رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

البحرين تعتزم وضع إستراتيجية جديدة لقطاع النفط والغاز

يُعدُّ قطاع النفط والغاز أحد المرتكزات الأساسية لدعم الاقتصاد الوطني في مملكة البحرين، لذلك توليه اهتمامًا ورعاية خاصة، من خلال العديد من الخطط والبرامج الطموحة لزيادة الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنفط والغاز البحرينية "نوغا"، ناصر بن حمد آل خليفة، أهمية تفعيل دور قطاع النفط والغاز في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الارتقاء باستثمارات القطاع الحيوي بما يتوافق مع رؤية المملكة.

تطوير إستراتيجية النفط والغاز

دعا آل خليفة -خلال رئاسته الاجتماع الأول لمجلس إدارة "نوغا"، الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي، اليوم الثلاثاء- إلى وضع إستراتيجية الشركة وتطويرها، لتتماشى مع الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030.

وقال إن شركة النفط والغاز حريصة على تحقيق طموحات المملكة عبر مواصلة الارتقاء باستثمارات هذا القطاع.

وكان العاهل البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أصدر خلال أبريل/نيسان الماضي، مرسومًا ملكيًا بتعيين ناصر آل خليفة -مستشار الأمن الوطني الأمين العام لمجلس الدفاع الأعلى- رئيسًا لمجلس إدارة الشركة القابضة للنفط والغاز.

وتُعدّ "نوغا القابضة" -المملوكة بنسبة 100% للحكومة- اللاعب الرئيس لتنفيذ سياسة المملكة في قطاع النفط والغاز، والإشراف على استثمارات البلاد في أصول النفط والغاز والبتروكيماويات.

ضوابط الإستراتيجية الجديدة

أكد آل خليفة ضرورة ضبط إدارة الموارد ورفع الكفاءة، واعتماد أعلى مستويات الحوكمة في شركة "نوغا" وشركاتها التشغيلية والتابعة، مبينًا أن الإبداع والابتكار سيكونان أساس نهج الشركة للمضي قدمًا في تطوير قطاع النفط والغاز.

واستعرض مع مجلس الإدارة الرؤية والإستراتيجية العامة للمرحلة المقبلة، كما استمع إلى شرح مفصل حول المستجدات التي شهدتها الشركة خلال المدة الماضية.

وتشمل محفظة الشركة القابضة للنفط والغاز الرئيسة، عدة شركات هي: نفط البحرين (بابكو)، والبحرين الوطنية للغاز (باناغاز)، وغاز البحرين الوطنية التوسعة (التوسعة)، والبحرين لتزويد الطائرات بالوقود (بافكو)، وبترول البحرين لزيت التشحيم (بلبوك)، والخليج للصناعات البتروكيماوية (جي بي آي سي)، وتطوير للبترول، والبحرين للغاز الطبيعي المسال، والبحرين لمزج البنزين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى