التقاريرانفوغرافيكتقارير الهيدروجينتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةهيدروجينوحدة أبحاث الطاقة

أول مشروع للهيدروجين الأخضر في الدقم العمانية.. أبرز 5 معلومات (إنفوغرافيك)

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد عمار

تسعى سلطنة عمان إلى تنفيذ أول مشروع للهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، بهدف استغلال موقعها على بحر العرب المفتوح على المحيط الهندي، لتؤدي دورًا مهمًا في انتقال الطاقة بالبلاد.

ومن أبرز ما يميز منطقة الدقم في محافظة الوسطى العمانية، موقعها الإستراتيجي على خطوط الملاحة الدولية بين الشرق والغرب؛ إذ توجد المنطقة على المحيط الهندي، بعيدًا عن مضيق هرمز الذي يشهد أحيانًا مناوشات تتسبب في تعطل إمدادات الطاقة.

وتُعَد عمان من الدول التي اتجهت مؤخرًا إلى الاهتمام بتنفيذ مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر؛ إذ تستهدف عبر استغلال موقعها لتكون بمقدمة الدول في إنتاج ذلك النوع من الوقود النظيف، والعمل على تنويع مصادر الطاقة محليًا وخفض الانبعاثات الكربونية.

حجز الأرض وتوقيع‌ حق انتفاع

يُعَد مشروع الهيدروجين الأخضر والأمونيا، الذي تعتزم شركة أكمي الهندية تنفيذه في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في عمان، أول مشروع للهيدروجين الأخضر تشهده تلك المنطقة الإستراتيجية.

وتتميز المنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم، بتوافر الطاقة الشمسية والرياح على مدار العام، مع ميناء تابع لها ومساحات كبيرة من الأراضي خصصت لمشروعات الطاقة المتجددة تقدر بنحو 200 كيلومتر مربع، وهي عوامل جذب تساعد المنطقة على استقطاب مشروعات للهيدروجين الأخضر والأمونيا.

وشهد يوم 22 يونيو/حزيران من العام الجاري (2022)، تطورات جديدة في خطوات تنفيذ المشروع؛ إذ وقعت عُمان اتفاقية حق انتفاع بالأرض مع شركة الهيدروجين الأخضر والكيماويات التابعة لشركة أكمي الدولية -التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها- وشركة سكاتك النرويجية.

وفي 23 أغسطس/آب الجاري، وقّعت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة في سلطنة عمان اتفاقية حجز الأرض لأول مشروع للهيدروجين الأخضر والأمونيا بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، مع شركة أكمي.

وبعد التوقيع، أجرت الشركة الهندية الدراسات الميدانية للمشروع وجمعت البيانات من خلال تركيب مراوح لقياس سرعة الرياح في الدقم، بالإضافة إلى محطة لمراقبة الطقس لأغراض المسوحات.

المرحلة الأولى للمشروع

تضمنت الاتفاقية أن تُطَوِّر الشركة المرحلةَ الأولى من أول مشروع للهيدروجين الأخضر والأمونيا في منطقة الدقم العمانية.

وتبلغ مساحة المرحلة الأولى من مشروع الهيدروجين نحو 12 كيلومترًا مربعًا بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

ومن المقرر أن تكون الطاقة الإنتاجية لأول مشروع للهيدروجين الأخضر في الدقم نحو 100 ألف طن متري من الأمونيا سنويًا، لترتفع إلى 1.2 مليون طن من الأمونيا الخضراء سنويًا عند اكتمال جميع مراحل المشروع.

كما وُقع أول مشروع للهيدروجين الأخضر في الدقم مذكرة تعاون مع شركة المرافق المركزية "مرافق" لإمداد مرافق المحطة بالطاقة الكهربائية في غير أوقات استخدام الطاقة الشمسية؛ إذ ستكون "مرافق" مزود الخدمات للمشروع.

استثمارات متوقعة بمليارات الدولارات

بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي لمجموعة أكمي، راجات سكساريا، التي نقلتها منصة "عمان أوبزرفر"، سيبلغ إنتاج المرحلة الأولى نحو 300 طن من الهيدروجين يوميًا -أو ما يعادل نحو 100 ألف طن سنويًا- بواسطة 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية.

وفي السياق نفسه، تجري الشركة الهندية مناقشات مع الحكومة العمانية لتنفيذ المرحلة الثانية بقدرة تبلغ 1.1 مليون طن، وتتطلب نحو 5 غيغاواط من الطاقة الشمسية.

ومن المتوقع -وفقًا لتقديرات رئيس أكمي- أن تتراوح استثمارات المرحلتين الأولى والثانية معًا بين 6 و7 مليارات دولار.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق