أخبارأخبارمتجددةنفط

“بي بي”: كورونا يساعد العالم على تحقيق الحياد الكربوني

جوليا شيرشيا: نريد أن نصبح شركة طاقة متكاملة

تعتقد مسؤولة في شركة النفط العملاقة “بي بي”، أن وباء “كوفيد-19” يساعد العالم على الوصول إلى هدف الحياد الكربوني، كما يعزز طموح الشركة البريطانية في هذا الشأن.

ويعني “الحياد الكربوني”، أن يكون صافي الانبعاثات صفرًا، أو أن أيّ انبعاثات ناجمة عن حرق الوقود الأحفوري تقابلها إجراءات، مثل زراعة الأشجار التي تمتصّ ثاني أكسيد الكربون.

وتقول نائبة الرئيس التنفيذي للإستراتيجية والاستدامة في الشركة، جوليا شيرشيا، خلال مشاركتها في منتدى “إنرجي إنتيجليجنس 2020 للطاقة”، اليوم الخميس: “إننا نرى خلال الوباء تسارعًا من حيث إعادة البناء بشكل أفضل”.

وتابعت: “الوباء يعزز طموحنا للوصول إلى الحياد الكربوني، كما أنه يساعد العالم على الوصول إلى هذا الهدف كذلك”.

وأشارت إلى ضغط المستثمرين من أجل زيادة الشفافية، فيما يتعلق بتأثيرات الكربون.

ورداً على ما إذا كانت “بي بي” تريد التحوّل للطاقة المتجددة، قالت شيرشيا: “لم نقل إننا نريد أن نصبح منافساً في الطاقة المتجددة، قلنا نريد أن نصبح شركة طاقة متكاملة”.

وأضافت أن “بي بي” تهدف لخفض التكاليف وزيادة الكفاءة، فضلًا عن الخفض الشديد للكربون،

وفي حين أن وباء “كوفيد-19” لم يدفع “بي بي” لإعادة التفكير في خططها، إلا أنه شكّل تحديات أمام التوقعات المستقبلية بالنسبة للنفط والغاز، كما تقول شيرشيا.

وأوضحت أن هذه هي المرة الأولى التي لا تتوقع فيها “بي بي” نموًا من حيث الحجم فيما يتعلق بالآفاق المستقبلية.

لقراءة المزيد.. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى