رئيسيةأخبار الكهرباءأخبار منوعةكهرباءمنوعات

حقيقة بناء الصين 648 محطة جديدة لتوليد الكهرباء بالفحم

نوار صبح

تعهّدت الصين خلال العام الماضي (2021)، بالتوقف عن تمويل محطات توليد الكهرباء بالفحم في الخارج، بعد تعرّضها لضغوط دولية للحد من الانبعاثات والتوقف عن بناء وتمويل مثل هذه المحطات محليًا وخارجيًا.

وبالتزامن مع قمة المناخ كوب 27 -التي اختُتمت فعالياتها مؤخرًا في مصر- لم تسلم الصين من ادّعاء مفاده أنها بنَت 648 محطة جديدة لتوليد الكهرباء بالفحم.

وانتشرت المعلومات الخاطئة حول انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقًا لما نشرته مجلة "يو إس إيه توداي" الأميركية (USA TODAY) في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أفاد منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بأن الصين أنشأت أكثر من 648 محطة كهرباء جديدة تعمل بالفحم، ونُشر المنشور أكثر من 400 مرة في 10 أيام، حسب بيانات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وأشار تقرير مجلة "يو إس إيه توداي" إلى أن ادعاء ذلك المنشور خاطئ؛ إذ إنه على الرغم من أن الصين تُعَد واحدة من الدول الرائدة عالميًا في تطوير واستخدام محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالفحم؛ فإن هذا المنشور يخطئ نتائج إحدى الدراسات الحديثة، التي تفصّل حقيقة المحطات التي يموّلها مستثمرون صينيون وتقع في بلدان أخرى.

وتضمّنت حصيلة الـ648 محطة كهرباء، في المنشور على موقع فيسبوك، محطات تستخدم أنواعًا مختلفة من الوقود، ويستخدم جزء صغير منها الفحم.

تفنيد الادعاءات

بيّن تقرير مجلة "يو إس إيه توداي" أن الصين لم تبنِ 648 محطة كهرباء في أي مدة زمنية حديثة.

وأكد مستخدم وسائل التواصل الاجتماعي أن تقريرًا حديثًا من جامعة بوسطن الأميركية كان جزءًا من أساس المنشور.

ووجد التقرير، الذي يحمل عنوان "فهم القوة العالمية للصين.. تحديث 2022"، أن المصارف والشركات الصينية موّلت ما مجموعه 648 محطة كهرباء في الخارج، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وقالت إحدى المساهمات في إعداد تقرير جامعة بوسطن، سيسيليا سبرينغر، إن الادعاء لا يعكس بدقة ما توصّل إليه البحث.

الوقود الأحفوري
محطة كهرباء تعمل بالفحم في مقاطعة هوبي الصينية - الصورة من بلومبرغ

وأوضحت أنه "إذا كان هذا المنشور مستمدًا بالفعل من قاعدة بياناتنا؛ فهذا وصف غير صحيح تمامًا لبياناتنا".

وأردفت قائلة: "ليست جميع محطات الكهرباء في قاعدة بياناتنا هي محطات تعمل بالفحم.. نحن نتتبع تقنيات الطاقة الأخرى؛ بما في ذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الكهرومائية".

وأكدت سيسيليا سبرينغر أن 10% فقط من محطات توليد الكهرباء في قاعدة بيانات جامعة بوسطن تعمل بالفحم.

وتابعت قولها إنه لا يمكن اعتبار جميع محطات الطاقة المذكورة في التقرير "جديدة" أو عاملة.

وأشارت إلى أن "محطات الكهرباء البالغ عددها 648 التي تتبعها قاعدة البيانات الخاصة بنا هي من كل الأوقات، ودخلت حيز التشغيل بين عامي 2000 و2022". "نحن أيضًا نتتبع المحطات التي هي قيد الإنشاء أو التخطيط".

وقال كبير الباحثين في مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف، لوري ميلليفيرتا، إن 96 محطة فحم خارجية تمولها الصين شُلغِّت في السنوات الـ5 الماضية، وإجمالي 344 محطة منذ عام 2010.

صدارة الصين في محطات الفحم

على الرغم من أن المنشور بشأن محطات توليد الكهرباء بالفحم في الصين يخطئ في نقل التفاصيل؛ فإن الصين تتصدر العالم في استخدام الفحم لتوليد الكهرباء، كما يقول الخبراء.

إن أكثر من نصف سعة محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم المنشأة حديثًا، ورُكِّبَت في جميع أنحاء العالم في عام 2021 جاءت من الصين، وفقًا لما ذكرته محللة أبحاث لدى شركة غلوبال إنرجي مونيتور، فلورا تشامبينوا.

ولا يحدد المنشور -على موقع فيسبوك- الإطارَ الزمني الذي يشير إليه، أو إذا كان يشير إلى محطات بُنِيَت محليًا أو في الخارج.

وقالت تشامبينوا: "في عام 2021، أنشأت الصين 34 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم، تمثل أكثر من نصف إضافات سعة الفحم العالمية في ذلك العام".

وأضافت أنه "في النصف الأول من عام 2022، أنشأت الصين 11 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم".

وأشارت إلى أنه على مدى السنوات الـ5 الماضية، شغّلت الصين 226 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم داخل حدودها.

وألمحت إلى أنه "لا تزال البلاد تمثل الاستثناء الصارخ للانحدار العالمي المستمر في تطوير محطات الفحم".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أعلن، في العام الماضي، أن بلاده ستتخلى عن بناء وتمويل محطات توليد الكهرباء بالفحم في الخارج.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق