نفطتقارير النفطمفاهيم الطاقةموسوعة الطاقة

سلاح النفط

المقصود بـ سلاح النفط هو استخدام النفط بمثابة سلاح لإجبار الخصم على تغيير مواقفه، سواء كانت سياسية أو اقتصادية، أو معاقبته لقيامه بتصرفات معينة، ويحدث ذلك إمّا عن طريق فرض مقاطعة نفطية، أو تخفيض إنتاج النفط، أو تفجير المنشآت النفطية بهدف تخفيض الإنتاج والصادرات.

انتشر تعبير "سلاح النفط" بعد قيام أغلب الدول العربية النفطية باستخدام النفط بمثابة سلاح، وفرض مقاطعة نفطية على الولايات المتحدة وهولندا يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول من عام 1973، للضغط على هاتين الدولتين لوقف دعمهما العسكري لإسرائيل في حرب رمضان.

رغم التصاق هذا التعبير بالنفط العربي والنزاع العربي الإسرائيلي، إلّا أن الأدلّة التاريخية تشير إلى أن العرب أقلّ استخدامًا لهذا السلاح من الدول الأخرى، حيث تأتي الولايات المتحدة في المركز الأول عالميًا بفرض العقوبات النفطية على الدول الأخرى.

وقد اتخذ سلاح النفط نمطًا جديدًا في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت المنشآت النفطية هدفًا للمعارضة والثوار والمقاومة في العديد من الدول، مثل كولومبيا واليمن ونيجيريا والعراق.

كما إنه أصبح هدفًا للإرهابيين في بلاد عدّة، وبدأت كل من إيران وفنزويلا التهديد بوقف صادراتهما، بسبب توتّر العلاقات بينهما وبين بعض الدول الغربية، خاصة الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا..

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى