أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

"الليبيّة للنفط": نحتاج أموالًا عاجلة لإنجاز المشروعات المتوقّفة

صنع الله: لن نجتاز تلك الظروف إلّا بتسييل ميزانية قطاع

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسّسة الوطنية للنفط في ليبيا، المهندس مصطفى صنع الله، اليوم الأربعاء، تطوّرات سير العمل في شركة السرير للعمليات النفطية، وذلك بحضور رئيس لجنة إدارة الشركة، فتحي عيسى.

كما ناقش "صنع الله" كلّ الجوانب الماليّة والفنّية واللوجستية المتعلّقة بالشركة، موجّهًا لجنة إدارة "السرير النفطية" إلى سرعة اتّخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة عمليات الإنتاج.

وقال رئيس مجلس الإدارة، إن المؤسّسة ستقدّم الدعم اللازم للشركة، بما في ذلك مرتّبات العاملين، مشيرًا إلى حاجة المؤسّسة "بشكل عاجل ومُلحّ جدًا للميزانيات المطلوبة للقيام بعمليات الصيانة في جميع مواقعها، وأيضًا إنجاز المشروعات المتوقّفة، التي ستدرّ الأموال اللازمة، والتي تحتاجها الدولة الليبيّة، في ظلّ الظروف الاقتصادية الراهنة والأزمة الماليّة الخانقة".

وتابع: "لن نجتاز تلك الظروف إلّا بتسييل الميزانيات التي يحتاجها قطاع النفط، ولكي تتمكّن المؤسّسة من القيام بمسؤولياتها، وإنجاز كلّ مهامّها، لدعم الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد، والحفاظ على المصدر الوحيد للدخل في ليبيا".

زيادة الإنتاج

كان رئيس المؤسّسة قد توقّع ارتفاع إنتاج الخام في بلاده إلى مليون برميل يوميًا، الشهر المقبل، مشيرًا إلى استهداف الوصول إلى 1.3 مليون برميل يوميًا، بداية عام 2021، تزامنًا مع تكثيف عمليات الإنتاج في الحقول التي كانت معطّلة جراء الحرب.

وقال صنع الله، في مقابلة أجراها مع وكالة بلومبرغ الأميركية، في 1 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إن المؤسّسة لديها طموح إضافي للوصول إلى إنتاج 1.6 مليون برميل يوميًا، بنهاية عام 2021، لكن ذلك “يتوقّف على الموارد التي ستخصّصها وزارة الماليّة”.

وأكّد ضرورة تحقيق توازن من حيث العرض والطلب، مضيفًا: “نحن مهتمّون جدًّا بالتنسيق مع زملائنا في (منظّمة الدول المصدّرة للنفط) أوبك”.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى