رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

فريق عربي ينجح في إنتاج الفحم من بقايا القهوة

تمكّن فريق بحثي من شركة جذوة الطلابية في جامعة التقنية والعلوم التطبيقية في سلطنة عمان من إنتاج كميات تجريبية من الفحم المصنوع من بقايا القهوة، ضمن مشروعاتها للمشاركة في مسابقة إنجاز عمان 2021.

تأهّل المشروع للمرحلة الثانية ضمن 40 منتجًا لشركات طلابية مختلفة، كما يعمل فريق البحث والإنتاج في الشركة تجاربه للوصول إلى منتج عالي الجودة يمكن من خلاله تحقيق قيمة سوقية مضافة.

تفاصيل المشروع الطلابي

قال عضو الإنتاج والتطوير بشركة جذوة الطلابية أحمد بن تغلب البرواني، إنه جرى تأسيس الشركة وتوزيع المهام على أعضائها في جامعة التقنية والعلوم التطبيقية في مسقط، نهاية عام 2019، ومع أول اجتماع لمجلس الإدارة طُرِح عدد من الأفكار التصنيعية واختيرت 4 أفكار إنتاجية في بدايته هي الأقرب والأكثر قبولًا من مجلس الإدارة".

وأضاف: "قمنا بعدها بعمليات تحليل الأفكار ومعرفة مواطن القوة والضعف في كل فكرة، وما يمكن أن تشكّله من قيمة سوقية مضافة لكل واحدة من هذه المنتجات، واستقر الأمر أخيرًا عند فكرة إنتاج الفحم من بقايا القهوة، كونها تمثّل عنصرًا جاذبًا من وجهة نظر الشركة ومعطيات الدراسة".

إنتاج الفحم
عضو الإنتاج والتطوير بشركة جذوة الطلابية أحمد البرواني

إعادة تدوير بقايا القهوة

أشار إلى أن فكرة المنتج تقوم على إعادة تدوير بقايا القهوة في صنع الفحم، ومنها: بدء فريق العمل بعمليات البحث والاطّلاع على عدد من البحوث والدراسات التي تبحث عن الاستفادة من بقايا القهوة.

وأوضح أن الفكرة تأتي من أجل العمل على الوصول إلى منتج يُسهم في التقليل من عمليات الإخلال بالبيئة والتي تشكّل عمليات قطع الأشجار أحد أركانها، إلى جانب العمل على تحقيق عدد من المزايا الصحية الأخرى في هذا المنتج، ومن ثم الوصول إلى منتج يمثّل قيمة صحية وبيئية عالية، ويُرضي جميع المستهلكين.

وقال، إن عمليات البحث والتقصي عن المكونات التي يمكن إضافتها مع بقايا القهوة مستمرة ومتواصلة مع عمليات البحث والتحري والتجريب للوصول إلى منتج يحقق الأهداف المحددة.

وأشار إلى أن التجارب والاختبارات بتعديل خلطات المنتج ما زالت مستمرة بهدف الوصول إلى منتج عالي الجودة عند استخدامه بشكل يرضينا ويُرضي المستهلك في السوق.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى