أخبار السياراتالتقاريرتقارير السياراتسيارات

نيجيريا تخفض الضرائب على المركبات المستوردة.. وانتقادات لـ السيارات الكهربائية

آية إبراهيم

لبّت الحكومة النيجيرية طلب رابطة تجّار السيارات "أمدون"، الخاص بتخفيض التعرفة الجمركية على المركبات المستوردة، بوصفها وسيلة لتحسين معيشة النيجيريين، ودفع قطاع النقل إلى الأمام.

ودعا رئيس الرابطة، أجيبولا أديدوين، الحكومة، إلى مدّ التخفيض، ليتضمن السيارات والشاحنات الصغيرة، التي تُقلّ أكثر من 10 أشخاص، وتشكّل الجزء الأكبر من المركبات المستخدمة في النقل داخل المدن وبينها -حسب موقع ذا صن الإخباري-.

مبادرة خفض التعرفة

قال أديدوين في تصريحات صحفية، إن قرار تخفيض الرسوم الجمركية والتعرفة على المركبات المستوردة -التي تحمل أكثر من 10 أشخاص- من 35% إلى 5%، تطوّر عظيم.

وأشاد بقرار الرئيس النيجيري محمد بخاري، والمراقب العامّ لدائرة الجمارك حميد علي "الذي تطلّب إرادة سياسية قوية"، وحثّهما على تطبيق الجزء الثاني من مطالبهما الخاصّ بالسيارات الصغيرة.

وجاء قرار الحكومة النيجيرية حكيمًا، حيث تناشد الرابطة الحكومة منذ سنوات بتخفيض الرسوم على السيارات المستوردة، وقدّمت عروضًا إلى السلطات المختصة -حسب تصريحات أديدوين-.

مركبات النقل التجاري المستوردة

قال رئيس الرابطة: إن هذا القرار لا ينبغي أن يقتصر على المركبات التي تحمل أكثر من 10 أشخاص، فهناك عدد من مركبات النقل التجاري على طرق نيجيريا تقلّ 6 أو 7 ركاب، وتُستخدَم هذه الأنواع من المركبات تجاريًا على نطاق واسع.

وتابع: "تحمل هذة المركبات شعار تويوتا سيينا وفولكس فاغن وشارون وشركاه، وتُستخدم للنقل التجاري، والسيارات الصغيرة تُستخدَم للنقل داخل المدن وبينها، لذلك طالبنا الحكومة ببذل المزيد من الجهد لحصول هذة الفئة من السيارات أيضًا على تخفيض التعرفة".

الشركات المحلية تنتقد القرار

انتقدت شركات السيارات المحلية النيجيرية مبادرة خفض التعرفة، حيث تدّعي أن هذه الخطوة ستشوّه مخطط سياسة السيارات النيجيرية.

بينما وصف أجيبولا أديدوين الموقف بـ"غير المنطقي"، لأن نيجيريا لديها مصانع تجميع السيارات للاستخدام التجاري والشخصي.

سيارة محلية بأسعار مناسبة

تتمثل رؤية المجلس الوطني لتصميم وتطوير السيارات، في تحويل نيجيريا إلى دولة صناعية حديثة، وتتمثل مهمة أمدون في تصميم وتنفيذ سياسات وبرامج وإستراتيجيات، من أجل خلق قطاع خاص فعّال وقادر على المنافسة.

تحدّى رئيس أمدون المجلس النيجيري لتصميم وتطوير السيارات (إن إيه دي دي سي)، ومجمّعي السيارات النيجيريين الآخرين، للتوصل بشكل تعاوني إلى سيارة مصممة ومنتجة محليًا.

وقال أديدوين: "كل ما علينا لننتج سيارة جيدة تناسب نوع المناخ والتضاريس لدينا، الاستغناء عن الملحقات الفاخرة، وتصميم جسم جيد، والحصول على المحرك الصحيح، وعلبة التروس والمكونات الحيوية الأخرى"، فضلًا عن رسم مخطط صيانة، لاستخدام شاحنات يمكنها نقل البضائع الثقيلة.

السيارة الكهربائية لـ(إن إيه دي دي سي)

قال أجيبولا أديدوين، إن إعلان المجلس النيجيري لتصميم وتطوير السيارات (إن إيه دي دي سي) عن إطلاق سيارة كهربائية، قد جاء مخيبًا للآمال -من وجهة نظره-، والأولوية من المفترض أن تُمنح لتصنيع سيارة محلية جيدة الخامات ومعقولة السعر، لذلك يُعَدّ هذا القرار بمثابة دوران في دائرة مغلقة.

وأضاف أن الرابطة لن تقف أبدًا ضد المركبات المنتجة محليًا، لكنها تصرّ على أن النهج يجب أن يكون صادقًا ومنطقيًا وعقلانيًا، حيث "إن القفز إلى تصنيع السيارات الكهربائية يُعدّ خداعًا لأنفسنا".

وتابع: "الرابطة لن تقف أبدًا ضد أيّ محاولة صادقة لجعل نيجيريا دولة مصنّعة للسيارات"، مشيرًا إلى أنت التريّث وتحديد القدرات والإمكانات والأولويات هو الخيار الأمثل، فمثلًا تاريخ صناعة السيارات في الهند، بدأ بالدرّاجة ثلاثية العجلاتـ، ونما تدريجيًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى