التقاريرأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةتقارير الطاقة النوويةتقارير الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةطاقة نوويةكهرباء

الطاقة المتجددة تتفوق على "النووية" في كوريا الشمالية

خطط سول لبناء محطة نووية على أراضي بيونغ يانغ محفوفة بالمخاوف

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • يحتل توليد الطاقة الكهرومائية مرتبة الصدارة بإنتاج الكهرباء في كوريا الشمالية
  • تزويد كوريا الشمالية بالطاقة النووية لحفز التعاون بين الكوريتيْن يثير مخاوف اقتصادية
  • بناء محطة للطاقة النووية في المنطقة المنزوعة السلاح قد يثير قضايا بيئية
  • انخفضت أسعار الألواح الشمسية في السنوات الأخيرة بفضل وفرة الإمداد العالمي

تمثّل مصادر الطاقة المتجددة خيارات ميسورة التكلفة وسهلة البناء في كوريا الشمالية، على عكس الطاقة النووية، وقد أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون أهمية الطاقة المتجددة على المدى الطويل في ظل بحث الدولة عن مصادر الطاقة غير الخاضعة للعقوبات.

ويحتل توليد الطاقة الكهرومائية مرتبة الصدارة بإنتاج الكهرباء في كوريا الشمالية، وبلغت حصته من إجمالي توليد الكهرباء نحو 55% في عام 2017، لكن تجمُّد الأنهار الرئيسة في كوريا الشمالية بفصل الشتاء يحدّ من الاعتماد عليها طوال العام.

وأفاد مقال بعنوان "الطاقة المتجددة لكوريا الشمالية"، للكاتبين الصحفيين تروي ستانغاروني وشون بلانكو، ونشره موقع "ناشيونال إنترست" مؤخرًا، أن كوريا الشمالية ستعيد تدوير مئات الأطنان من توربينات الرياح والبطاريات والوحدات الشمسية القديمة، أو تستغني عنها، في هذا العقد.

وتوقّع الخبراء أن تصل أعداد تلك المعدّات القديمة إلى الملايين بحلول عام 2050.

التعاون النووي بين الكوريتين

قال كاتبا المقال تروي ستانغاروني وشون بلانكو، إن التقارير التي تفيد بأن حكومة الرئيس الكوري الجنوبي "مون جاي إن" درست خيارات لبناء محطة للطاقة النووية في كوريا الشمالية، أثارت جدلًا في كوريا الجنوبية، في وقت سابق من هذا العام.

وأشارا إلى أن تزويد كوريا الشمالية بالطاقة النووية لحفز التعاون بينهما يثير مخاوف اقتصادية، بالإضافة إلى اعتراضات الولايات المتحدة ودول أخرى على تزويد كوريا الشمالية بمفاعل نووي جاهز للتشغيل.الطاقة النووية والكهرباء - الأرجنتين

وأوضحا أن مداولات كوريا الجنوبية انصبّت على 3 خيارات محتملة لبناء محطة للطاقة النووية في كوريا الشمالية.

ويتمثل الخيار الأول في بناء مفاعل يعمل بالماء الخفيف بتصميم كوري جنوبي في موقع كومهو، إذ كُلِّفَت منظمة تنمية الطاقة في شبه الجزيرة الكورية ببناء مفاعل يعمل بالماء الخفيف بموجب إطار العمل المتفق عليه لعام 1994.

ويعرض الخيار الثاني بناء مفاعل يعمل بالماء الخفيف في المنطقة منزوعة السلاح (دي إم زد)، في حين يوفر الخيار الثالث الكهرباء لكوريا الشمالية من جارتها الجنوبية من خلال استئناف بناء مفاعلَي شين هانول -3 و -4 الملغيين.

وبيّن كاتبا المقال أن بناء محطة للطاقة النووية في المنطقة المنزوعة السلاح قد يثير قضايا بيئية، واستبعدا أن تقبل كوريا الشمالية الاعتماد على الكهرباء المنتجة بالطاقة النووية في كوريا الجنوبية، لأن نظام بيونغ يانغ لا يسعى للاعتماد على الطاقة النووية في كوريا الجنوبية.

وتوقّعا أن تتحفظ الولايات المتحدة ودول أخرى على تزويد كوريا الشمالية بمحطة طاقة نووية، على الرغم من أن عرض بناء مفاعل ماء خفيف لصالح كوريا الشمالية يندرج في إطار العمل المتفق عليه.

وألمحا إلى أن بناء مفاعل الماء الخفيف في كوريا الشمالية سيكون خيارًا قابلًا للتطبيق في ظل الخيارات المطروحة التي دُرِسَت، ولأن مفاعلات الماء الخفيف لا تلقى معارضة كبيرة، ما دامت منشآتها ليست مقترنة بمرافق التخصيب أو إعادة المعالجة.

وقالا، إن خيار المفاعل النووي قد لا يكون أفضل الخيارات المجدية لدعم التنمية الاقتصادية في كوريا الشمالية، وفقًا لما نشره موقع "ناشيونال إنترست".

التكاليف والقيود

قال كاتبا المقال تروي ستانغاروني وشون بلانكو، إن اهتمام العالم بالحدّ من انبعاثات الكربون يمنح الطاقة النووية القدرة على لعب دور في تعزيز التنمية الاقتصادية المحايدة كربونيًا في كوريا الشمالية.

وأوضحا أن تكلفة تصميم المفاعل الذي سيُستخدَم في كوريا الشمالية تُقدَّر بـ 6 مليارات دولار، ومن المحتمل أن يستغرق البناء 5 سنوات أو أكثر، ما يؤخر توليد الكهرباء اللازمة للتنمية الاقتصادية.

وأضافا أن إعادة استخدام موقع كومهو سيحقق وفورات في التكلفة والوقت خلال بناء المفاعل، لكن معالجة الوقود المستهلك المنخفض والمتوسط تُعدّ أغلى بمقدار 2.7 مرة في كوريا الجنوبية منها في الولايات المتحدة.

وأشارا إلى أن ذلك سيزيد تكلفة الطاقة النووية حال عدم بقاء الوقود المستهلك في كوريا الشمالية.

وبيّنا أن هذه القيود المفروضة على الطاقة النووية في كوريا الشمالية تمثّل اعتبارات مهمة عند وضع هدف المساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بالحسبان بعد الانتهاء من أيّ محادثات نووية.

الطاقة المتجددة في كوريا الشمالية

تمثّل محطة توليد الكهرباء "هيوشون باور بلانت" أهم محطات الطاقة الكهرومائية الكبيرة التي تسعى لتحقيق أهداف الإنتاج، لكن البنية التحتية الضعيفة للكهرباء في كوريا الشمالية تمثّل عائقًا أمام الاعتماد على نقل الكهرباء بعيد المدى من محطات الكهرباء الكبيرة.

واقترح كاتبا المقال تروي ستانغاروني وشون بلانكو أن تواصل كوريا الشمالية تطبيق سياستها في بناء ونشر محطات طاقة كهرومائية صغيرة لتلبية احتياجات الكهرباء المحلية والإقليمية.

ووفقًا لسياسة توليد الكهرباء من المحطات الصغيرة المنتشرة، بدءًا من عام 2019، زُوِّد نحو 55% من الأسر في كوريا الشمالية بألواح شمسية تُستخدم لاستكمال إمدادات الكهرباء غير المستقرة من الشبكة الوطنية التي تعمل بالطاقة المائية والفحم أغلب الأحيان.

في المقابل، انخفضت أسعار الألواح الشمسية في السنوات الأخيرة، بفضل وفرة الإمداد العالمي وزيادة إنتاج كوريا الشمالية، التي تنتج طاقة شمسية سنويًا أكثر من كوريا الجنوبية، على الرغم من إمكاناتها الشمسية المحدودة، نظرًا لموقعها الجغرافي والأجواء الملبدة بالغيوم.

وألمح الكاتبان إلى وجود إمكان لزيادة الاستفادة من توليد الطاقة الشمسية التي لا تمثّل سوى 0.1% من قدرة التوليد في كوريا الشمالية.

وأضافا أن كوريا الشمالية تنتج كميات وافرة من طاقة الرياح، على عكس الطاقة الشمسية، ولديها إمكانات طاقة رياح أكبر بكثير من كوريا الجنوبية، إذ تمنح الرياح القوية على الساحل الغربي لكوريا الشمالية وتضاريسها الجبلية العالية البلادَ موارد رياح قوية نسبيًا.

وبيّنا أن تركيب توربينات الرياح يستغرق عامين فقط، وتستمر في العمل لمدة 10 سنوات، ما يجعلها سريعة وميسورة التكلفة.

وقالا، إن كوريا الشمالية تتطلع إلى تطوير توربينات الرياح الكبيرة، وطاقة الرياح البحرية، ومزارع الرياح ذات السعة الكبيرة بمساعدة من روسيا.

وذكرا أن طموحات كوريا الجنوبية بشأن الهيدروجين، في الوقت الحالي، مقيّدة باستخدام الهيدروجين المنتج بالوقود الأحفوري، ويمكن إعادة استخدام الطاقة المتجددة الزائدة لإنتاج الهيدروجين الأخضر لدعم جهود الهيدروجين في كوريا الجنوبية، في مشروع تطوير مشترك.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى