سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أوبك+ تقرر تثبيت زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميًا في نوفمبر

تأكيدًا لتوقعات "الطاقة"

دينا قدري

قرر تحالف أوبك+ الإبقاء على الاتفاق الحالي بزيادة 400 ألف برميل يوميًا خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

جاء ذلك في ختام الاجتماع الوزاري الـ21 لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" وحلفائها فيما يُعرف باسم "أوبك+"، الذي عُقد اليوم الإثنين عبر تقنية التواصل المرئي.

قرارات أوبك+

شملت قرارات التحالف -في ضوء الأساسيات الحالية لسوق النفط وآفاقه- إعادة التأكيد على خطة تعديل الإنتاج وآلية الإنتاج الشهرية التي اعتُمدت في الاجتماع الوزاري الـ19.

وفي هذا السياق، أعلن التحالف زيادة الإنتاج الشهري الإجمالي بمقدار 400 ألف برميل يوميًا لشهر نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وشدد على الأهمية الحاسمة للالتزام بآلية التعويض والاستفادة من تمديد مدة التعويض حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021، إذ يجب تقديم خطط التعويضات وفقًا لبيان الاجتماع الوزاري الـ15.

وسيُعقد الاجتماع الوزاري الـ12 في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

الطلب على النفط

ظروف الاجتماع

عُقد اجتماع اليوم وسط ضغوط متزايدة من سوق النفط الخام، إذ تستمر الأسعار في الارتفاع بشكل ملحوظ بعد كسر خام برنت حاجز الـ80 دولارًا للبرميل، لأول مرة منذ 3 سنوات.

في الوقت نفسه، تصدَّر النفط محادثات مستشار بايدن للأمن القومي جيك سوليفان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض، في ظل ضغط البيت الأبيض من أجل زيادة الإنتاج.

تكهنات ونفي

كانت وكالة رويترز قد أفادت بأن التحالف يعتزم إضافة المزيد من النفط عمّا ينصّ عليه الاتفاق، نقلًا عن 4 مصادر في أوبك+، إلّا أنه لم يقدّم أيٌّ منهم تفاصيل عن الأحجام، أو موعد الزيادة.

بينما صرّح مصدر آخر أن هناك اتجاهًا إلى زيادة 800 ألف برميل يوميًا لمدة شهر، مع عدم إضافة أيّ أحجام في الشهر التالي.

وأقرب شهر يمكن أن تحدث فيه أيّ زيادة هو شهر نوفمبر/تشرين الثاني؛ إذ قرر الاجتماع الأخير لـ"أوبك+" معدلات الإنتاج لشهر أكتوبر/تشرين الأول.

إلّا أن مصادر خاصة لـ"الطاقة" نفت صحة الأنباء المتداولة حول عزم التحالف دراسة زيادة الإنتاج بأكثر مما هو متفق عليه، مؤكدة أن الاتجاه السائد هو الإبقاء على الزيادة التدريجية دون أيّ تغيير.

وشددت على أن ما ذكرته وكالة رويترز نقلًا عن مصادر داخل التحالف لم يصدر عن أعضاء أوبك الفاعلين، موضحة أن أوبك+ يتفاعل مع الطلب الفعلي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى