سياراتأخبار السياراتأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

ألمانيا.. إقبال كبير على شراء السيارات الكهربائية بسبب الحوافز

أظهرت بيانات ألمانية اليوم السبت، أنه تم تسديد حوافز شراء سيارات كهربائية بمقدار نحو مليار يورو (1.2 مليار دولار)، خلال أول 4 أشهر من هذا العام، وهو أعلى من إجمالي ما تم تسديده في عام 2020 بأكمله.

وترتفع الطلبات على شراء السيارات الكهربائية في أنحاء العالم، ليس لمجرد أنها تقلل الانبعاثات الكربونية فقط، لكن الاستفادة من الحوافز التي تقدمها حكومات الدول تعد من المحفزات الرئيسية للتوسع في هذا القطاع.

وبحسب بيانات الهيئة الألمانية الاتحادية للاقتصاد والرقابة على التصدير، فإن عدد طلبات الحصول على حوافز شراء سيارات كهربائية، أو هجين، خلال المدة من يناير/كانون الثاني حتى أبريل/نيسان الماضي، بلغ نحو 174 ألف طلب، أي ما يعادل ثلثي إجمالي الطلبات التي تم تقديمها على مدار العام الماضي بأكمله.

ثالث أعلى عدد منذ بدء برنامج الحوافز

جاء في البيانات أن عدد الطلبات في أبريل/نيسان بلغ 45 ألفا 702 طلب، وهو ثالث أعلى عدد منذ بدء برنامج الحوافز.

ونقلت صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم السبت، عن رئيس الهيئة، تورستن زافاريك، قوله: "من خلال ما يسمى بحوافز الابتكار، تقدم الحكومة الألمانية حافزًا قويًا يجذب الناس".

وضاعفت الحكومة الألمانية حصتها في دعم شراء السيارات الكهربائية في يوليو/تموز 2020. وبلغ إجمالي ما أنفقته على هذه الحوافز في ذلك العام أكثر من 650 مليون يورو.

ومن المقرر أن يظل الدعم ساريًا حتى عام 2025. ويمكن من حيث المبدأ أن تصل قيمة الحوافز، بما في ذلك حصة الشركة المصنعة فيها، إلى 9 آلاف يورو بالنسبة للسيارات الكهربائية البحتة، و6750 يورو بالنسبة للسيارات الهجينة.

وتدرس حكومات بعض الدول تقليل الدعم أو إلغاءه تماما للسيارات الكهربائية، في الوقت الذي تشتد فيه الحاجة إلى بطاريات آمنة، وترتفع التكلفة مع انخفاض الضرائب.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى