أخبار السياراترئيسيةسيارات

تيسلا تحقق مبيعات قياسية.. وطراز "3" في المقدمة

تسليم 241.300 سيارة كهربائية في الربع الثالث من 2021

دينا قدري

تواصل شركة تيسلا الأميركية تحقيق الأرقام القياسية في سوق السيارات الكهربائية، على الرغم من أزمة الرقائق الإلكترونية التي تؤثر سلبًا في صناعة السيارات بأكلمها.

إذ أعلنت تسليم 241.300 سيارة كهربائية في الربع الثالث من عام 2021، بينما كانت تصارع النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية.

وتصدّرت السيارة سيدان الأصغر "طراز 3" والسيارة الرياضية متعددة الأغراض "طراز واي" المبيعات بتحقيق 232.025 عملية تسليم، يليهما الطرازان الأكبر إس وإكس بـ 9275 عملية تسليم، حسبما أفادت منصة "ستار أدفايزر".

تيسلا - السيارات الكهربائية
تيسلا طراز إس الكهربائية - الصورة من موقع الشركة

مبيعات قياسية

ارتفعت مبيعات تيسلا في الربع الثالث من العام بنسبة 72% عن 140 ألف عملية تسليم قامت بها خلال المدة ذاتها من العام الماضي.

وتجاوزت مبيعات الشركة من يوليو/تموز حتى سبتمبر/أيلول تقديرات وول ستريت البالغة 227 ألف سيارة في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمزوّد البيانات "فاكتست".

كما يُعدّ رقمًا قياسيًا جديدًا، إذ تفوّق على الرقم السابق البالغ 201.250 عملية تسليم في الربع الثاني من عام 2021، حسبما أفادت منصة "إلكتريك".

حتى الآن، باعت الشركة الأميركية نحو 627.300 سيارة، وهذا يجعلها في طريقها لتحطيم الرقم الإجمالي الذي حققته العام الماضي بمبيعات بلغت 499.550 سيارة.

تيسلا - طراز واي
سيارة تيسلا طراز واي - أرشيفية

معدلات إنتاج مرتفعة

أرقام المبيعات هذه تُعدّ أكثر بكثير مما أنتجته الشركة في الربع الثالث من العام، على الرغم من تحقيق الإنتاج أيضًا لأرقام قياسية جديدة.

وأنتجت تيسلا 237.823 سيارة مقارنةً بـ206.421 سيارة في الربع السابق.

ومن المتوقع أن تضيف إنتاجًا جديدًا من طراز إكس خلال هذا الربع، بالإضافة إلى إنتاج طراز واي في مصنع عملاق في تكساس وبرلين بحلول نهاية العام.

من المتوقع أن تخرج شركة صناعة السيارات الكهربائية من عام 2021 بمعدل إنتاج سنوي يزيد عن مليون سيارة كهربائية.

إيلون ماسك - تيسلا
الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك

الشهر الأكثر جنونًا

أخبر الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، الموظفين -في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول- بأن "هذا هو الشهر الأكثر جنونًا في عمليات التسليم التي ستحصل عليها تيسلا على الإطلاق".

وأشار إلى أن مشكلات الإنتاج بسبب قيود سلسلة التوريد أدّت إلى تأخير تيسلا لعمليات التسليم، واضطرت فرق الخدمة التابعة لها إلى إضافة أجزاء إلى السيارات أُنتجت في وقتٍ سابق من هذا الربع.

عادةً ما يؤدي النموذج التجاري للشركة إلى المزيد من عمليات التسليم نهاية كل ربع سنوي، ولكن مشكلات الإنتاج هذه جعلت المشكلة أكبر خلال هذا الربع.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى