التقاريرالنشرة الاسبوعيةتقارير الطاقة المتجددةتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةوحدة أبحاث الطاقة

3 دول تمتلك أكبر توربينات الرياح عالميًا (تقرير)

هذه التوربينات الضخمة تنتج الكهرباء بوتيرة أكبر 4 مرات

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي

نما حجم توربينات الرياح، على مدار العقدين الماضيين، لتعزيز سعة توليد الكهرباء، مع الجهود الرامية للابتعاد عن الوقود الأحفوري الأكثر تلويثًا وضررًا للبيئة.

ومنذ أوائل العقد الأول من القرن الـ21، نمت توربينات طاقة الرياح من حيث الحجم -الارتفاع وأطوال الشفرات- ليتجاوز ارتفاع أطول التوربينات في الوقت الحالي 200 متر (650 قدمًا)، مع تكلفة تبلغ 12 مليون دولار على الأقل، للتصنيع والتركيب، بحسب بيانات نقلها موقع فيجوال كابيتاليست (visualcapitalist).

وتعمل هذه التوربينات الضخمة على توليد الكهرباء بوتيرة أكبر 4 مرات من نظيرتها قيد التشغيل حاليًا، مع تعزيز دور طاقة الرياح في مزيج الكهرباء عالميًا.

وترصد وحدة أبحاث الطاقة فيما يلي أكبر توربينات الرياح في العالم، التي تُطور حاليًا، اعتمادًا على البيانات التي نشرها فيجوال كابيتاليست.

أكبر توربينات الرياح في العالم

يمكن أن تكون توربينات طاقة الرياح البحرية أطول من نظيرتها البرية؛ ما يعني أنها أكثر قدرة على توليد الكهرباء، وتوجد أكبر توربينات الرياح -في الغالب- في البحر، وفقًا للتقرير.

وتعمل شركة تصنيع توربينات الرياح الصينية مينغيانغ سمارت إنرجي (MingYang Smart Energy) على بناء أكبر توربين في العالم حتى الآن، يُعرف بطراز إم واي إس إي (MySE 16.0-242)، ومن المتوقع أن يدخل أكبر توربين رياح مرحلة التشغيل بحلول عام 2026.

ومن المقرر أن يبلغ ارتفاع أكبر توربينات الرياح في العالم 264 مترًا وطول شفرته 118 مترًا، في حين يصل محيط مروحته (قطر الدوران) إلى 242 مترًا.

وتبلغ سعة التوربين -الذي يقع في بحر الصين الجنوبي- نحو 16 ميغاواط، ويمكنه تشغيل 20 ألف منزل لكل وحدة على مدار عمر خدمة يبلغ 25 عامًا.

سعة طاقة الرياح البرية في العالم

بينما تمتلك الدنمارك نماذج أولية لاثنين من أكبر 4 توربينات رياح عالميًا، من المقرر تركيبهما العام الجاري (2022)، أحدهما بسعة 14 ميغاواط، تصنعه شركة سيمنس جاميسا -ثاني أكبر شركة لتصنيع توربينات الرياح عالميًا- ويبلغ طول شفرته وقطر دورانه 115 و236 مترًا على التوالي.

بينما التوربين الآخر تحت قيادة شركة فيستاس الدنماركية، بسعة 15 ميغاواط، ويبلغ طول شفرته 116 مترًا ومحيط مروحته 236 مترًا، مع ارتفاع يصل إلى 280 مترًا.

وضمن أكبر 4 توربينات رياح في العالم، يأتي توربين "هالياد-إكس"، الذي دشنت شركة جنرال إلكتريك النموذج الأولي منه في أكتوبر/تشرين الأول 2021 في هولندا، بسعة 14 ميغاواط، ويبلغ طول شفرته 116 مترًا، ونطاق مروحته 236 مترًا.

نمو سريع لطاقة الرياح

شكّلت طاقة الرياح 6.6% في مزيج توليد الكهرباء عالميًا خلال عام 2021، ارتفاعًا من 3.5% في عام 2015، عندما وُقعت اتفاقية باريس للمناخ؛ ما يجعلها المصدر الأسرع نموًا للكهرباء بعد الطاقة الشمسية.

وتأتي الدنمارك في المرتبة الأولى عالميًا من حيث حصة طاقة الرياح في توليد الكهرباء بنحو 48%، تليها أوروغواي وأيرلندا بنحو 43% و33% على التوالي.

بينما تبلغ حصة توليد الكهرباء من طاقة الرياح 27% في البرتغال؛ ما يجعلها في المرتبة الرابعة عالميًا، تتبعها إسبانيا والمملكة المتحدة بنحو 23% و21% على الترتيب.

وفي المراكز من السابع حتى العاشر، تبلغ حصة طاقة الرياح في مزيج الكهرباء 20% في كل من ألمانيا واليونان، ونحو 16% في كينيا والسويد على التوالي.

ومن المقرر أن يستمر توليد الكهرباء من طاقة الرياح في النمو مع زيادة حجم التوربينات، بحسب التقرير، الذي تابعته وحدة أبحاث الطاقة.

سعة طاقة الرياح

وشكّلت التوربينات التي تزيد سعتها على 8 ميغاواط 3% فقط من السعة المركبة العالمية بين عامي 2010 و2021، لكن من المتوقع أن ترتفع هذه الحصة إلى 53% بحلول 2030، بحسب شركة أبحاث الطاقة، ريستاد إنرجي.

وبلغت قيمة سوق توربينات الرياح العالمية 53.4 مليار دولار في عام 2020، مع توقعات بارتفاعها إلى 98.4 مليار دولار بحلول عام 2030.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق