سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

انتهاء أزمة ناقلة النفط المختطفة قبالة سواحل الإمارات

بعد أن غادرها الخاطفون

أصبحت ناقلة النفط "أسفالت برينسس" التي ترفع علم بنما بأمان، بعد نحو 16 ساعة من عملية اختطاف محتملة تعرّضت لها بالقرب من ميناء الفجيرة قبالة سواحل الإمارات.

وأعلن مركز مراقبة العمليات البحرية التجارية في بريطانيا، اليوم الأربعاء، انتهاء الحادث الذي شهدته ناقلة نفط في الخليج العربي، مساء الثلاثاء، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

دون أضرار

قالت وكالة الأمن البحري البريطانية (يو كاي إم تي أو) الأربعاء، إن الحادث على متن سفينة قبالة شواطئ الإمارات انتهى دون أضرار.

وأضاف مركز المراقبة في تغريدة له عبر موقع "تويتر" أن الأشخاص الذين صعدوا على متن السفينة غادروها، وباتت "أسفالت برينسس" بأمان.

تطورات أزمة ناقلة النفط

كان الحادثة البحرية بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي قد شهدت العديد من التطورات على مدار الساعات الماضية، بدءًا من تضارب أنباء عن أسباب الحادث، وصولًا إلى تأكيدات بتعرّض السفينة إلى الاختطاف.

وفتحت بريطانيا تحقيقًا في حادث سفينة ساحل الإمارات، بعد أن أكدت هيئة العمليات البحرية البريطانية تعرُّض السفينة للخطف، وأن منفّذي العملية يرتهنون طاقمها.

وفي الوقت الذي اتّهمت فيه مصادر أن يكون الجيش الإيراني أو وكلاء عنه وراء عملية الاختطاف، أصدرت الخارجية الإيرانية بيانًا تحذّر فيه من محاولة خلق أجواء مفبركة مناهضة لطهران جراء الحادث.

فقدان السيطرة على القيادة

في وقت سابق أمس الثلاثاء، بثّت سفينتان قبالة سواحل الإمارات تحذيرات مفادها أنهما فقدتا السيطرة على القيادة في ظل ظروف غامضة، إذ أبلغت السلطات عن وقوع "حادث" في المنطقة.

وأفادت ناقلة النفط "غولدن بريليانت" والناقلة "كامدهينو" عبر أجهزة تتبّع نظام التعرف التلقائي الخاصة بها أنهما "ليستا تحت القيادة"، وفقًا لموقع مارين ترافيك دوت كوم، وهذا يعني عادة أن السفينة فقدت الطاقة، ولم يعد بالإمكان قيادتها.

وحذّرت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة التابعة للجيش البريطاني السفن من أن "هناك حادثًا جاريًا حاليًا".

تفاصيل عملية الاختطاف

ذكرت مجلة "لويدز ليست" البريطانية أمس الثلاثاء، أن رجالًا مسلحين صعدوا إلى ناقلة النفط، وأمروا بالتوجّه إلى إيران.

وقالت المجلة البريطانية، إن السفينة كانت متوجهة إلى إيران بعدما سيطر عليها مسلّحون، مع قيام سفن بريطانية وأميركية بمراقبة الوضع.

وقع الحادث عند مدخل مضيق هرمز أحد أكثر الممرات المائية ازدحامًا في العالم، بعد أيام من هجوم على ناقلة نفط مرتبطة بإسرائيل متجهة إلى الإمارات، واتهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها إيران بالوقوف وراءه.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق