نفطأخبار النفطرئيسية

مشروع "ثاندر هورس" يرفع إنتاج بي بي في خليج المكسيك

بعد بدء تشغيل المرحلة الثانية

حياة حسين

من المتوقع ارتفاع إنتاج شركة النفط البريطانية "بي بي" في المياه العميقة بخليج المكسيك الأميركي بنحو 25 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا، بعد بدء تشغيل المرحلة الثانية من مشروع ثاندر هورس.

وأشارت بي بي إلى أن هذه الزيادة في إنتاج النفط من واحد من أكبر حقول تلك المنطقة "ستكون في ذروتها"، حسبما ذكرت منصة "إس آند بي غلوبال بلاتس"، نقلًا عن بيان للشركة.

تشغيل 8 آبار

قالت الشركة البريطانية إنها بدأت تشغيل بئرين، وسترتفع إلى 8 آبار مع نهاية المرحلة الثانية من مشروع ثاندر هورس.

والمشروع يمثّل جزءًا من خطة بي بي لزيادة إنتاجها من النفط والغاز في خليج المكسيك إلى نحو 400 ألف برميل نفط مكافئ يوميًا.

وقال النائب الأول لرئيس بي بي لخليج المكسيك وكندا، ستارلي سايكس، إن "هذا العام محوري لأعمالنا في خليج المكسيك، إذ نواصل بدء مشروعات جديدة.. استخراج نفط بهامش ربح مرتفع هو محور إستراتيجية الشركة".

وتقع منصة ثاندر هورس على بُعد 150 ميلًا جنوب شرق مدينة نيو أورلينز في ولاية لويزيانا، بمنطقة وادي المسيسبي، في خليج المكسيك، على عمق 6 آلاف قدم.

وتستهدف الشركة معالجة نحو 250 ألف برميل نفط يوميًا من المنصة، إلى جانب 200 ألف قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.

وبدأت بي بي نشاطها الاستكشافي في الحقل عام 1999 على عمق 25.8 ألف قدم، وهو يُعدّ من أكبر اكتشافات الشركة البريطانية في خليج المكسيك.

شراكة إكسون موبيل

طوّرت بي بي الحقل بالشراكة مع إكسون موبيل الأميركية -لديها 25%- وبدأ الإنتاج متأخرًا 3 سنوات في 2008، بسبب إعصار دينيس الذي سبب أضرارًا كبيرة لمنصة الإنتاج عام 2005.

وتُعدّ بي بي من كبار المنتجين في المياه العميقة بخليج المكسيك.

وتدير الشركة 3 منصات إنتاجية إلى جانب ثاندر هورس، وتعتزم إضافة منصة خامسة تُدعى "آرغوس" خلال العام المقبل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق