نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

فيديو - فوران بئر غاز في ليبيا.. ومصادر: الوضع خارج السيطرة

خاص - الطاقة

تباشر المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إرسال فرق السلامة والإطفاء والطواقم الفنية، لمنطقة فوران بئر غاز (د 34)، التابعة لشركة الزويتينة، بعد حدوث الفوران اليوم الإثنين.

قال أحد رجال الإطفاء والسلامة في تصريحات إلى منصة "الطاقة": إن الفوران لا يشكّل خطرًا على المعدّات، لكنه قد يسبّب أضرارًا جسيمة للعاملين بسبب تطاير الغازات من البئر.

وأكد مصدر آخر، أنهم يواجهون انخفاضًا في الضغط وتأخّر أعمال الصيانة، ما قد يتطلب حفر بئر أخرى، وقد يستمر الفوران عدّة أيام، وقد تجري الاستعانة بفرق فنية أجنبية إذا تجاوزت المدة 4 أيام .

وحتى الآن البئر خارج سيطرة الطواقم الفنية، دون أيّ أضرار بشرية تُذكر.

كان قد حدث فجر اليوم فوران غاز بحقل 103 التابع لشركة الزويتينة، بإحدى الآبار الفرعية التي تبعد 35 كيلو مترًا من الحقل والمستخدمة في التصريف ورفع كفاءة الإنتاج في الآبار المجاورة.

اجتماع طارئ

عقد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، اجتماعًا طارئًا بمقرّ شركة الزويتينة للنفط.

تناول الاجتماع حادثة فوران الغاز لبئر التصريف (د 3) بحقل (103 – د)، ونوقشت الجهود المبذولة من قبل "الزويتينة" ودور باقي الشركات المشغّلة للمؤسسة الوطنية، في سبيل السيطرة على هذا الفوران خلال الساعات المقبلة.

فوران بئر غاز
اجتماع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بمقرّ شركة الزويتينة للنفط

يُذكر أن البئر (د 34 آ) بحقل (103 – د) قد تمّت صيانتها مؤخرًا، بهدف تحويلها من بئر تصريف إلى بئر حقن، للمساهمة في زيادة القدرة الإنتاجية لها والمحافظة على ضغط المكمن وتسيير الأعمال حاليًا حسب المخطط في اتجاه المحافظة أولًا على سلامة المستخدمين والمعدّات.

ويجري العمل على خنق البئر، ومن ثم السيطرة عليها وإنهاء الفوران.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى