رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

تشغيل محطة كهرباء بالغاز المسال في كمبوديا

بقدرة 200 ميغاواط

دينا قدري

شغّلت الشركة الألمانية المصنعة للمحركات "مان إنرجي سولوشينز"، وشركة الطاقة الصينية المملوكة للدولة "تشاينا ناشيونال ماشينري كوربوريشن"، محطة توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي المسال بقدرة 200 ميغاواط في كمبوديا.

وسُلمت محطة الكهرباء -التي تتكون من 11 محركًا من طراز مان 18 في 51/60 دي إف- إلى هيئة الكهرباء في كمبوديا، حسبما ذكر الموقع الرسمي للشركة الألمانية.

الغاز المسال

ستعمل محطة الكهرباء -التي تقع بالقرب من العاصمة الكمبودية بنوم بنه- مبدئيًا بزيت الوقود الثقيل، ولكن سيكون من الممكن تشغيل محركات الوقود المزدوج بالغاز الطبيعي المسال -الذي يتمتع بانبعاثات أقل بكثير- في المستقبل.

وقال رئيس قسم الطاقة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لدى شركة مان إنرجي سولوشينز، مارتن هوهلر: "تقع المحطة مباشرةً على ضفاف نهر ميكونغ في منطقة ليفا أيم في مقاطعة كندال، مع إمكان إضافة محطة الغاز الطبيعي المسال في وقت لاحق".

وتابع: "صُممت محركاتنا للغاز الطبيعي، ويمكنها التبديل بسلاسة من نوع وقود إلى آخر أثناء التشغيل".

تأمين إمدادات الكهرباء

قال رئيس المبيعات في شركة مان إنرجي سولوشينز، واين جونز: "ستُسهم محطة الكهرباء الجديدة بشكل كبير في تأمين إمدادات الكهرباء في كمبوديا، بغض النظر عن الطقس أو الظروف المناخية".

وفي مواسم الجفاف في السنوات الأخيرة، واجهت شبكة الكهرباء الوطنية للبلاد مشكلات تتعلق باستقرار الخدمة، بسبب عدم قدرة محطات الطاقة الكهرومائية على العمل بكامل طاقتها.

ونتيجةً لذلك، أطلقت الحكومة الكمبودية برنامجًا طارئًا في عام 2019، لتحقيق الاستقرار في نظام الإمداد من خلال قدرة التوليد المرنة.

وأضاف جونز: "الموثوقية والمرونة هما ما تشتهر بهما محركاتنا.. نحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا المسعى".

محطة الكهرباء

كانت شركة تشاينا ناشيونال ماشينري كوربوريشن مسؤولة عن الهندسة والمشتريات والبناء لمحطة الكهرباء، بينما تولّت شركة مان إنرجي سولوشينز توريد الـ11 محركًا وتشغيلها وملحقات المحطة ذات الصلة.

وستستمر شركة مان إنرجي سولوشينز في دعم المشروع بعد بدء التشغيل.

ففي إطار عقد الخدمة، ستُورّد شركة مان برايم سيرف -العلامة التجارية لما بعد البيع للشركة- قطع الغيار والخدمات الخاصة والحلول الرقمية إلى محطة الكهرباء على مدى السنوات الـ5 المقبلة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى