطر، لذا لا بد من اتخاذ إجراءات سياسية جديدة.

المقترحات الجديدة

اقترح عدد من الدول الأعضاء تدابير سياسية جديدة للغاز لمواجهة الأزمة الحالية.

وطالب وزراء المالية 5 دول في الاتحاد الأوروبي -فرنسا وإسبانيا واليونان ورومانيا والتشيك- بتطوير مبادئ الاتحاد المتعلقة بتخزين الغاز الطبيعي لاستخدامه في حالات الطوارئ والحد من ارتفاع الأسعار.

وأكدوا في بيان مشترك، ضرورة تنسيق عمليات شراء الغاز لزيادة القدرة التفاوضية.

الاتحاد الأوروبي وتغير المناخ
مفوضة الطاقة بالاتحاد الأوروبي كادري سيمسون

وأوضحت كادري سيمسون أن المفوضية الأوروبية ستراجع جميع المقترحات، وسُتقدم مقترحًا بحلول نهاية العام يهدف إلى إصلاح سوق الغاز.

وطلبت من المنظمين الأوروبيين مراقبة سلوك السوق عن كثب ومنع الممارسات غير التنافسية.

وخلال الأسبوع المقبل، ستنشر المفوضية الأوروبية مجموعة من الإجراءات التي يمكن للدول الأعضاء أن تتبناها للمساعدة في التخفيف من تأثير ارتفاع أسعار الطاقة.

وستشمل الإجراءات توفير الدعم المستهدف للمستهلكين وخفض ضرائب الطاقة، وكلها إجراءات يمكن تنفيذها على الفور بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي.

وعلى أوروبا الاستجابة إلى تنفيذ إجراءات سريعة ومنسقة على صعيد الدول الأعضاء من خلال تعزيز قوة السوق الموحدة الأوربية وزيادة قدرتها على التأهب للأزمات في المستقبل.

شركة غازبروم

كانت شركة غازبروم المملوكة للدولة الروسية، قد تعرّضت لانتقادات لإحجامها عن إرسال إمدادات إضافية من الغاز إلى أوروبا.

وتلقت المفوضية الأوروبية دعوات من مجموعة من المشرعين في البرلمان الأوروبي للتحقيق مع الشركة الروسية بعد ارتفاع أسعار الغاز في الأشهر الأخيرة، واتهامها بالتلاعب بالسوق وانتهاك قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي.

غازبروم تسجل خسائر فصلية
عامل في منشأة تابعة إلى غازبروم

ورأى المشرعون أن موقف الشركة الروسية قد يكون بمثابة وسيلة ضغط على أوروبا للموافقة على إطلاق خط أنابيب الغاز نورد ستريم2.

وردًا على الاتهامات، قالت غازبروم إنها زوّدت عملاءها بالغاز وفقًا للعقود القائمة.

وفي هذا الصدد، ترى سيمسون أنه من الضروري تعزيز تأهّب القارة الأوروبية ومرونتها في مواجهة ارتفاع الأسعار.

سياسات المناخ

يأتي ارتفاع الأسعار في الوقت الذي يستعد فيه الاتحاد الأوروبي لتطوير سياسات المناخ والحد من الانبعاثات، ما أثار مخاوف بين الدول الفقيرة في وسط وشرق الاتحاد الأوروبي من أن زيادة تكلفة الوقود الملوث قد تدفع بعض الأسر إلى حافة الفقر في قطاع الطاقة.

ورغم ارتفاع فواتير الكهرباء في جميع القارة الأوروبية، ستواصل المفوضية الأوروبية دعمها لتحول الاتحاد الأوروبي من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة للتصدي لهذه الأزمة.

وتستورد دول الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة نحو 90% من احتياجاتها من الغاز الطبيعي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى